ملكة جمال الجزائر ترد على منتقدي لونها

518

ملكة جمال الجزائر ترد على منتقدي لونها

{ الجزائر – وكالات -تعرضت  الجزائرية خديجة بنحمو فور فوزها بلقب ملكة جمال الجزائر، ، للهجوم على منصات الإنترنت بسبب بشرتها الداكنة.و بنحمو التي تبلغ من العمر 26 عاما هي أول جنوبية تفوز باللقب وتشق طريقها للمشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم. ومع بث تغطية المسابقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وصفها البعض ( بأنها قبيحة) وقالوا موجهين كلامهم لها (عار عليك)، لكن البعض أبدوا إعجابهم بجمالها وقالوا (إنها تمثل التنوع الجزائري).

ورفضت بنحمو، وهي من أدرار، على نحو 1000 كيلومتر جنوبي الجزائر العاصمة، الانتقادات الموجهة إليها. وقالت بن حمو في تصريح لموقع تي سي إيه الإخباري: (لن أتراجع بسبب الذين انتقدوني). وأضافت (لا تحكموا على الإنسان قبل أن تعرفوه…فلا يوجد فرق بين الأبيض والأسود).وقالت في تصريح لوكالة اخرى(الجزائر بلد كبير.. فيه الجنوب والشرق والشمال والغرب.. ومن كل مدينة.. كلنا نمثل الجزائر و48 ولاية. ولقد مثلت الجنوب وفزت بلقب ملكة جمال الجزائر وهذا جعلهم يتساءلون كيف فاز الجنوب. آمل ألا أخيب آمالهم.

أقول لأولئك الذين ينتقدونني هداكم الله، وإلى من شجعني حفظكم الله وشكرا لتشجيعكم).وقال حمدد فيصل من منظمي مسابقة ملكة جمال الجزائر (إن بنحمو اجتازت 20 جولة للفوز باللقب).

ويعيش أكثر من 75 في المئة من الجزائريين في الشمال. ومعظم الشخصيات البارزة في الحياة العامة هم من الشماليين ذوي البشرة الفاتحة. ولا يضم مجلس الوزراء سوى شخصية واحدة ببشرة سمراء.ويشعر بعض الجنوبيين بأنهم مبعدون عن قاطرة التنمية بالمقارنة مع الشماليين، على الرغم من أن المنطقة، المتاخمة لمالي والنيجر، غنية بالنفط والغاز وتوفر 95 في المئة من موارد البلاد.

مشاركة