ممرضة تستقل دراجة هوائية من شمال بغداد إلى جنوبها لتعالج المصابين

1401

 

 

 

ممرضة تستقل دراجة هوائية من شمال بغداد إلى جنوبها لتعالج المصابين

بغداد – الزمان

الناصرية – باسم الركابي

شيرين نعيم،ممرضة تقطع يومياً عشرات الكيلومترات من محل سكناها إلى مستشفى اليرموك عبر دراجة هوائية دون ان يثنيها حظر التجوال من اداء رسالتها المقدسة وتقديم يد العون للمصابين بفايروس كورونا وغيرهم من المرضى. عن ذلك تقول  نعيم إنها تقطع يومياً عبر الدراجة الهوائية عشرات الكيلومترات من محل سكناها في منطقة الشعب بحانب الرصافة؛ اقصى مناطق شمال بغداد إلى مكان عملها في مستشفى اليرموك التعليمي في الجانب الجنوبي من منطقة الكرخ بالعاصمة.وتضيف (بعد فرض حظر التجوال وتقطع وسائل النقل كان الخيار أن استقل دراجتي الهوائية في ساعة مبكرة من فجر كل يوم لأمر بالأزقة الضيقة والطرقات الرئيسة في جانبي الكرخ والرصافة من بغداد حتى اصل في الوقت المحدد من بدء عملي بالمستشفى وسط تشجيع من الأهل والزملاء في العمل). وتؤكد أنها تعرضت لكدمات وجروح في الوجه والأطراف بسبب تعثرها خلال قيادة الدراجة أثناء رحلة المسير من البيت للعمل وبالعكس ولكن حب العمل يدفعها للأصرار على المضي في ذلك. وِفي ذي قار وضع احد مواطني المحافظة الميسورين بناية حديثة مؤلفة من ثلاثة طوابق ومجهزة بالخدمات الأساسية تحت تصرف دائرة الصحة في حال احتاجت لاماكن حجر إضافية . وقال المواطن سعدون الابراهيمي  ان (هذه البادرة تأتي في اطار التكاتف الذي يجب ان يعم المجتمع) من جهتها قالت دائرة الصحة انها (تسيطر على الوضع الصحي في المحافظة ولا تعاني من ازمة حالية في أماكن الحجر). واشادت بمبادرة المواطن وأكدت انها (تسهم برفع الروح المعنوية للكوادر الطبية التي تواجه هذا المرض الخطير وتدفعهم نحو تقديم المزيد)ِ ولاتزال مواقع التواصل الاجتماعي تزخر بالمواقف المشابهة اذ يقدم فاعلو الخير على نشر ارقام هواتف لتكون متاحة امام المعوزين والمتعففين.

مشاركة