مهرجان أغادير الساهر يذكر المغاربة بمأساة أطفال العراق

344


مهرجان أغادير الساهر يذكر المغاربة بمأساة أطفال العراق
الرباط ــ الزمان أسدل مساء السبت بأكادير الستار على فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان تيمتار الذي يعد حدثا سنويا تتمازج فيه إيقاعات الموسيقى الأمازيغية وموسيقى العالم بحفل فني شارك فيه المطرب والملحن العراقي كاظم الساهر.
وكانت أقوى لحظات المهرجان تكريم المجموعة الأمازيغية إزنزارن عرفانا بمسيرتها الطويلة والغنية في هذا اللون الموسيقي المغربي الأصيل، حيث اكتشف الجمهور الألبوم الجديد للمجموعة أكال وعرض مسرحية تؤرخ لمسيرة نصف قرن من هذه الإيقونة في التراث الموسيقي الأمازيغي. وأمتع كاظم الساهر الذي يعد من إيقونات الموسيقى العربية الشعبية الجماهير من عشاقه من مختلف الأعمار الذين حجوا إلى ساحة الأمل بأروع الأغاني التي حققت نجاحا حيث بلغ مجموع مبيعات ما أنتجه نحو 30 مليون ألبوم بيعت منذ بداية مشواره الفني في الثمانينيات. وأبدع هذا الفنان الملتزم بقضية الأطفال المحرومين وخاصة لدى منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة ولبلده العراق في مختلف الأشكال الفنية بما فيه الموسيقى العربية الكلاسيكية وموسيقى البوب العربية. وكان جمهور مهرجان تيمتار على موعد قبل ذلك مع المطرب المغربي عبد الفتح كريني الذي أدى بالمناسبة بعضا من مقاطع البومه خسرتك في الليالي الذي صدر يعد مشاركة متميزة في برنامج البوم تلفزيون الواقع.
وقد تم ترشيح هذا الفنان لجائزة ام تي في عام 2011 ضمن فئة أفضل مطرب عالمي وهو الآن بصدد إصدار ألبوم باللهجة المغربية على النمط الشرقي. وفي صنف الأغنية الأمازيغية تميزت الليلة الختامية من المهرجان بحفل لمجموعة امغارن التي تضم أربعة موسيقيين موهوبين من تيزنيت، وتقديم عرض من طرف فرقة احواش الحوز يجمع بين الرقص والغناء. كما تميزت هذه الدورة بتنظيم مائدة مستديرة حول الإكودار مخازن الحبوب التي تميز المعمار الأمازيغي والتي تندثر عاما بعد عام، وذلك في أفق إطلاق نقاش بين كل الفاعلين المعنيين حول سبل المحافظة عليه.
وعرف المهرجان الذي استقطب حسب المنظمين ما يناهز 400 ألف متفرج على مدى أربعة أيام برمجة ما يقارب 40 حفلا موسيقيا مجانيا أداها 400 فنان قدموا من مختلف الآفاق.
وافتتح مهرجان تيمتار دورته التاسعة بسهرة فنية كبرى الاربعاء الماضي بساحة الأمل باكادير شاركت فيها مجموعة ازنزارن تكريما لروح فقيد هذه المجموعة لحسن بوفرتل الذي صادفت تلك الأيام ذكرى وفاته، حيث افتتحت مجموعة ازنزارن سهرات المهرجان وكانت مناسبة للإعلان عن أغاني الألبوم الجديد للمجموعة المدعم من طرف جمعية تيمتار ، والذي يحمل عنوان أكال الأرض، بالإضافة إلى الفنان العالمي موري كانطي من غينيا واحواش تزنيت والرايس الحسين المراكشي. ويحتفي المهرجان كل سنة بفناني العالم في ضيافة الأمازيغ.
/7/2012 Issue 4246 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4244 التاريخ 9»7»2012
AZP20