مناجاة

291

مناجاة
دعني ابثكً لوسمحتَ روايتي
دعني ابثٌكَ سيدي احزاني
من أينَ ابدأٌ بالكلامِ حكايتي
من لوعتي ….من نزوة النيران
من الف الف جزيرة بعثرتها
من صرختي من لوثةِ الشيطانِ
انا ظاميءٌ والماءٌ شحَ بقٌربتي
وهناكَ عند شفاهها شطاني
انا عاشق ٌ والحب قًرًحً مقلتي
والحبٌ ..هذا الحبٌ كم أدماني
من قبلٌ …لاشيءٌ هناك يشدني
من قبلٌ تعشقٌ سجدتي اوثاني
من قبلٌ ..كنت وليٌ الف مدينةٍ
****
والضحكٌ والنزواتٌ من اعواني
والكونٌ كلٌ الكونِ نامً على يدي
والشمسٌ والأقمارٌ من اخواني
والشِعرٌ يحكمني كوجهِ حبيبتي
والحرفٌ يرجفٌ من صدى اوزاني
لاحتْ على الافق الجميل ِ حمامةٌ
أويتٌها…حطت على اغصاني
ونثرتٌ في كل الربوع عيونها
ومزجت لون الحب في الواني
****
أحببتها …قبلتٌها…أدمنتها
فترسبت كالنخل في اوطاني
ونسجت باسم الحب الف قصيدةِ
ونثرت لون الصبح في كثباني
فتحولتْ …وتحورت ..وتمجدت ْ
كالطهرِ …كالثالوث في وجداني صارتْ نجوماً ايقظت بي فرحةً
صارتْ سماواتٍ بكل كياني
أنا عاشق ٌ والحبٌ امسى مذهبي
هي قبلتي في عالم النسوانِ
أنا لوعةٌ الشعراءِ ترقص ٌ في فمي
فالورد انت ِ بطلةٍ النيسانِ
ياأنت ِ يامدنِ السلام صغيرتي
ياأنت ٍ يانبضاً على شرياني
بيني وبينك الف الف جزيرة
بيني وبينك لًوً حًتْ جدراني
البحرٌ يسخرٌ من جميعٍ مراكبي
والموجٌ يدفعني الى قيعاني
****
سمرتٌ قلبي عند بابكِ ساجداً
وطمرتٌ كلَ الحبِ في ايماني
ونسيت تاريخي لاجلكِ …من أنا؟
نسيتٌ …حتى ملني عنواني
انا راهبٌ أدمنت ٌ نسجً مواعظي
انا سيدٌ في عالمِ الرهبانِ
أنا عاشق والليلٌ امسى حانتي
والريحٌ والامطارٌ من الحاني
انت التي دون الجميع ِ اٌحبها
انت ِ التي قايضتٌ فيك كياني
حتى الصباحٌ شعرت فيكِ …يحبني
انثرتِ أنت ِ الحب في ودياني؟
ياايها الحلم الذي احيا له
ياجنتي ومدائني ..يانعمة الرحمن ِ
أنا لم ازل ْ بالكونِ اكبرٌ عاشق ٍ
أنا لم ازلْ في حبها متفاني
أنا من نثرت مع المساءِ محبتي
خلف الحدودِ فانجبت احزاني
العمرٌ عندي أن احب َ حبيبتي
واحبها واحبها بمثابة الادمان ِ
واٌ حبها الفا ً والف َ محبةٍ
واحبها …لوكان في امكاني
انا مدمن بالحب ينبض خافقي
انا مدمن احيا على احزاني
علي الندة الحسيني – بغداد
/4/2012 Issue 4169 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4169 التاريخ 9»4»2012
AZPPPL

مشاركة