منع سفر العراقيين عبر رحلات تركية لبيلاروسيا إثر إتهامات بتوجيه المهاجرين لأوربا

 

 

 

تفاقم أوضاع العالقين قرب بولندا يدفع الحكومة إلى التنسيق مع منيسك

منع سفر العراقيين عبر رحلات تركية لبيلاروسيا إثر إتهامات بتوجيه المهاجرين لأوربا

بغداد – قصي منذر

اربيل –  فريد حسن

تسلل مهاجرون امس ،إلى أراضي بولندا قادمين من بيلاروسا بطريقة غير مشروعة، في ظل توترات متصاعدة عند حدود الدولتين ، حيث أفادت شركة الطيران بيلافيا بأن تركيا قررت منع الرعايا السوريين والعراقيين واليمنيين من الصعود على متن رحلات جوية متوجهة إلى بيلاروسيا، التي يتهمها الاتحاد الأوربي بالوقوف وراء أزمة تدفق المهاجرين الجديدة، في وقت تعهدت حكومة اقليم كردستان بمعالجة الأسباب الجذرية للمشاكل التي تدفع أبناء المنطقة للهجرة.وتتزايد المخاوف بشأن مصير أكثر من ألفي مهاجر غالبيتهم العراقيين، عالقين عند الحدود، في ظروف وصفتها الأمم المتحدة بأنّها (لا تحتمل)، مطالبة بتحرك لمعالجة الأمر.وتتّهم حكومات غربية منذ أسابيع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بتأجيج التوتر من خلال إصدار تأشيرات للمهاجرين وإحضارهم إلى الحدود مع بولندا. وقال المتحدث باسم حكومة الاقليم جوتيار عادل إنه (من بين العوامل التي تدفع شباب كردستان إلى الهجرة هي مشاكل الأمن الإقليمي والركود العالمي)، واضاف ان (الحكومة ملتزمة بمعالجة الأسباب الجذرية لهذه الظاهرة وستشكل لجنة متخصصة لرفع توصيات للحكومة), مبينا ان (الاقليم سيواصل تطبيق الإصلاحات الرامية إلى خلق مزيد من الوظائف للشباب وتحسين مستوى المعيشة لكل المواطنين). بدوره ، كشف وزيرالخارجية فؤاد حسين عزم العراق فتح خط طيران مع العاصمة البيلاروسية مينسك لإعادة المهاجرين العالقين قرب بولندا ،وذلك عبر دولة عربية.وذكر بيان للخارجية تلقته (الزمان) امس ان (حسين بحث مع السفير الفرنسيّ لدى بغداد أريك شوفالييه ،سبل تعزيز آفاق التعاون في المجالات كافة وبما يخدم المصالح المُتبادلة للشعبين والبلدين وكل المنطقة)،وتابع ان (الجانبين ناقشا ملف المهاجرين العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية والبولندية، حيث اكد الوزير أن الحكومة أتخذت خطوات فعلية لاعادة الراغبين بالعودة إلى العراق وهناك إمكانية لفتح خط طيران من بغداد أو أربيل إلى بيروت وثم إلى مينسك). وأعلنت شركة الطيران البيلاروسية بيلافيا ،أن السلطات التركية قررت منع رعايا سوريا والعراق واليمن من الصعود على متن رحلات جوية متوجهة إلى بيلاروسيا، التي يتهمها الاتحاد بجلب المهاجرين إلى أوربا.  وقالت في بيان امس انه (بناء على قرار السلطات المختصة في تركيا، لن يسمح لمواطني العراق وسوريا واليمن الصعود على الرحلات الجوية بين تركيا وبيلاروسيا ابتداء من يوم امس).بدورها، أفادت هيئة الطيران المدني التركية في بيان (نظرا إلى مشكلة العبور غير القانوني عبر الحدود بين الاتحاد الأوربي وبيلاروسيا، اتخذ قرار بأنه لن يسمح لمواطني العراق وسوريا واليمن الراغبين بالسفر إلى بيلاروسيا من المطارات التركية بشراء تذاكر والصعود على متن الطائرات حتى إشعار آخر). ويتهم الاتحاد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة جديدة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من حدود التكتل، ردا على العقوبات التي فرضت على بلاده بعد القمع الوحشي الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.وشهدت ألمانيا زيادة حادة في أعداد المهاجرين القادمين من بيلاروسيا عبر جارتها بولندا. واتهم الرئيس رجب طيب إردوغان ،رئيس الوزراء اليوناني بقول أكاذيب، وذلك بعدما اتهمت أثينا أنقرة باستغلال قضية الهجرة.ونفى نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي ،أن تكون موسكو أو حليفتها مينسك تساعدان المهاجرين على الوصول إلى الحدود بين بيلاروس وبولندا ،لإغراق الاتحاد بالمهاجرين،

مؤكداً ان بلاده لا تخطّط بتاتاً لغزو أوكرانيا. وكشفت تقاري صحفية عن تسلل  مجموعة من المهاجرين إلى أراضي بولندا قادمين من بيلاروس بطريقة غير مشروعة، وسط التوترات المتصاعدة عند حدود الدولتين.وأكدت التقاري نقلا عن مصادر أن (المهاجرين اجتازوا امس الأسلاك الشائكة عند معبر بروزغي الحدودي على مرأى الشرطة البولندية التي وثقت ذلك بكاميرات، ويتنقلون حاليا على طول السياج الحدودي). ونظمت مجموعة من المهاجرين الأطفال، مظاهرة في الجانب البيلاروسي من الحدود احتجاجا على ظروف معيشتهم ورفض الاتحاد منحهم مأوى.

مشاركة