ممثل لجنة رعاية الطفولة في النجف يتفقد مستشفى الزهراء

252

ممثل لجنة رعاية الطفولة في النجف يتفقد مستشفى الزهراء

النجف – سعدون الجابري

زارَ ممثل لجنة رعاية الطفولة في النجف  فراس الدهان مع وفد مرافق له من المفوضية العليا لحقوق الإنسان مستشفى الزهراء التعليمي للأطفال ، من أجل الإطلاع على المشاكل والمعوقات التي تواجه سير العمل في المستشفى. وبين الدهان لـ(الزمان) (خلال زيارتي لمدير المستشفى مصطفى الهرموش قدم شرحاً مفصلاً عن اهم الخدمات الطبية التي تقدم للأطفال الراقدين في المستشفى).

واوضح الدهان ان (هناك أنواع الخدمات المقدمة للأطفال والتي تشمل مختلف الأعمار ،  حيث تأسست عام 1984وكانت طاقتها الاستيعابية 200 طفل وتستقبل الأطفال بمختلف المراحل العمرية ولغاية سن الثامن عشر. واشار الى ان (المستشفى تستقبل الحالات المرضية من مختلف المحافظات المجاورة ، وهذا لايتناسب مع زيادة النمو السكاني في محافظة النجف في الوقت الحاضر ، حيث تم إجراء عدة عمليات لتوسعة المستشفى وعلى شكل مراحل، وذلك لتخفيف الزخم الحاصل فيها).

من جانبه طالب (بإنشاء مستشفى ولادة حديثة للأطفال، وذات سعة كافية لاستيعاب أكبر عدد ممكن ، وكذلك تواكب التطور الحاصل في المجالات الطبية). واعرب الدهان عن سعادته لما يقدمه ملاك المستشفى من جهود مميزة في تقديم العناية الطبية بأخلاص وتفان عال للأطفال وحسن التعامل الإنساني والمهني مع المراجعين.

جهات عليا

داعياً الى انه سيتم رفع المعوقات والمقترحات الى الجهات العليا ذات العلاقة للنظر بها بما يخدم المصلحة العامة. واعلنت ادارة مدينة الصدر الطبية عن تطبيق نظام الباركود لمنع أي خطأ بشري في التحليلات المرضية التي يتم اجراؤها في المدينة.

وقال مدير مدينة الصدر الطبية الدكتور عبدالعال الغزالي  لـ (الزمان) ان (نظام الباركود يضمن الدقة ويساهم في مراقبة الجودة ويعمل وفق الية تتضمن بيانات المريض تتضمن الإسم السن النوع, انواع التحاليل يتم ادخالها لقاعدة البيانات). مضيفاً (بعدها يطبع شرائط الباركود الخاصة بالمرضى ليتم لصقها على أنابيب الإختبار). وبين الغزالي ان قارئ الباركود الموجود بكل جهاز يقوم باجراء تحليل تلقائي بقراءة البيانات الموجودة بشريط الباركود ، ويقوم بمراجعة تلك البيانات مع الكومبيوتر المركزي. موضحاً (وفي حالة المطابقة يقوم بإجراء التحاليل المطلوبة ، بعدها تنقل نتائج التحاليل الي الكومبيوتر ليتم طباعتها بعد مراجعتها من قبل كوادر متخصصة).

مشيراً الى ان (تطبيق هذه التقنية سيؤدي الى اختزال الكثير من الروتين وتجنب الاخطاء البشرية ، ما يعني تحقيق السرعة والدقة في اجراء التحليلات المرضية المختلفة).

مشاركة