مقتل 22 داعشياً بالأنبار وعمليات فرض القانون في ديالى تطيح 162 مطلوباً

الدفاع يعمّم نظام البديل والأمن الوطني يلقي القبض على متهم بجرائم جنائية

مقتل 22 داعشياً بالأنبار وعمليات فرض القانون في ديالى تطيح 162 مطلوباً

المحافظات –  مراسلو (الزمان)

اكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول الركن عبد الوهاب الساعدي، مقتل 22 داعشيا  بعملية نوعية في محافظة الأنبار.وقال خلال مؤتمر مشترك مع نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن قيس المحمداوي ان (القائد العام للقوات المسلحة وجه بعملية نوعية في منطقة شمال الرطبة في الانبار،وبعد رصد المعلومات المستحصلة من قبل المخابرات تم التخطيط للعملية”.،حيث تمت على مرحلتين، بعد نقل القطاعات الذي استمر 6 ساعات)، ولفت الى ان (قطاعات الانزال الجوي كانت مدربة،وان المنطقة التي يتواجد بها الارهابيين معقدة ويصعب الوصول اليها، فضلا عن ان اغلبهم كانوا يرتدون احزمة ناسفة)، واستطرد بالقول ان (القوات تمكنت من قتل 22 داعشيا من بينهم قيادات معروفة)، واشار الى (استمرار العملية،التي  كانت سرية للغاية ولم يعرف بها سوى خمس قيادات فقط واشترك بها جهاز مكافحة الارهاب والمخابرات). بدوره ، قال المحمداوي ان (الدواعش الموجودين في العراق لا يتجاوز عددهم 400 عنصر ،والذين تم قتلهم كانوا يحاولون إثبات وجودهم من خلال قتل المدنيين)، مبينا ان (العملية اطلق عليها اسم فرسان الحق)، ومضى الى القول ان (تعقيد هذه المنطقة ساعد العناصر الارهابية من اقامة معسكر لهم)، مؤكدا انه (من بين القتلى هو الداعشي برزان علي الذي يسمى الشيخ العليم وكان يشغل منصب ما يسمى بوالي الفلوجة اضافة الى عناصر من الجنسيات العربية والاجنبية)، واشار الى (القبض على 162 شخصاً خلال عمليات حفظ القانون في ديالى). كما ألقت مفارز جهاز الأمن الوطني، القبض على أحد المهربين. وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (تنفيذا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة الخاصة بملاحقة المجرمين وبسط النفوذ الأمني في ديالى، نفذت مفارز الجهاز واحدة من العمليات النوعية التي أسفرت عن إلقاء القبض على أحد المهربين في المحافظة المعروف بإسم ح ،ح والمتهم بإدارة شبكة إجرامية تقوم بتهريب الأدوية منتهية الصلاحية والأموال والمشتقات النفطية، فضلاً عن قضايا تخريب تمس الإقتصاد الوطني وتهدد السلم المجتمعي)، وتابع انه (بعد أن تم إستحصال الموافقات القضائية وفقاً للمادة 39 والتنسيق بين مفارز الجهاز في محافظتي بغداد وديالى ومتابعة تحركات المتهم بين المحافظتين ليتم على إثرها نصب كمين محكم أفضى إلى إعتقاله في بغداد وتسليمه مع المضبوطات إلى الجهات القانونية لينال جزاءه العادل). في وقت ، وافق وزير الدفاع ثابت محمد سعيد العباسي، ، على إعادة العمل بنظام البديل لجميع الفرق العسكرية.وذكرت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس أن (العباسي، وافق على إعادة العمل بنظام البديل الى جميع الفرق العسكرية للجيش تباعا، وذلك يأتي بعد مراعاة الحالة الأمنية ضمن قواطع المسؤولية).

وكان مركز العلام الرقمي، اكد في وقت سابق وفاة المبرمج العراقي الحائز على جائزة فيسبوك للذكاء الاصطناعي في الشرق الاوسط وشمال افريقيا المأمون رسول عبد علي. وقال المركز في بيان مقتضب تابعته (الزمان) امس ان (المبرمج الذي فاز بالمرتبة الاولى بجائزة فيسبوك في الذكاء الاصطناعي بالشرق الاوسط وشمال افريقيا قد توفي)

من دون ذكر مزيدا من التفاصيل. وكان المبرمج الراحل قد تمكن من تطوير نظام متقدم بالذكاء الاصطناعي لكشف حالات العنف بالفيديو عالي الدقة والسرعة، حيث تم نشر النظام كورقة علمية ضمن دار النشر العالمية ، التي تعتبر الافضل مقارنة بكل الاعمال السابقة.

مشاركة