من سينتصر ؟

423

من سينتصر ؟

هل هناك صوت يبقى عاليا لا يخمد ولا يسكت كصوت الحق وخاصة اذا كان مصدره مظلوم وممتهن حقه ومسروق من حفنة من اللصوص اتى بهم الغرباء ومن حثالات المعموره لهم تاريخ اسود في قتل الشعوب ومصادرة ارضهم ومن يحلمون بامبراطوريات لفظها التاريخ وثارا لدين همجي ولى بقوة دين الله -الان وبعد اان عجزوا من ان يسكتوا صوت الحق وباساليب خسيسه لا يمكن ان يمارسها شخص لديه نقطة حياء او شهامة او صفة واحده من صفات الانسانيه والاغرب من ذلك لباسهم -رداء الدين- والحمد للله انفضح لباسهم واصبح واضحا لكل العالم وبعد كل ذلك الان مارسوا اخر مافي جعبتهم من الافعال المشينه والتي ترفضها الاديان السماوية وقوانين ولوائح الارض-خطف وتغيب وقتل بالكواتم وقتل بالجمله بالسيارات وحرق البيوت واماكن الاعتصام والتهديد وترويع النساء ، هل هذا هو الاسلام الذي يدعون..

شباب مؤمن بوطنه ويراه مسروق ومن يحمي السارق، متسلط ويحكم البلاد ويمارس الاعمال البشعه ارضاء (لسيده) لم يمر يوما الا وقد اعطى العراق كوكبة من الشباب المضحي من اجل تحريره ان العمالة تعمي البصر والبصيرة فهل ترك المناضلين ساحات الاعتصام ام زاد التواجد وتوسع بالملايين وهل رصاص الغدر اوقفهم ام زاد من ثباتهم والتاريخ يحدثنا لاشيء يبقى كما هو وانما حركة التاريخ تغير وان الانتفاضه وشرعيتها قد وسعت جماهيرها واصبح الشعب مشاركا حضورا ودعما ماديا واعلاما وفي كافة المجالات الطوفان قادم ويكتسح المطبات وستكون محاكم الشعب هي صاحبت القرار مع كل خائن وعميل.

قاسم حمزة

مشاركة