منحوتات رخامية أول مهمة لـعلم الدين بعد الزواج

472

منحوتات رخامية أول مهمة لـعلم الدين بعد الزواج

{ اثينا – رويترز  – تتوجه محامية حقوق الإنسان أمل علم الدين، التي تزوجت الشهر الماضي من نجم هوليوود جورج كلوني، إلى العاصمة اليونانية أثينا لتقدم النصح للحكومة هناك في معركتها لاستعادة منحوتات رخامية قديمة من بريطانيا. وقالت مجموعة دوتي ستريت للمحاماة التي تعمل لديها علم الدين اللبنانية المولد، إنها ستجتمع مع رئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس ووزير الثقافة قنسطنطينوس تاسولاس إلى جانب مديرها جيوفري روبرتسون وستقيم علم الدين وزوجها في أثينا في المدة من 13 تشرين الاول وحتى يوم 16 منه. والتماثيل الرخامية محل النزاع بين اليونان وبريطانيا هي مجموعة من المنحوتات اليونانية القديمة التي أرسلت إلى لندن بعد نزعها من معبد الأكروبول في أثينا بواسطة أرستقراطي بريطاني يدعى اللورد إيلجين عندما كانت أثينا تحت الاحتلال العثماني في القرن التاسع عشر. وسعت اليونان إلى استعادتها من المتحف البريطاني لعقود عديدة دون جدوى.

وفي مارس أيد جورج كلوني عودتها إلى اليونان أثناء الترويج لفيلمه “ذا مونيمنتس من”. ويصر القائمون على المتحف البريطاني على أن المنحوتات تعود إلى المتحف من الناحية القانونية. وتقول اليونان إن القضية لم تعد قضية ملكية وإنها تقبل عودتها كدين دائم. ومن أجل ذلك يقول المتحف البريطاني إن اليونان يجب أن تتخلى أولا عن مزاعمها بملكية هذه التماثيل.

وكانت علم الدين كلوني التي تعيش في بريطانيا قد مثلت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، كما ساعدت في تقديم النصح للأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان بشأن الصراع في سورية.

مشاركة