مواجهات مهمة في بطولة الكأس أبرزها بين الجوية والنفط

687

أربع مباريات في ربع النهائي مطلع الأسبوع

مواجهات مهمة في بطولة الكأس أبرزها بين الجوية والنفط

الناصرية – باسم الركابي

حددت لجنة المسابقات في  اتحاد الكرة الاحد المقبل العشرين من الشهر الجاري موعدا لإقامة مباريات دور الربع النهائي لبطولة كاس العراق التي تشهد اقامة اربع مباريات ومتوقع ان تكون قوية ومهمة لجميع الفرق  امام تحقيق فرصة الانتقال للدور الاخر المهم الذي يترك الطريق مفتوحا لبلوغ الدور النصف النهائي وفي الاخير تحقيق الفوائد  للبطل حيث المشاركة باحد البطولات الأسيوية او العربية ما يدفع الفرق الثمانية العمل ما بوسعها لانها مباريات الاحد بافضل طريقة.

وسيتم من خلال  المباريات الدخول  لاهم ادوار البطولة التي اقصي منها  الشرطة من قبل الكهرباء في الدور الماضي ليفقد احد لقبي الموسم بعدما كانت المؤشرات تمنحه البقاء في المنافسات للاخير  لكنه كان اكثر المتضررين من موعد البطولة واقامة المباريات بالتزامن مع مشاركة المنتخب الوطني ببطولة امم اسيا الجارية حاليا في دولة الامارات العربية وتفرغ  العدد الاكبر من عناصره للعب مع المنتخب لكن فريق مثل الشرطة ان يقدر الامور ويعمل على مواصلة دوره  لمرحلة متقدمة  لكن الشيء في نفس الوقت مهم ان تشهد منافسات الكاس حصول المفاجآت في مباريات خرجت عن مسارات مواقف الفرق في الدوري.

نفط ميسان والطلاب

ففي ملعبه يستقبل نفط ميسان، الطلاب ويبحث عن حسم النتيجة وامكانية تسجيل  عدد من الاهداف في ظل ظروف اللعب حيث الارض والجمهورالتي استفاد منها كثيرا ويظهر افضل  فرق المحافظات فائدة من مباريات الارض ولان الامور تختلف هنا ورغم ما يمتلكه اللاعبين من ثقة عند خوض مباريات فريقهم في العمارة لكن تبقى مباراة  الكاس صعبة امام لقاء الذهاب الحاسم وهو مايشغل تفكير احمد دحام في اهمية ادارة الامور على افضل ما يكون  والخروج من مهمة الطلاب الصعبة  لكن يبقى البحث عن الفوز القادر على تحقيقه استمرارا للنجاحات السابقة  وتامين نصف الطريق المؤدية للدور المقبل عبر الظهور المطلوب والعمل ما بوسع اللاعبين في تقديم الاداء والضغط على الطلاب  من اجل حسم المهمة ليس من جانب الفوز حسب  وامكانية زيادة عدد الاهداف  لتعزيز ثقل الفريق في لقاء العاصمة ولان  ميسان يعاني من اللعب ذهابا ولانه سيكون امام  مباراة صعبة من كل جوانبها لكن  الاول تامين نتيجة اللقاء الاول الامر توقف على عطاء اللاعبين الذين يدركون طبيعة المهمة لتي لايمكن التفريط بها لان غير الانتصار يعني الخروج من البطولة التي يطمح الطلاب  البقاء فيها الى ابعد نقطة  لابل العمل على الحصول على لقبها  في ظل التطور الذي يشهدها الفريق على مستوى النتائج في الدوري والكاس  والانتقال  على حساب الكرخ الى العمارة  في مواجهة  اهل الدار في مباراة لاتبدوسهلة   رغم الاهتمام الكبير من قبل جهاز الطلاب الفني والعمل على انهاء الامور من لقاء الاحد عبر الصفوف التي تعزيزه في الفترة الاخيرة خصوصا في  الفوز على احد الفرق الصعبة حيث الكرخ والانتقال للدور المذكور والتطلع لتجاوزه  الفرصة المهمة في التقدم خطوة للامام لصلة ذلك بالحصول على لقب البطولة  امام اجواء المنافسة والظهور المختلف للفريق من فترة لاخرى ويكون علوان قد جهز اللاعبين من اجل خوض المباراة باعلى درجات الحذر ولانه الفريق الاخر الذي يتخوف من مواجهات الذهاب التي تشكل التحدي الحقيقي للفريق الذي يعول على الاسماء التي انتدبها الموسم الحالي  التي زادت من ثقة الفريق في خـــــــــوض مبارياته بقوة وتركيز  ومؤكد ان حسم لقاء العمارة سيدعم الامور كثيرا عندما يلعب  الطلاب لقاء الحـــــــــسم في ملعبهم  وتمثل فرصة البحث عن حجزمقعد في الدور النصف النهائي أي الاقتراب  خطوة كبيرة من بلوغ  لقاء النهائي.

