مقر حكومة الديوانية مكباً للنفايات

418

في‭ ‬مدينة‭  ‬الديوانية‭ ‬أصبح‭ ‬مقر‭ ‬الحكومة‭ ‬المحلية‭ ‬مكباً‭ ‬للنفايات

وأغلق‭ ‬المبنى‭ ‬منذ‭ ‬اقتحامه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المتظاهرين‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي،‭ ‬ويقوم‭ ‬سكان‭ ‬وشاحنات‭ ‬قمامة‭ ‬يومياً‭ ‬برمي‭ ‬أكوام‭ ‬النفايات‭ ‬هناك‭. ‬أما‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الرميثة‭ ‬بمحافظة‭ ‬المثنى‭ ‬الجنوبية،‭ ‬المعروفة‭ ‬بتاريخها‭ ‬في‭ ‬مقاومة‭ ‬البريطانيين‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬الحالي،‭ ‬اتخذ‭ ‬المتظاهرون‭ ‬قراراً‭ ‬جريئاً‭ ‬ضد‭ ‬الحكومة‭.   ‬ففي‭ ‬وسط‭ ‬التظاهرة،‭ ‬ألقى‭ ‬أحد‭ ‬الناشطين‭ ‬خطاباً‭ ‬اعلن‭ ‬فيه‭ ‬تصعيداً‭ ‬ضد‭ ‬السلطات‭ ‬قائلاً‭ ‬‮«‬نعلن‭ ‬فرض‭ ‬حظر‭ ‬تجول‭ ‬على‭ ‬السياسيين‭ ‬وإغلاق‭ ‬مكاتبهم‭ ‬ويكتب‭ ‬عليها‭ ‬مغلقة‭ ‬باسم‭ ‬الشعب‮»‬‭. ‬وكانت‭ ‬السلطات‭ ‬الأمنية‭ ‬العراقية‭ ‬فرضت‭ ‬حظراً‭ ‬للتجول‭ ‬في‭ ‬غالبية‭ ‬مناطق‭ ‬الجنوب،‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لقمع‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬لكن‭ ‬السكان‭ ‬تجاهلوا‭ ‬القيود‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬متزايد‭.‬

مشاركة