مواجهات الأسبوع العشرين تتواصل في دوري النخبة

202

مواجهات الأسبوع العشرين تتواصل في دوري النخبة
الشرطة تستقبل الصناعة اليوم والكهرباء تخطف نقطة غالية
الناصرية – باسم الركابي
استهل فريق بغداد منا فاسات الجولة الاولى من المرحلة الثانية من مسابقة النخبة بكرة القدم بفوز مهم حققه على ضيفه النجف عندما هزمه بهدفين دون رد في المباراة التي جرت بينهما في العاصمة ليرفع فيها رصيده الى 24 نقطة فيما تجمد رصيد النجف ب31 نقطة. وجاء الفوز في وقته ضمن محاولات الفريق الرامية للهروب من موقعه الحالي ومن ثم التخلص من المعاناة التي افرزتها نتائج الفريق في المرحلة الماضية ومن المهم جدا ان يحقق هذه البداية طالما الامر متعلق بالنتائج التي هي من تخدم الموقف الذي تحسن بعض الشيء لبغداد الذي يريد ان يغير الامور عبر النتيجة الطيبة التي جاءت على حساب النجف الذي لم ياتي بجديد في لقاءات الذهاب بعد ان واصل نزف نقاطها مع كل العناوين من دون تفريق بين من يضيفه بعد ان افسد بغداد مخططه وليلحق به الهزيمة الثالثة وقد يفقد موقعه السابع مما يجعل من بدايته هي خارج رغبة الانصار في وقت حسن بغداد من الامور ومؤكد انه لايريد ان يتوقف في اية محطة وان يبقى رافع الرهان على عقر الدار التي من المهم ان يستثمرها وينتظر مردودها من النقاط وهو يضع في ذهنه اهمية مباريات الارض لانها هي من تقود للنجاح الذي افتقد اليه الفريق خلال جولات المرحلة الماضية وحتما ان الجهاز الفني البغدادي وضع الاصبع على الخلل ولايريدان يترك مجالا امام من يحل عليه ضيفا في ان يعود ولو بنقطة لان كل الحسابات ستخضع حتى للهدف الواحد عند التقييم النهائي والفوز يمثل اضافة كبيرة حيث الحصول على كامل النقاط ومن ثم التحرك للامام وهو ما حصل عليه فريق بغداد عندما قهر النجف الذي للان لم يعكس عن نفسه في مواجهات الذهاب التي اخذت منه الكثير واثرت سلباعلى الفريق الذي متوقع ان يفقد موقعه وربما يتراجع للوراء وسيكون الامر صعبا على موقفه لان الصراع يختلف هذه المرة على مختلف المستويات لان حتى اصحاب المواقف الراكدة لم يبقوا على هذه الحالة بل السعي للتحرك من اجل انقاذ الموقف وهو ما ينطبق على النجف الذي يتطلب منه مراجعة الوضع بجدية وان يحرص على تحقيق التوازن في النتائج التي لايمكن ان تقتصر على الارض والتي لم تكن هي الاخرى مضمونة عند مواجهة الفرق الجماهيرية وكما حصل مع الشرطة وان ياتي الاداء متوازنا في كل المباريات لان الحسابات هنا غير ما كانت عليه في تلك المرحلة لان الكل يبحث عن الحصول عن النقاط تحت أي مسوغ كان ويبدو ان دفاع النجف لازال يشكل عائق امام نتائج الفريق فيما ظهر بغداد قدراته عبر عناصره المعروفة وقدمت ما مطلوب منها ومهم ان ياتي الفوز في اول مهمة ضمن جولات الحسم الحقيقية
فوز زاخو على الشرقاط
وثار فريق زاخو لخسارته اما الشرقاط بعد ان تغلب عليه بهدفين دون رد ليعود من مهمته بفوائد منها احتلال مكان الشرطة بشكل مؤقت ومن ثم مواصلة عزف نغمة الفوز والبقاء متواجدا ضمن مواقع المقدمة والحفاظ على مستوى الاداء والنتائج واستغل فرصة اللقاء مع الشرقاط المنهار وليبقى يشكل خطورة وخصما عصيا على اغلب اقرانه ويعلن البداية بعد نتائج معلنة في الجولات الماضية ومن المهم ان يظهر الفر يق جدية عبر انطلاقة المرحلة الحالية ويرد بقوة في الجولة الاولى بعد ان حقق التفوق في كل شيء بعد استدراج اهل الدار الذين تاثروا بهذه النتيجة التي مؤكد انها زادت من متا عبهم عد ما تلقوا الخسارة الثانية عشرة والمشكلة ان عدد من هذه النتائج المخيبة حدثت في ملعبه الذي كان عليه ان يستغله