ملاكات الجملة العصبية  تواصل الجهود لمعالجة حالات الإختناق بين المتظاهرين

328

تجهيز النازحين في نينوى بدفعة جديدة من الأدوية المزمنة

ملاكات الجملة العصبية  تواصل الجهود لمعالجة حالات الإختناق بين المتظاهرين

بغداد – الزمان

تواصل ملاكات مستشفى الجملة العصبية التابعة لدائرة صحة الرصافة الجهود لتقديم الخدمات الصحية ومعالجة اصابات المتظاهرين وحالات الاختناق بقنابل الغاز المسيـــلة للدموع ،فيما جهزت دائرة العيادات الشعبية الطبية النازحين في نيــــــنوى بدفعة جديدة من ادوية الامراض المزمنة.

ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن مدير المستشفى وليد خالد الحيالي القول ان (ملاكات المستشفى من اطباء وممرضين وصيلادلة ومختبريين يواصلون الجهود لمعالجة المتظاهرين المصابين وحالات الاختناق بالقنابل المسيلة للدموع).

مشيرا الى ان (بعض الحالات يتم علاجها داخل المستشفى من الاختناقات واصابات الرأس والحبل الشوكي وان بعضها الاخر تتطلب تداخل اختصاصات من مستشفيات اخرى حيث يتم اجراء الاســـــــعافات الاولــــــــية لهم ومن ثم تحول بالاسعافات الى المستشفيات المختصة بالحالة).

وتابع الحيالي انه (لكثرة الزخم في طوارئ المستشفى تم تحويل الاستشارية الى صالة طوارئ ساندة للطوارئ الرئيسة)،ولفت الى (تزويد الطوارئ بالاسرة والاوكسجين والادوية المنقذة للحياة الى جانب الملاكات الطبية والتمريضية)،وتابع ان (هذه الطوارئ تستقبل الاصابات والاختناقات على مدار الساعة). ونظمت شعبة خدمات نقل الدم في دائرة صحة بغداد الكرخ وبالتعاون مع مركز الشعلة حملة تبرع تحسبا لاي طارئ.

وقال  مدير الشعبة المشرف على الحملة ضرغام فهد ان (الشعبة قامت وبالتنسيق مع مركز الشعلة للتبرع بالدم التابع لمستشفى الشهيد محمد باقر الحكيم اجراء حملة للتبرع بالدم في منطقة رحمانية الشعلة لغرض دعم مخزون الرصيد الستراتيجي لمراكز التبرع ومصارف الدم الفرعية في المستشفيات).

مؤكدا (تأمين نحو 40 كيس دم لغرض توفير رصيد كاف من اصناف الدم المختلفة كأحتياطي تحسبا لاي حالة طارئة الى جانب توفير اكياس لمرضى الثلاسيميا واللوكيميا والعمليات الكبرى والولادة والجرحى من المتظاهرين والقوات الامنية).

فيما باشرت مدينة الامامين الكاظمين بتنصيب جهاز هود الخاص بأدوية الامراض السرطانية.

وقال مسؤول وحدة الاجهزة الطبية علي طارق انه (بدعم من مدير عام الدائرة جاسب لطيف الحجامي ،تم تنصيب جهاز هود الذي يعمل على مزج الادوية السرطانية وسحب الابخرة وفلترتها)،مؤدا ان (المدينة تشرع بتدريب ملاكات للعمل على الجهاز وتقديم خدمة افضل للمرضى).

في غضون ذلك ،جهزت دائرة العيادات الشعبية الطبية ،النازحين في مخيم حسن شام بمحافظة نينوى بحصة أدوية الامراض المزمنة لشهر تشرين الاول الماضي .

وقال مدير عام الدائرة حازم عبد الرزاق الجميلي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الدائرة ارسلت من خلال قسم الصيدلة والمخازن دفعة جديدة من ادوية الامراض المزمنة للنازحين في نينوى بحصة الشهر الماضي).

واشار الى ان (تجهيز النازحين يكون شهريا وفق جدول زمني وحسب عدد البطاقات الدوائية التي تقدم للدائرة لمعرفة عدد المصابين بتلك الامراض حتى يتم صرفها لهؤلاء المرضى).

 وكانت الدائـــــرة قد اعلنت في وقت سابق عن ارسال دفعة من الادوية المزمنة  الى اقليم كردستان لتوزيعها بين النازحين هناك.

مشاركة