موازنة التخطيط والبرمجة – رافد عبيد النواس

344

موازنة التخطيط والبرمجة – رافد عبيد النواس

 

وهي طريقة فنية للتخطيط بشكل جوهري  هدفها الرئيس هو ترشيد عملية صناعة السياسة عن طريق توفير معلومات وبيانات ذات صلة بالتكاليف والمنافع للبدائل المختلفة لأغراض تحقيق الأهداف المتوخاة وقياس المخرجات لتسهيل عملية تحقيق هذه الأهداف بشكل أكثر فاعلية.

ويلاحظ بأن هذا النوع من الموازنات عد تطويرا لنظام البرامج والأداء لربطه بين البرامج والأهداف على المستوى القومي وعلى مستوى الوحدات الادارية لتركيز هذه الموازنة P.P.B.S على وظيفة التخطيط كمرحلة أساسية من مراحل الموازنة العامة للدولة والتركيز على استخدام الأساليب العلمية في مجال اتخاذ القرارات من حيث تحديد البدائل واختيار البديل الأفضل لتحقيق الهدف ومتابعة تنفيذه.

وقد رافق تطبيق موازنة التخطيط عدد من المشاكل والانتقادات ومن أهمها:

1- صعوبة تحديد الأهداف وصياغتها سواء كانت رئيسية أو فرعية وترجمتها على شكل برامج وأنشطة اضافة الى صعوبة تحديد الاولويات.

2- صعوبة توفير المعايير والمؤشرات الاقتصادية والمالية اللازمة لتحديد كلف البدائل وتقويم كفايتها لأختيار البديل الأفضل

3- يعاني القطاع العام (الحكومي) في معظم الدول نقصا واضحا في الأطر الوظيفية المؤهلة علميا وعمليا وخاصة المتمكنين منهم على التحليل الكمي والمالي والاقتصادي والتطبيقات على الحاسوب وهذا ما تفتقده أغلب الدول العربية والنامية

4 – لا يناسب هذا النظام من الموازنات جميع أوجه النشاط الحكومي لصعوبة تحديد وقياس وحدات الأداء

5- صعوبة قياس الآثار غير المباشرة للبرامج والأنشطة الحكومية والتي تمثل عنصرا هاما من عناصر التقويم الشامل للتكلفة والعائد من تلك البرامج والأنشطة

ولتلافي هذه المشاكل في نظام موازنة التخطيط والبرمجة فقد تم تطوير أسلوب اعداد الموازنة العامة واستكمالا لل P.P.B.S  ودورها التخطيطي بشكل أفضل ولإعطاء مرونة اكبر ولإعطاء فهم وإدراك لوظائف الموازنة ومعالجة الحالات التي ظهرت فقد جاءت موازنة الاساس الصفري Z.B.B كمحاولة للجمع بين الاتجاه الرقابي والاتجاه التخطيطي.

مشاركة