مواجهات أوربية ودّية من العيار الثقيل المانشافت في ضيافة الطواحين والآزوري يلاقي الديوك

 

{ مدن – د ب أ: تُسدل المنتخبات الأوربية الكبرى الستار على المنافسات الدولية في عام 2012 من خلال جولة من مباريات كرة القدم الودية اليوم الأربعاء، حيث يلتقي المنتخب الإيطالي نظيره الفرنسي كما يحلّ المنتخب الألماني ضيفاً على نظيره الهولندي في أبرز مواجهتين.

ويحلّ المنتخب الإسباني بطل العالم وأوربا ضيفاً على منتخب بنما، كما يضيف المنتخب السويدي نظيره الإنكليزي، وتلتقي إيرلندا مع اليونان، وتركيا مع الدنمارك، ورومانيا مع بلجيكا، والتشيك مع سلوفاكيا، والمجر مع النرويج، وبلغارليا مع أوكرانيا. ويلعب منتخب بولندا بضيافة منتخب أوروغواي، كما تلتقي صربيا مع تشيلي، كما تلتقي روسيا مع أمريكا والنمسا مع كوت ديفوار.

فرصة هولندية للثأر

يتطلَّع المنتخب الهولندي بلهفة إلى استغلال أزمة نظيره الألماني بسبب حالات الغياب الكثيرة عن صفوفه، كي يثأر لهزيمتيه الماضيتين أمامه خلال آخر 12 شهراً، إذ كان المنتخب الألماني فاز (3-0) ودّياً في تشرين الثاني 2011، ثم (2-1) في دور المجموعات لكأس الأمم الأوربية “يورو 2012”.

ويأمل المنتخب الألماني بتحقيق نتيجة إيجابية لكتابة نهاية مشرِّفة للفريق في عام 2012 ومصالحة الجماهير بعد التعادل المخيِّب للآمال أمام نظيره السويدي (4-4) بعد أن كان متقدِّماً (4-0) قبل 30 دقيقة من نهاية المباراة.

وانضمَّ مسعود أوزيل صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني وميروسلاف كلوزه مهاجم لاتسيو الإيطالي اول أمس الاثنين إلى قائمة المنسحبين من المشاركة مع المنتخب الألماني في مباراة الغد بسبب الوعكات الصحية والإصابات، وضمَّت القائمة أيضاً باستيان شفاينشتايغر وتوني كروس وجيروم بواتينغ وهولغر بادشتوبر وماريو غوميز لاعبي بايرن ميونيخ، ومارسيل شميلزر لاعب بوروسيا دورتموند وسامي خضيرة لاعب ريال مدريد الإسباني.

واستدعى لوف اللاعب سيبستيان يونغ مدافع آينتراخت فرانكفورت للمرَّة الأولى كما استدعى سفن بيندر لاعب دورتموند ولويس هولتبي لاعب خط وسط شالكه، ويعدّ يونغ ثاني أحدث وجه في المنتخب، مع رومان نيوشتادتير لاعب شالكه، بينما يعود حارس المرمى رينيه أدلر إلى المنتخب بعد غياب عامين، وذلك إثر عروضه الجيِّدة في صفوف هامبورغ.

وفي مدينة بارما، يضيف المنتخب الإيطالي نظيره الفرنسي الذي واجهه في نهائي كأس العالم 2006 في ألمانيا، وقد استبعد تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي لاعب خط الوسط دانييلي دي روسي لأسباب تأديبية.

ويأتي استبعاد دي روسي، في ظلّ قواعد تأديبية صارمة يطبِّقها برانديللي وتقضي باستبعاد أي لاعب يُطرد خلال مباراة بسبب العنف أو أي سلوك غير لائق.

وأوقف دي روسي لاعب روما اول أمس الاثنين لثلاث مباريات إثر طرده لتوجيه ضربة في الوجه إلى ستيفانو ماوري قائد فريق لاتسيو قبل نهاية الشوط الأول من مباراة الفريقين الأحد الماضي والتي انتهت بفوز لاتسيو (3-2).

أما ديديه ديشان الذي تولّى منصب المدير الفني للمنتخب الفرنسي خلفاً للوران بلان عقب يورو 2012، فسيعود إلى إيطاليا التي احترف فيها خلال مسيرته كلاعب وكمدرِّب ليوفنتوس.

مشاركة