ملك الأردن يؤكد دعم بلاده لجهود تحقيق الإستقرار بالعراق

844

 

 

 

 

البارزاني يعرب عن قلقه أزاء تصاعد العنف وتدهور الأمن

ملك الأردن يؤكد دعم بلاده لجهود تحقيق الإستقرار بالعراق

بغداد – الزمان

عمان – رند الهاشمي

أكد ملك الاردن عبدالله الثاني التزام بلاده الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق وشعبه بكل مكوناته وأطيافه لتجاوز الازمة الحالية وتحقيق الاستقرار . واشار عبد الله الثاني في اتصال هاتفي مع رئيس الجمهورية برهم صالح الى (حرص الأردن العميق على تجاوز الأشقاء في العراق الأوضاع الحالية على قاعدة التوافق بين جميع مكونات الشعب عبر السبل والوسائل والمسارات الكفيلة)،  واضاف ان (هذا الامر يتحقق بثبات وثقة وإجماع وطني على طريق تعزيز الاستقرار والأمن والحفاظ على وحدة العراق واستقلاله السياسي والتصدي لكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية والعبث بأمنه والحيلولة دون تمكن أي من الجماعات الإرهابية المجرمة التي تصدى لها الشعب ببسالة وعزيمة ودحرها بتعاضده من الظهور مجددا)،  مؤكدا (دعم بلاده الثابت ومساندتها لكل الجهود الخيرة الرامية إلى إعادة الأمور إلى مساراتها الكفيلة بتحقيق تطلعات الشعب العراقي برمته في إطار يعزز النهضة ويقود إلى إعادة إعمار ما هدمته قوى الإرهاب والشر ويفضي إلى تمتين جبهته الداخلية وتقوية لحمة أبنائه الوطنية ومنعته وصولا به لاستعادة مكانه الطبيعي المهم في محيطه العربي وعلى الساحة الدولية). بدوره ،  اعرب صالح عن (تقديره لمواقف الأردن الأخوية بقيادة الملك تجاه العراق وشعبه)،  مشيرا الى (عمق وقوة هذه الأواصر الأخوية التي تجمع البلدين والعلاقات الستراتيجية والتاريخية التي تربط شعبيهما الشقيقين). الى ذلك ،  اعرب زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني عن قلقه ازاء تصاعد العنف وتدهور الامن والاستقرار في العراق على وقع الاحتجاجات التي تشهدها بغداد ومحافظات الجنوب. وقال بيان امس ان (البارزاني التقى مبعوث مبعوث الخارجية الامريكية الخاص للتحالف الدولي ضد داعش جيم جيفري وبحث التنسيق والعمل المشترك بين الجيش الأمريكي وقوات البيشمركة في الحرب ضد داعش)،  وعبر الجانبان عن (قلقهما البالغ حيال زيادة العنف وتدهور الإستقرار في العراق وتأثيرهما على إعادة داعش لصفوفه وزيادة مخاطره وتهديداته)،  وتابع ان (اللقاء تطرق الى آخر المتغيرات والمعادلات الميدانية في شمال شرق سوريا وتم تأكيد الحيلولة دون حصول أي تغيير ديموغرافي في المنطقة ومنع تعرض الاكراد في سوريا مرة أخرى الى المآسي والويلات والهجرة). كما استقبل رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني المبعوث الامريكي وناقشا الوضع في العراق وسوريا وتأكيد مواصلة التنسيق بين القوات العراقية والبيشمركة . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني ثمن خلال اللقاء موقف الولايات المتحدة الداعم للاقليم)،  واستطرد بالقول ان (داعش لا يزال يشكل خطرا كبيرا وان التعاون مع المجتمع الدولي ضروري لمواجهة تهديدات ذلك التنظيم). وكان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي قد بحث مع جيفري استمرار التعاون في مواجهة بقايا داعش .

مشاركة