مواطنون لـ (الزمان):عودة هيبة شارع الرشيد من مهمات الحكومة

511

أعرق شوارع العاصمة يعاني الاهمال والتجاوزات

مواطنون لـ (الزمان):عودة هيبة شارع الرشيد من مهمات الحكومة

بغداد – فائز جواد

بالتزامن مع زيارة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الاسبوع المنصرم لشارع الرشيد واطلاعه على الاعمال الجارية لاعادة الحياة للشارع ورفع الكتل الكونكريتية من امام وزارة الدفاع في ساحة الميدان وفتح الطريق مابين ساحة الرصافي والبنك المركزي واعادة تنشيط الاعمال الحرة ،عبر مواطنون عن ارتياحهم لهذه الخطوة بالرغم من تاخرها مناشدين في احاديثهم لـ ( الزمان ) الجهات المعنية وامانة بغداد بضرورة اعادة الحياة بشكل فعلي وجاد الى اهم شوارع العاصمة وان لاتكون الزيارة والقرارات التي اتخذها رئيس الوزراء ،حبر ورق او اعلامية فقط .

المواطن عبد الله الجواري صاحب محلات في ساحة الرصافي قال (من ينكر ان شارع الرشيد هو من اقدم واعرق شوارع العاصمة بغداد واجمل الشوارع في الوطن العربي ؟ ومن ينكر ان الشارع كان مزارا للسياح العرب والاجانب ؟

ومن ينكر ان شارع الرشيد كان يجمع اجمل محلات ومقاهي ومخازن ومحلات بغداد ؟ فكان ابناء المحافظات يختارن ايام لزيارة شارع الرشيد ويتمتعون بجولاتهم التي تمتد من ساحة الميدان مرورا بساحة الرصافي فمنطقة حافظ القاضي مرورا بالسنك لغاية الباب الشرقي حيث كان الشارع يضم ارقى المكتبات والمقاهي والفنادق والمحال التجارية بانواعها فلايشعر الزائر بملل وهو يتمتع بتاريخ العراق الذي كان يجمع بشارع الرشيد ) .

انتشار فوضى

ويضيف (ومع شديد الاسف ومع دخول المحتل عام 2003 وانتشار الفوضى والاعمال اللاانسانية عم الخراب في هذا الشارع الذي يبقى عنوانا للعراقة والاصالة العراقية فتحولت غالبية محاله الى مخازن بعد ان هجرها اصحابها فتحولت الى محال لصبغ السيارات وتبديل الزيوت ومخازن للعدد اليدوية ومثالا على ذلك تحولت اقدم دار سينما بشارع الرشيد ، سينما الزوراء، الى مخزن كبير للعدد اليدوية وادوات صحية ، بينما تحولت مقاهيه ومحاله الجميلة الى محال لبيع اللحوم والمواشي والمواد الاخرى ) .

ويشاطره الراي سيد جمال الموسوي 60 عاما فيقول ( الحكومة اهملت الشارع ورغم انها اعلنت على تاهيله في العام 2004 وصرفت عليه ملايين الدنانير لكنها قامت فقط باكسائه وطلاء جدرانه) ويضيف ( لقد قدمت ومعي عدد من اصحاب محال الشارع مقترحات لامانة بغداد ومجلس المحافظة بان تقوم الجهات الحكومية بحملات رفع التجاوزات ومنع اصحاب المهن الحرة كبيع اللحوم وصبغ السيارات وغيرها من المهن التي مكانها في ااحياء الصناعية ومنعها من ممارسة المهنة فزحفت تلك المحال على غالبية محال شارع الرشيد لتتغير معالمها التراثية واكدنا على ضرورة تبليغ اصحاب المحال الاساسيين بعدم ايجارها او بيعها او تغيير معالمها لكن مع الاسف لامجيب لمقترحنا بحجة قطع الارزاق وتدخل بعض الجهات والاحزاب وخاصة الدينية منها فعمت الفوضى بشارع الرشيد )