وان يلعب بتركيز عال وان يعلن التحدي بوجه الضيوف وكان من الاجدر ان يقفل ملعبه امام كل الضيوف حتى لايخسر الرهان ويبقى يان من ثقل النتائج السلبية التي ستقوده للوراء وربما سيكون من بين المرشحين للهبوط لانه لم يتمكن من استغلال فرصة الارض والمتعارف انها تلعب مع اصحابها لكن المشكلة تفاقمت بوجه ا الشرقاط الذي يمر بمحنة النتائج التي زادت الطين بلة الخسارة الجديدة التي مؤكد انها ضاعفت من حالة الاحباط بالمقابل ان زاخو لم يخالف توقعات النتيجة وهو ينطلق عبر بوابة الشرقاط قبل ان يعكس لاعبو الفريق قدراتهم في الدفاع عن فريقهم والحرص على ادامة مسار النتائج ومن ثم مطاردة من يقف فوقه وهو ما حصل عندما وقف خامسا بدلا من الشرطة ولو بشكل غير دائم لكن هذا سيدعم الحالة المعنوية للفريق الي اكد من جديد سعيه على البقاء وسط المنافسة
فشل الطلاب
وفشل الطلا ب في الخروج بنجاح من مهمة الكهرباء التي كانوا الاقرب لحسمها بعد ان كان امامهم فقط خمس دقائق من الحسم قبل ان يقعوا في فخ التعادل ويقبلوا بتقاسم نقطتي المباراة التي عطلت من تقدمه لمركز الوصيف وليقنع جمهوره الكبيرمن انه عازم على المنافسة على اللقب وليس هذا حسب
وكان على جمال علي ان يحقق الفوز لان المباراة المقبلة ستكون مع اربيل المتصدر و النتيجة وقفت حجر عثرة امام عودة الطلاب للوصافة التي بقيت بحوزة الجوية الذي متوقع ان يوسع الفارق عندما يلاعب كركوك في مهمة يفرض فيها المنطق نفسه على نتيجتها التي قهرت جمهور الطلاب لان فريقهم خرج بتعادل يوازي الخسارة بعد ان كانوا يمنون النفس ان تاتي البداية كما ياملون من لاعبي فريقهم الذي خرج بنتيجة مخية تضاف الى نكسات الفريق القريبة
وكان على الطلاب ان يضعوا الفوز في حساباتهم والتخلص من ردة فعل الكهرباء عبر التقدم الذي مروا به الى ما قبل انتهاء وقت مباراتهم مع الكهرباء الذي اجبرهم على قبول التعادل بعد تسجيل الهدف القاتل ليضيف نقطة غالية لرصيده الذي ارتفع الى 19 وتجاوز الخسارة وليخدم نفسه بالنقطة الغالية ليواصل صحوة النتائج ومن اجل الابتعاد اكثر من مواقع الخطر ومن الضروري ان يستهل الكهرباء منا فسات الحصة الاخرى من المسابقة بتعادل اشبه بالفوز وليواصلوا التحدي في مهمة يعول فيها على جهود حسن احمد من اجل ابقاء الكهرباء عاملة في الصف الاول من دون ان تتراجع للوراء وبوسع الكهرباء ان يحقق الافضل لانه استعاد توازنه وبامكانه تقديم المزيد بعد نتيجة الطلا ب التي يؤمل ان تمهد لنتائج اخرى افضل
الشرطة يلاعب الصناعة
وتقام اليوم مباراة واحدة ضمن نفس الجولة بين الشرطة بالمركز السادس بـ 31 نقطة والصناعة الثامن بـ 28 نقطة وستكون على قدر كبير من الاهمية لان الفريقين في الوضع المطلوب ففريق الشرطة يامل ان تقف معه ظروف المباراة ممثلة بالجمهور والارض التي منحت الفريق النتائج المطلوبة مع اقرنه في وقت لازال الفريق يقدم اداءا مقنعا وسيلعب اليوم صفوف متكاملة وهذا سيخدم مهمة الفريق الذي سيلعب من اجل الفوز لكي يمنح جمهوره حالة الاطمئنان والشعور بالرضا في وقت يتطلع الصناعة الى مواصلة صحوته بعد ان ترك خلفه النتائج السلبية فبعد البداية السيئة نجح في جولات المرحلة الاولى الاخيرة ليعدل من ترتيبه في موقف اللائحة التي يسعى الى تعزيزه لانه يمتلك عناصر اثتت قدراتها الفنية في المهما الصعبة وسيكون على باسم قاسم وفحطان جثير مطالبة لاعبي فريقيهما بالفوز خاصة الشرطة الذي سيلعب تحت ضغط جمهوره.
/4/2012 Issue 4166 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4166 التاريخ 5»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة