من شروط الوقاية الحشر أم الحظر والحجر ؟ – مظفر عبد العال

207

 

 

 

 

من شروط الوقاية الحشر أم الحظر والحجر ؟ – مظفر عبد العال

حقيقة لا يعجبني ان اخوض في هذه المماحكات فلربما يفسرها البعض ممن لايريدون ان يسمعوا نصيحة الاخرين تفسيرا سلبيا ولكن حياة الناس تدفعنا لطرح هذه الاراء لعلها تلقى الصدى لدى المعنيين في رعاية ، وحماية الناس وسلامتهم فالنفس مقدسة من قبل قيم السناء والارض لذلك  نقول بالوقت الذي تتصاعد فيه توجيهات الحهات الصحية وتحذيراتها من تفاقم المرض القاتل الكورونا وتزداد نصائحها للناس وخاصة تلك التي تتعلق بالتباعد الاجتماعي ، فانها تتجاهل من جانب اخر اتخاذ الاجراءات اللازمة بل تتواطئ مع اولئلك الدين يهمهم تواصل الطقوس الدينية واقامة المواكب والزيارات للعتبات المقدسة ، وكانهم هم احرص على اهل البيت عليهم  السلام  اكثر  من غيرهم من العراقيين والمسلمين جميعا ، والذي لا يرضاه الحسين واصحابه عليهم السلام   بل انه يخالف كل القيم التيد ضحى من اجلها  اهل البيت الكرام عليهم السلام  المتمثله بالكرامة الانسانية و استهحان ورفض من يتاجر بحياة المسلمين ويسترخصها  ، ومؤكد ان اصرار هؤلاء على اداء الطقوس والتجاوز على التعليمات الصحية وغض النظر من قبل  الجهات  الصحية له علاقة اكيدة بتحقيق مصالح شخصية لهم ولاتباعهم ، وليس مهم ازدياد اعداد الاصابات وارتفاعها بين اوساط العراقيين وتهديد حياة العراقيين لدرجة ان اعداد الاصابات وصلت الى الثلاثة الاف يوميا ، وتتوقع الاحهزة الصحية ان ترتفع هذه الاعداد بشكل مضطرد خلال الايام القادمة مع بداية وقرب تزايد اعداد الزائرين للعتبات المقدسة متجاهلة تحديرات المرجعية  حيث ان المرجعية تلزم اقامة الشعائر الحسينية بالالتزام الصارم بالضوابط الصحية وعدم المخاطرة و  بتطبيق الضوابط الصحية وعدم التجاوز عليها وبينت ان التعبير عن الحزن في هذه المناسبة يمكن ان يعبر عنه بوسائل عدة ابرزها بث مجالس العزاء عبر وسائل الاعلام مسموعة ومرئية ومن خلال مواقع التواصل من اجل تجنب اقامة التجمعات التي تشكل خطرا على حياة الناس فهل يسمع القائمون على هذه المجالس نداء وتحذيرات المرجعية  من اجل الحفاظ على حياة الناس ومواجهة هذا المرض اللعين الذي لا يرحم والذي اخذ منا الكثير من الاعزاء قبل موعدهم   ان المسؤولية الوطنية والانسانية والاحتماعية تطلب من الجهات المعنية تشخيص المناطق الموبوءة وتطبيق الحجر عليها ومنع الاختلاط لكي لا تتفاقم الازمة، وليس السماح  للناس باقامة  التجمعات  بدعوى اقامة الشعائر الدينية والتي نعتز بها جميعا ولكن ليس بهذا التوقيت  وهل تعلمون   تراجع واضح في عدد الاصابات اليومية والوفيات في جميع الدول العربية باستثناء العراق ،  ارحموا الناس يرحمكم الله ام ان ذلك لا يعجبكم لان فيه مصلحة للناس وليس لكم .

مشاركة