مهزلة التقدّم في بلد متأخر – براعم علي العكيدي

مهزلة التقدّم في بلد متأخر – براعم علي العكيدي

بغداد تتحول الى ساحة اعلانات ، “نسابق الزمن لنتقدم” شعار تغفو تحته امرأة عجوز  ارملة تسابق الزمن للحصول على لقمة خبز يابسة لاولادها اليتامى ، شعارات التقدم تغزوا الجسور والمحلات والشوارع والارصفة في مدينة تصرخ بكل دلالات التخلف  والتأخر والرجعية..ايُّ زمنٍ هذا الذي تسابقون،فعقارب الساعة عادت للخلف منذ ان وضعناكم في كراسيكم باصواتنا التي رفعتكم لتهبطوا حياتنا الى اسفل السافلين.. من انتم كي تتقدموا بنا ؟ من انتم امام شعب شرب المر علقماً في كل لحظة من لحظات الزمن الذي اصبحتم فيه “بفضلنا” اصحاب مناصب وسلطة..

نحن ابناء هذا البلد ، نحن من غرست جذورهم بتربة العراق فأنبتوا براعماً خضراء سقتها دجلة  وهي تمر بسفح بغداد ، نحن اولاد الفرات ،نحن من زرعت عروقنا بطين العراق فأنبتت اشجاراً تقطفون ثمارها اليوم انتم ايها المغول.. نحن من اوجدكم من العدم ،نحن من انتشلكم الى قمم الجبال فجعلناكم اسياداً ورؤساء على اسيادكم .. نحن من وضعناكم على كراسي الحكم بأصواتنا ومنحناكم الثقة التي خنتوها بكل برود..نحن من تلاشت اجزاءنا بمفخخات الطائفية ونحن نتبضع من سوق شعبي، نحن الذين حاربنا القاعدةبدمائنا واخرجناها من البلاد لتخلوا لكم ساحة القتال بإسم الدين ، نحن الذين سلبت حقوقهم واستبيحت كرامتهم وانتم تنعمون بكرسي السلطة ،نحن من فقدنا احبابنا بسبب خطأ طبي في مستشفى تفتقر لابسط  ادوات الطب وطرق العلاج ، نحن من تنازلنا عن احلامنا وفضلنا الغربة بعد ان اصبحنا غرباء في بلاد  لا تحوي الا امثالكم ايها الفاشلون ،نحن من تهجرنا من ديارنا ،نحن من استبيحت دمائنا ،نحن من فقدنا مدينتنا بين ليلة وضحاها بسبب فشلكم ايها الجبناء ، نحن الذين مُثِل بجثثهم، وانتُهِك عرضهم وخُطِف شبابهم  ونُهِبت بيوتهم بسبب   سوء قيادتكم لبلد من اعظم البلدان على وجه الارض ، نحن من منحكم مناصب لستم اهلاً لها  واليوم لن تتموا  بهذه اللعبة فقد فاحت عطوركم العفنة ولن نُلدغ من ذات الجُحر مرة اخرى .

مشاركة