مواجهة مصيرية للأولمبي العراقي أمام نظيره التايلاندي اليوم

443

الفوز يمنحنا تذكرة العبور إلى الدور الثاني

مواجهة مصيرية للأولمبي العراقي أمام نظيره التايلاندي اليوم

الناصرية – باسم الركابي

يتطلع منتخبنا الاولمبي لتجاوز عقبة منتخب تايلاند صاحب الأرض والجمهور اللذين يدخلان برغبة الفوز  والحافز المشترك التحول للدور التالي عبر  اللقاء الحاسم الذي سيقام عند الساعة الرابعة والنصف من عصر اليوم الثلاثاء الرابع عشر من كانون ثاني الجاري ضمن تصفيات  المجموعة الأولى من بطولة أسيا تحت سن 23 الجارية في تايلاند من  اجل التأهل  للدور التالي من البطولة والبقاء لأطول وقت لتحقيق  هدف المشاركة واللعب بمسابقة كرة القدم في  اولمبياد طوكيو الصيف القادم بعد اخر مرة صعد فيها الى نفس الحدث في البرازيل 2016  وتتلخص المنافسات بصعود الأول والوصيف والثالث وفي حال تأهل اليابان يصعد المنتخب الرابع  الى الاولمبياد القادم، كما ستجري بنفس الوقت مباراة البحرين بنقطة  والمتصدر  منتخب استراليا باربع نقاط ومن خلالهما سيحدد بطل المجموعة والوصيف  للدور الاخر.

دور المدرب

وباتت الآمال معلقة على  دور المدرب غني شهد في تحديد التشكيل المثالي  لخوض اللقاء الذي يمثل كل التحدي واختيار ابرز من اللاعبين بعدما عكس البدلاء أهميتهم وتأثيرهم في الامر  الأهم حيث النتيجتين  الأخيرتين  ويدرك ظروف اللعب التي تصب لمصلحة الفريق المنافس الذي يلعب بأفضلية عاملي الأرض والجمهور ومجموع النقاط  كما يريد  شهد تحقيق الانجاز الثاني تواليا في الوصول الى اولمبياد طوكيو بعد البرازيل تواليا  عندما يقود الفريق تحت تأثير النتيجة وضغطها وهو ما يحاول  تحقيقه من خلال تظافر جهوده واللاعبين واهمية تقديم اللعب الفردي والجماعي.

خطوة تايلاند

ومؤكدان شهد قد حدد خطورة تايلاند  حدد  ملامح اللعب وطريقته والتكتيك المطلوب  والأداء المطلوب من اللاعبين امام مهمة ليست سهلة خصوصا وان الاولمبي سيلعب بشعار  الفوز وحده برصيد نقطتين من تعادلين مع استراليا بهدف والبحرين بهدفين وله ثلاثة أهداف وعليه مثلها فيما  يبلغ رصيد الفرق المنافس ثلاث نقاط من الفوز الكبير على البحرين بخماسية نظيفة وخسارة من استراليا بهدفين لواحد  وسيلعب   خياري التعادل والفوز  ما يظهر إمامنا صعوبة  اللقاء الذي لايمكن ان يتحمل الأخطاء  لتحديد مستقبل الفريق   ويكون اللاعبين قد تكيفوا على  الأجواء بسبب ارتفاع الرطوبة لكن لايمكن استخدام ذلك عذرا لنا لان تأثيرها على جميع الفريق بما في ذلك فريق البلد المضيف لكن الأمر يتطلب حشد الجهود وحديث اللاعبين  عن الفوز وحده تحديدا  بعدما يكونوا  قد تعلموا من الأخطاء القاتلة التي كادت ان تطيح بالآمال خلال  لقاء البحرين لولا الهدف القاتل في الوقت الإضافي.

جاهزية كاملة

المهمة تتطلب  الدخول  للملعب  بالجاهزية الكاملة  وان يخدم الكل للكل  ولان الأمور تتطلب مساعدة البعض للبعض وان يتحمل الكل المسؤولية ومحاولة الحصول على النتيجة الايجابية  وهم يمتلكون مقومات اللعب   بثقة عالية ووضع بدني ونفسي ومهم ان يتسلح  اللاعبين بهذه المشتركات والسعي الجاد لحسم الأمور بغض النظر عن الذي حصل يومي الخميس  والسبت الماضين وان ينصب التفكير في مهمة اليوم   عبر اللعب بشعار نكون او لانكون والاهم ان  يظهر جميع اللاعبين بأفضل حالاتهم امام المستوى فيما بينهم  الذي يبدو متقارب عندما قام  البدلاء بتدارك الأمور وإنقاذ الفريق من تاخره مرتين وفي لحظات استثنائية حيث قوة الفريق الاسترالي التي كشف عنها  في لقاء تايلاند والحال للبحرين التي عكست صورة مختلفة عن اللقاء الاول  وأحرجتنا وكادت ان تفضي على أمالنا التي نعول في تحقيقها اليوم من خلال مجموعة لاعبين واعدين يردون الوصول الى  الهدف  المحدد  ولان المهمة  تكمن عند الجميع وماذا يتعين عليهم القيام به  كما يمتلك الفريق مدربا مقتدرا على إدارة الأمور  من خلال  قيادة الفريق   المذكور للدورة الثانية إضافة الى خبرته التدريبية مع الفرق المحلية كما انه يتمتع بإمكانات فنية عالية وذهنية في تحدي الأمور  بعدما نجح في الدورة الماضية بنقل الفريق الى البرازيل وهو اليوم إمام فرصة اخرى  قد  تحددها نتيجة اليوم من اجل مواصلة البقاء حتى تحقيق هدف المشاركة الذي يتوقف على وقائع وسير اللقاء  الذي يعلم كم تأثيره على مهمته شخصيا وعلى اللاعبين والكرة العراقية في ان تجد نفسها في اللعب بمحفل كروي عالمي حيث طوكيو وهو المهم إمام التقدم الذي عليه المنتخب الوطني في تصدر مجموعته والأمل في ان يبلغ نهائيات كاس العالم.

