من حديث الكوستر

360

من حديث الكوستر

أبو الحلاوة وفرحان الغضبان

فرحان الغضبان سائق كوستر يعمل في العاصمة بغداد ,وكوستر فرحان الغضبان ملتقى لمختلف شرائح المجتمع حيث تجرى احاديث كثيرة داخل الكوستر، هذه الاحاديث تمثل رأي الشعب، ومن هذا المنطلق جاءت اهمية حديث الكوستر. كان فرحان الغضبان منزعجا جراء ازعاجات احد الركاب (العبرية) ، وسبب انزعاج الغضبان ان هذا الراكب كان يحمل على رأسه (صينية حلاوة) ،حيث سببت الصينية فوضى داخل الكوستر ، ما أضطر فرحان الغضبان الى مخاطبة (ابو الحلاوة) ، قائلا له (عمي ابو الحلاوة تره ما يصير تصعد بالكوستر انت وصينية الحلاوة مالتك ، ودمرت الركاب ودمرت كراسي الكوستر، ياعمي ما يصير ، جان أجرة تكسي) ، فرد عليه ابو الحلاوة (والله يافرحان حقك وحق الركاب ، بس والله ياعمي الامور تعبانة وبالدفعات دا تمشي) ، فقالت أمرأة من الركاب (عيوني فرحان على كيفك ويا الناس ، مو انت ابو عقل الجبير) ، فرد عليها فرحان الغضبان (كلامج صحيح ياحجية وانا اعتذر من ابو الحلاوة)، واكمل فرحان الغضبان كلامه ضاحكا (هسه لو ينطينه أشوية حلاوة) ، فقال ابو الحلاوة (والله ياعمي لوعندي حلاوة جانت تدللون بس ما عندي حلاوة) ، فقال له فرحان الغضبان (ما شا ءالله يعني انت بعت كل صينية الحلاوة) ، فقال له ابو الحلاوة (لا والله يافرحان ما بعت ولا أشوية) ، واكمل ابو الحلاوة كلامه (عمي صارت علي مصيبة) ، فقال جميع الركاب (ياستار ، خير شنو الذي صار بيك) ، فقال ابو الحلاوة (والله ياجماعة الخير اني شايل صينية الحلاوة ودا افتر أدور رزقي واصيح هاي الحلاوة ام الجوز واللوز ياولد ، وفجأة أجاني واحد وقال لي تفضل عمي احنه مسوين ثواب على روح المرحوم) ، فقال له فرحان الغضبان منو هذا المرحوم ، فرد عليه ابو الحلاوة (والله ماادري منو ، مرحوم وكبل) ، فقال له فرحان الغضبان (اي يابه كمل قصتك) ، وقال ابو الحلاوة (بعد ما دخلت وأكلت ثواب المرحوم طلعت ولكيت الجماعة ماسحين صينية الحلاوة مسح ، حسبالهم حلويات على روح المرحوم) ، فرد عليه جميع ركاب الكوستر (لا  وبعدين أشسويت) ، قال ابو الحلاوة (كل شي ما سويت فوضت أمري لله تعالى) ،فقال احد الركاب ويدعى ابو حقي (عمي احمد ربك وأشكره ألف مرة على الاقل أنت ما راحت صينية الحلاوة منك ، بس المصيبة على المراحيم الاحياء اصحاب الثواب اللي يموتون يومية والجماعة اكلوا حلاوتهم هي والصينية) ، وهنا تدخل فرحان الغضبان قائلا(يابه وصلنا نهاية الخط) ………وانتهت الحلقة بعد ان ردد فرحان الغضبان مع نفسه (تسلم يا ابو حقي) .

 قاسم بلشان التميمي

مشاركة