ملايين الزائرين يتحدّون كورونا ويحتشدون في كربلاء لإحياء ركضة طويريج

 

 

واقعة الطف حدث يتجدّد وسط دعوات إلى إستلهام منهج الإصلاح من أبي الأحرار

ملايين الزائرين يتحدّون كورونا ويحتشدون في كربلاء لإحياء ركضة طويريج

بغداد – الزمان

 كربلاء – محمد فاضل ظاهر

تشهد محافظة كربلاء اليوم الخميس،ملحمة مليونية يشارك فيها العراقيون من مختلف المحافظات لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام ،متحدين المخاطر الصحية المتمثلة بتفشي جائحة كورونا للمشاركة بمراسم عزاء ركضة طويريج التي اعتادوا على اقامتها سنويًا.وانجزت قيادة شرطة كربلاء خطتها الامنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم . وقال مدير شرطة المحافظة اللواء احمد علي زويني في تصريح امس ان (الخطة الامنية ستشارك فيها القوات الامنية من الجيش والشرطة لغرض تأمين الحماية للزوار القادمين الى كربلاء خلال زيارة محرم)، واضاف انه (سيكون هناك انتشار لتلك القوات على المحاور الثلاث بالاضافة الى تعزيز الجهد الاستخباري)، مؤكدا انه (تم القيام بعمليات استباقية وتم القاء القبض فيها على عدد من المطلوبين بالاضافة الى نصب كاميرات لمراقبة مداخل المدينة)،  لافتا الى ان (الزيارة سيشارك فيها اكثر من الف موكب خدمي لتقديم الخدمات للزوار من اطعمة ومياه للشرب). من جانبه ، قال قائد عمليات الفرات الاوسط الفريق الركن علي الهاشمي ان (الخطة الامنية ستكون مرنة وسلسة وانسيابية وبما تؤمن حرية الحركة للزوار). واكد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، حرص الوزارة على تقديم الدعم اللوجستي لتأمين احتياجات كربلاء والمحافظات المجاورة من المشتقات النفطية واسطوانات الغاز السائل لمناسبة زيارة العاشر من محرم.وقال عبد الجبار في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الوزارة اعدت خطة وقودية مسبقة لتامين المشتقات بإنواعها اثناء مراسم زيارة العاشر من محرم، وتتضمن الخطة تلبية الحاجة الفعلية للمواكب والهيئات الحسينية من الوقود وأسطوانات الغاز السائل وآليات نقل الزائرين بجميع انواعها ، فضلاً عن تزويد محطات توليد الطاقة الكهربائية والمؤسسات والدوائر الحكومية المعنية في كربلاء والمحافظات الاخرى بأنواع الوقود الاخرى بالاضافة الى تأمين احتياج المخابز والافران من الوقود).واعلن محافظ بغداد محمد جابر العطا، انطلاق الحملة الخدمية الخاصة بنقل الزائرين الى كربلاء لاحياء مراسم عاشوارء.وقال المحافظ في بيان تلقته (الزمان) امس إنه (تم تسخير اكثر من 90 مركبة لنقل الزائرين من والى كربلاء بشكل مجاني، وكذلك تخصيص سيارة اسعاف للحالات الطارئة، وعجلات اخرى لخدمة ومتابعة عمل الحملة)، مشددا على (ضرورة خدمة الزائرين، بالشكل المطلوب لاحياء يوم عاشوراء). وقدمت حركة الوفاء العراقية التعازي والمواساة الى  العالم الاسلامي ، بذكرى  استشهاد الإمام الحسين عليه السلام. وقال امين عام الحركة النائب عدنان الزرفي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (واقعة الطف ، الحدث التاريخي المتجدد في الضمير الانساني لاحتفاظه  بمعنى وبهاء الشهادة ، والخيار الشجاع  للتعبير عن الايثار والتضحية والجود بالنفس ،والثبات على المبادئ والقيم النبيلة من إمامنا الحسين عليه السلام ،عندما خرج طالبا الاصلاح في امة جده والوقوف بوجه الظلم واعلاء كلمة الحق ،نستلهم معاني الثورة الحسينية ونجدد العهد والوعد على تلبية مطالب شعبنا وعلى نهج أبي الاحرار)، مؤكدا (التمسك بالمشروع الوطني ومواصلة عملنا بعزم على مواجهة التحديات والمصاعب لخدمة العراقيين على اختلاف مكوناتهم ، وعلى خطى إمامنا وأهله وصحبه عليهم السلام ، كما نجدد حرصنا على الاستمرار بالعمل السياسي الوطني المستقل لتحقيق الاصلاح الشامل وإزالة مخلفات تراكم الفشل نتيجة سوء إدارة البلاد طيلة السنوات الماضية انطلاقا من شعار الحركة).

وبهذه المناسبة تتقدم (الزمان) بالتعازي للامتين العربية والاسلامية بذكر استشهاد الامام الحسين بن علي عليها السلام ، وتأمل ان يكون هذا الحدث التاريخي مناسبة لمراجعة الذات وتأكيد الايمان بالمبادئ وخدمة مصالح الشعب.

مشاركة