الكهرباء والحدود

وتظهر حظوظ الكهرباء مرة اخرى في  مواصلة مشواره بعدما تخطى اهم عقبات الموسم  والمرشح للقب الكاس الشرطة  عندما يواجه الحدود الفريق المناسب  بعدما  ابتعدمن مواجهة الكبار  وقد يواصل المنافسات بعد عبور الحدود التي يبدو الفريق بالقادر عليها بعدما  تجاوز الاختبار الصعب ما رفع من معنويات اللاعبين في خوض اللقاء المذكور من خلال تقديم الجهود والاداء ومواصلة تحقيق النتائج التي  ستاهله  الى مرحلة جيدة  حيث الدور الربع النهائي وهذا بحد ذاته يعدانجاز  ولان اللاعبين  يعرفون من يواجهون بعدما تمكنوا من اقصاء الشرطة  قبل مواجهة الحدود التي تظهر مختلفة وتحظى باهتمام عباس عطية الذي بدا يغير من واقع الكهرباء واخراجها عن العمل التقليدي الذي استمر طويلا  قبل  التحول الكبير   والظهور الاخر والرغبة بالاطاحة بالكهرباء من اللقاء الاول الذي يسعى الطرف الاخر العمل ما بوسع عناصره بحثا عن النتيجة التي ستؤمن  له الشيء الكثير على طريق الحسم الذي يتوقف في كل الاحول على اللقاء القادم لكن مهم جدا ان ياتي الانتصار من المواجهة الاولى  ومن خارج ملعبك التي ستعطيك  دفعة قوية  لحسم الامور التي مهم ان تدعم من لقاء الاحد  الذي يشكل اهمية للطرفين وبامكان الحدود الاخر الذي تطور في الجولات الاخيرة من الدوري قبل التقدم من دور لاخر في الكاس ومؤكد ان اللاعبين يهتمون بنتيجة اللقاء المذكور وتحقيق خطوة على الطريق الصحيح والاهم تامين  المباراة الاولى وهـــــــــو ما يخطط  المدرب الذي غير من  واقع لفريــــــــق المتطلع للثار لابن جلدته الشرطة ولايمكن ان يخرجا سوية على يد الكــــــــهرباء الذي يريد ان يبقى  طرف الرهان  الصعب وفي الحفاظ على توازنه ونتائجه.

