منع كارانو من المشاركة بأفلام سلسلة حرب النجوم نتيجة تصريحات بغيضة

703

مغني الراب دي إم إكس ينقل إلى المستشفى بعد إصابته بنوبة قلبية

منع كارانو من المشاركة بأفلام سلسلة حرب النجوم نتيجة تصريحات بغيضة

لندن – الزمان

قالت شركة Lucasfilm  إنها قطعت علاقتها بالممثلة جينا كارانو، نجمة مسلسل The Mandalorian  التابع لسلسلة حرب النجوم، بسبب تصريحاتها البغيضة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأوضح متحدث باسم شركة لوكاس فيلم الأمريكية لإنتاج الأفلام والبرامج، في بيان له أن: جينا كارانو لا تعمل حاليا لدى الشركة وليس هناك خطط لذلك في المستقبل، مضيفا: ومع ذلك، فإن المنشورات التي تقوم بمشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تشوه سمعة الناس بناء على هويتهم الثقافية والدينية، تعتبر بغيضة وغير مقبولة. وكثيرا ما تسببت كارانو 38  عاما في إثارة الغضب بسبب تصريحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي. وتصدرت الممثلة الأمريكية وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق، بعد مشاركتها لمنشور على موقع إنستغرام جاء فيه أنه من الممكن مقارنة الاختلافات السياسية المعاصرة بمعاملة اليهود في ألمانيا النازية.

كما نقِل مغني الراب في نيويورك “دي إم إكس” إلى المستشفى مساء الجمعة بعد إصابته بنوبة قلبية وكان لا يزال في حال حرجة السبت، على ما أفاد وكيله المحامي موراي ريتشمان.وقال ريتشمان الذي يمثل مغني الراب منذ 25  عاما إن المغني اصيب “بنوبة قلبية” و”دخل عند الساعة 23,00  أمس إلى مستشفى وايت بلينز” في ضواحي نيويورك يقيم فيها.وأضاف المحامي أن المغني “لا يزال على أجهزة الإنعاش القلبي”، معرباً عن قلقه.وقال المحامي إنه لا يستطيع تأكيد ما أورده موقع “تي إم زي” المتخصص من أن مغني الراب البالغ 50  عاماً المعروف أنه يعاني مشاكل مخدرات، تناول جرعة زائدة.واشار موقع “تي إم زي” إلى أن “دي إم إكس” خضع لعلاج لتنقية جسمه من السموم عام 2019. وكانت ذروة مسيرة مغني الراب ، واسمه الحقيقي إيرل سيمونز ، في أواخر تسعينات القرن العشرين ومطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، بفضل عدد من الأغنيات ناجحة، وقد أصدر ثمانية ألبومات كان آخرها عام 2015.وكان غالباً يواجه مشاكل مع القانون طوال مسيرته الفنية بتهم حيازة المخدرات وإساءة معاملة الحيوانات والقيادة الخطرة وعدم دفع نفقة أو حتى التظاهر بأنه وكيل فدرالي. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017  اعترف بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 1,7 مليون دولار. وحُكم عليه بالسجن لمدة عام وبدفع نحو 2,3 مليون دولار.

مشاركة