ويقول هادي الربيعي صاحب محل بساحة الغريري ( نعم نثمن زيارة رئيس الوزراء ونبارك بخطوة رفع التجاوزات والكتل الكونكريتية لكن في المقابل نطالب باعادة تاهيل وترميم الاجزاء المتهالكة من الشارع فالكثير من ابنية الشارع ومحالها هي ايلة للسقوط ومعرضة الى السقوط وربما تتسبب بكارثة ، فاعتقد ان اعمارها واعادة تاهيلها وترميمها مهم جدا والمواطن عندما يشاهد الابنية غي ساحة الميدان وخاصة خان المدلل الذي كان معلما حضاريا في السنوات الماضية ولاننسى انه كان اول ملهى ببغداد بعنوان الهلال حيث غنت فيه كوكب الشرق ام كلثوم والان صار مرتعا للنفايات والمحال التي بقيت هي ايلة للسقوط كذلك الابنية المجاورة للخان في عرضة للسقوط في اية لحظة ، نعم اعتقد ان حملة اعمار ستعيد الق شارع الرشيد بدلا من ان تاتينا شخصيات معروفة وتدعي الوطنية وتقوم بحملات اعادة تاهيل شارع الرشيد وتقوم بجمع التبرعات وتقوم بحفل او ملتقى او ندوة وتترك الاهم ولاننسى قبل اشهر عندما اعلنت جهات معينة اعادة تاهيل الشارع بمناسبة مرور مئة عام على افتتاحه فاين الاموال واين التصريحات التي اطلقت على شارع الرشيد الذي بقي يعاني الاهمال والتهميش ) .

المواطن محمد الشيخ صاحب محلات بساحة الميدان قال ( الاعمار يجب ان يبدا من ساحة الميدان المهمة وعودة الحياة لها ولغاية الباب الشرقي تشمل جميع محال اهم شوارع بغداد واعادة تاهيلها وانقاذ الشارع من الطارئين وان تقوم الامانة والمجلس بمسح ميداني ومنع المهن الطارئة على الشارع وبتعاون المواطن مع الحكومة يمكن ان نقول وقتها ان الشارع بدا يعيد حيوته وتاريخه الذي مع الاسف بدا يمسح من ذاكرة العراقيين فالوقت حان ان نعمل جادين وان تخصص اموال مناسبة لتأهيل شارع الرشيد واعتقد ان محافظ بغداد اذا مااراد ان يثبت جدارته فعليه ان يهتم بشكل جاد بشارع الرشيد ويعيد له بهاءه ومن ثم ياتي دور الاهتمام بشارع السعدون وابي نوأس الذي هو الاخر يبقى في ذاكرة العراقيين والعرب والاجانب ).

رفع كتل

المواطن بلاسم الناجي احد رواد مقهى حسن عجمي قال ( نعم زيارة رئيس الوزراء وقرار رفع الكتل الكونكريتية بشارع الرشيد اسعدنا كثيرا ولكن السعادة الحقيقية يوم يعلن تاهيل وترميم معالم الشارع وخذ مثالا هذه مقهى حسن عجمي التي لها تاريخ عريق حيث تاسست قبل اكثر من 60 عاما والان معرضة للسقوط والدمار بسبب تهالكها وقدمها وعدم صيانتها، وان صاحب المقهى ليس له الامكانية باعادة تاهيلها لكن اذا ما وجد تعاون الحكومة واعطاءه سلفة خاصة فسيقوم بترميمها مثل بقية المحال الاخرى التي خلال اعوام قادمة ستكون ذكرى فقط بسبب سقوطها بعدما تعرضت للاهمال وعوامل الزمن وتركها يقينا انها ستسقط وتكون ركاما ولان هذه المعالم من المقاهي والمحال في شارع الرشيد تذكرنا بزمن جميل وراقي نتالم الان على واقعها ونــــــرفع المناشدة لرئاسة الوزراء ومجلس النواب بضرورة انقاذ تراثنا ومعالمنا الجميـــلة والتاريخية التي تمثل تارخ وحضارة العراق ونفخر بها دوما ).

مشاركة