النفط والجوية

واهم مباريات الدور المذكور ستجري بين فريقي النفط المنحدر من فوزه على السماوة  والجوية القادم من دون لعب في الدور الماضي لانسحاب النجف وتظهر المهمة غاية في  الصعوبة على الطرفين في ظل ظروفهما المتشابه في الدوري لكن الامور تختلف تماما وكلاهما يبحث عن فوز ثمين للبقاء على  امالهما في الانتقال للدور المقبل والاقتراب كثيرا من الوصول الى اللقاء النهائي ويسعى الجوية الذي تاثر في المواجهات الاخيرة في الدوري  وتراجع ثالثا استعادة توازنه عبر تحقيق النتيجة المطلوبة في اصعب مبارياته في الموسم الحالي  في ظل الظروف التي  يمر بها فنيا واداريا لكنه قادر على حسم المهمة من خلال ما موجود من لاعبين  يسعون مع المدرب باسم قاسم  الى تغير الامور عبر اللقاء المذكور والعمل بجد  لعبور مواقع النفط الصعبة التي تشكل التحدي الكبير بعد تحديات الدوري قبل الانتقال للكاس المهمة التي يامل جمهور الجوية  ان يعكس الفريق نفسه في الصراع الاخر والعمل على تحقيق لقبي الموسم بعد خروج الغريم الشرطة من البطولة الثانية  وتحقيق النتيجة المهمة  واحتواء الامور  والتقدم خطوة للامام  والحفاظ على  اماله بقوة قبل الانتقال لملعب الصناعة الخميس المقبل  فيما يسعى النفط الى عرقلة الجوية تحت انظار جمهوره الكبير عبر جهود عناصره وطريقة اللعب التي سيحددها المدرب حسن احمد الذي يهتم بمواجهات الكبار لاهميتها وتاثيرها على سمعته الشخصية والتدريبية ودعم الفريق الذي استعاد توازنه بسرعة بعد نكسة الطلاب ونجح اكثر من مرة ذهابا ومؤكدان في الجاهزية  للمواجهة المذكورة التي يقدر احمد مدى صعوبتها واهميتها على تحقيق النتيجة المطلوبة التي ستقرب الفريق من الانتقال   للدور القادم وتحقيق اول لقابه بالاعتماد على قدرات عناصره حيث الهجوم المدعوم بستة اهداف العدد الاكبر بين ال16 فريق  من حيث على حساب السماوة  لكن  المهمة  القادمة تمثل الاختبار الحقيقي للنفط في اثبات جدارته  في ظل وجود اكثر من لاعب وخطوط فــــــــــعالة ودفاع قـــــــــــوي ومن ميزات النفط الظهور الــــــــــقوي امام الفريق الجماهيرية  فضلا عن اللعب بطموحات التقدم للدور النصف النهائي  والتسبب بابعاد بطل النسخة قبل الاخيرة واحد الفرق المرشحة للقبي الموسم الحالي على حد السواء.

الامانة والزوراء

وتجري بنفس الوقت المباراة المهمة بين بطل النسخة الاخيرة وصاحب القاب البطولة الزوراء واصحاب الارض الامانة الاول عاد  بالفوز الثمين من احد الملاعب الصعبة بعدما حول تاخره مع اربيل  باول خمس دقائق الى فوز منحه اقصاء اربيل قبل ان يكون امام مواجهة مناسبة  مع الامانة رغم تحسنه في الكاس  بعدما تمكن من اقصاء الميناء والوسط لكن الزوراء قادر على  ايقافه في ميدانه وكل الدلائل تشير الى ذلك لانه في وضع مستقر وجاهز للمواجه عبر خطوطه التي نجحت بتفوق كبير  بقهر اربيل والانتقال لملعب الامانة في ظروف لعب مختلفة  عبر وجود الانصار الكثر لدعم جهود الفريق واللعب بطموحات الفـــــــــــوز والتحليق في ملعب الامانة الذي يامل عصام حمد ان يحــــــــقق المراد والنتيجة الاهم في الموســــــــم  التي ستحمل الكثير من  المــــــعاني الذي سينال من قوة الزوراء وربما يؤدي الى مرور اولاد العاصمة من دون مشاكل للدور المقبل بعدما نجح الحمد في تاهيل بعض الخطوط لحين استئناف الدوري والعمل على  تغير الامور وايقاف التراجع  الكبير بعد سلسلة نتائج مخيبة لكن  المدرب يبحث في  البطولة الاخرى والامل ان يقدم نفسه بشكل مؤثر ولان الفوز على الـــــــــزوراء سيكون ثمنه غال لكن هل يقدر من تحقيق ذلك.

مشاركة