تقيم الأداء

ويكون الجهاز الفني قد قيم الأداء من كل جوانبه امام استراليا والبحرين امام تأثير مهمة اليوم المؤكد ستتابع بشكل استثنائي من الشارع الذي تهمه كثيرا مثل هكذا مباريات حاسمة والأهمية  هنا  في ان  يكون المدرب  قد حدد الأخطاء التي رافقت  الاداء في كلا اللقاءين السابقين حصرا عند  خط الدفاع وتقبل الأهداف قبل منافسيه  وهذا مؤشر واضح وخطر  وأهمية تجاوزه لدعم المهمة التي تتطلب اللعب بأقل الاخطاء وحتى  بدونها  وعدم التأثر بتشجيع الجمهور المتوقع ان يحضر بكثرة وأكثر من لقاء استراليا لقيمة المباراة  والنتيجة  بعدما فضل البلد تنظيم البطولة  من اجل ان  يتمكن منتخبهم  في  تحقيق حسابات الوصول واللعب في طوكيو  وهو أفضل شيء سيقدمه الفريق الذي سيلعب بأفضلية النقاط والحظوظ وفي غاية الحرص لتحقيق المطلوب  حيث يمنحه التعادل التأهل للدور التالي ويرفع من حظوظه في الاستمرار في المنافسات والحصول على تذكرة اللعب في اليابان   وهو الذي قدم مستوى جيد امام البحرين  ومختلف إمام استراليا  ماوضع الفريق امام مهمة استغلال الفرص ما عرضه للخسارة امام استراليا  وتاه في الشوط الثاني وعانى بعض اللاعبين من ضعف اللياقة البدنية  وكادت شباكه ان تتعرض لضعف ما سجله الأصفر  لكن هذا  لايعني  انه  بغير القادر على مجاراتنا  في مباراة  هي مختلفة له لايريد ان يتنازل عنها في نفس الوقت ان اللعب من اجل الفوز الأمر الذي سيهتم به الفريق قدينقلب عليه اذا ما نجح لاعبين في التعامل مع الأمور الفنية والنفسية ومدة اللعب وكيفية التخلص من صعوبته على الأقل.

 فريق تايلاند

في كل الأحوال لايمكن التقليل من شان الفريق المقابل  الذي يعتمد على السرعة والتهديف البعيد وسيلعب من اجل السيطرة على منطقة الدفاع وغلق الثغرات امام مهاجمينا الذين يعرفون ذلك وفي ان يشهد اللعب من الجوانب وإحكام منطقة الوسط امام الكرات المرتدة السلاح الذي سيلعب به الفريق المقابل ويشن هجماته لما يمتلكه  اللاعبين من سرعة  لانه متوقع سيلجأ لحماية منطقته دفاعيا على امل ان تنجح الأمور والخروج  بنتيجة التعادل التي ستكون كافية  امام رغبتنا في  تحقيق الفوز الذي يتطلب اللعب بخطوط متكاملة  للحد من خطورة الفريق المقابل حتى لايتكرر سيناريو اللقاءين السابقين  عندما تأخرنا امام استراليا والحال مع البحرين التي تقدمت علينا مرتين في مهمة كادت ان تتعقد وعلى لاعبي  الاولمبي  ان ينطلقوا ويعتنوا  بالأداء واللعب بتركيز وبقوة وشيء جيدان يتقدم بالهدف وهو ما يمنحنا فرصة التقاط الأنفاس  وجعل الأمور ان تسير بشكل أفضل  لان هذا سيربك من حسابات الفريق الاخر  وربما  تختلط الأمور عليه  لكن علينا ان نجتهد ونلعب وتقديم المردود المطلوب في مهمة حاسمة  من خلال الوصول لأفضل المستوى عبر إمكانات الفريق الذي سيكون امام تحد كبير ويجب ان يدخل اللاعبين ويقوموا بواجباتهم على أفضل ما يكون  من اجل الفوز النتيجة التي ستسعد الشارع الذي سيتابع باهتمام استثنائي لكن من اجل مشاهدة فريق يفوز وينتقل للمرحلة الثانية.

استراليا والبحرين

وتجري  بنفس الوقت مباراة استراليا والبحرين وتظهر الأفضلية الفنية للمتصدر الذي قدم مستوى واضح امام تايلاند بفضل  تمتع اللاعبين بقوة جسمانية وقدرات فنية ومهارات فردية  في وقت يسعى البحرين الى قلب  الطاولة  وتحقيق النتيجة المطلوبة  بالاعتماد على عدد مــــــــن اللاعبين الذين نجحوا في مواجهتنا بشكل واضح وبإمكانه صنع الفارق رغم صـــــعوبة المـــــــهمة بعدما أظــــــــهرت مباريات البطولة لا يوجد فريق قوي وأخر ضعيف.

فوز سوري

ومهم جدا ان نقدم التهاني لفريق منتخب سوريا الذي حقق الفوز على منتخب اليابان بهدفين دون رد  وقبله التعادل مع قطر بهدفين وسيكون امام اللـــــــقاء الحاسم لصدارة  المجموعة  امام شقيقه السعودي الأربعاء في نتيجة ستحسم موقــــــــف المجموعة التي يتصدرها الفريق السوري بفارق الاهداف عن السعودية ولكل منها اربع نقاط، ويذكر ان متصدر المجمـــــــوعة الأولى سيلاقي ثاني المجموعة الثانية وأول الثانية  سيلاعب  وصيف الاولى.

مشاركة