مواجهات بين الشرطة وعاطلين عن العمل في الحوض المنجمي بجنوب تونس

412

ام العرائس (تونس) -الزمان-ا ف ب)

– ساد  جو من التوتر الشديد  نهار الاحد في مدينة ام العرائس المنجمية  في جنوب غرب تونس، حيث تجددت  مواجهات بين شبان عاطلين عن العمل وقوات الامن.

واستؤنفت المواجهات صباح الاحد في بعض احياء المدينة ورشق الشبان عناصر الشرطة بالحجارة فردوا عليهم بالغازات المسيلة للدموع.

 

وفرضت السلطات حظر التجول السبت في المدينة التي شهدت المواجهات الاولى بعد نشر شركة فوسفات قفصة، وهي اكبر موفر لفرص العمل في المنطقة، لائحة بالاشخاص الذين تم اختيارهم للعمل فيها.

 

وقد تقدم نحو ثلاثة الاف عاطل عن العمل في ام العرائس بطلبات عمل ولم يتم قبول سوى 605 منهم.

 

وتتجاوز نسبة البطالة في هذه المنطقة المنجمية التي تنتج الفوسفات، المعدل الوطني الذي تبلغ نسبته 19% فيما تظل هذه الشركة الوحيدة التي توفر فرص عمل.

 

ووقعت حوادث نهاية الاسبوع الماضي في القطار وهي بلدة اخرى من الحوض المنجمي بعد نشر لائحة اخرى باسماء اشخاص تم قبولهم للعمل، واحرق مركز شرطة خلال اعمال شغب.

 

وفي المجموع تقدم نحو 28 الف عاطل عن العمل الى اربعة الاف وظيفة وفرتها المجموعة الكيميائية التونسية التي تملك شركة الفوسفات ووزعت النتائج على عدة اسابيع تفاديا لوقوع حوادث.

 

وانتشرت تعزيزات امنية منذ ستة ايام في الحوض المنجمي تحسبا لتلك النتائج.

 

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ادى نشر نتائج توظيف اخرى الى اندلاع اعمال شغب في بلديتين احداهما ام العرائس، احرقت خلالها مراكز شرطة ومباني الشركة.

 

وقد شهدت منطقة الحوض المنجمي في 2008 حركة احتجاج استمرت عدة اشهر قمعها نظام بن علي بشدة. ويعتبر الكثير من المحللين تلك الاحتجاجات من بوادر الثورة التونسية التي اطاحت بنظام بن علي في 2011.

مشاركة