مقتل 19 أجنبياً بينهم بريطانيون وفرنسيون في انفجار منطاد جنوبي مصر


مقتل 19 أجنبياً بينهم بريطانيون وفرنسيون في انفجار منطاد جنوبي مصر
القاهرة ــ الزمان
لقي 19 شخصا مصرعهم، صباح امس، في احتراق منطاد كانوا يستقلونه في رحلة سياحية بمدينة الأقصر جنوب مصر.
وقالت مصادر أمنية مسؤولة ان القتلى هم 19 سائحا من جنسيات مختلفة، من بريطانيا وفرنسا وهونغ كونغ، اضافة الى مصرية، فيما نجا من الحادث اثنين، بينهم قائد المنطاد مصري .
وأضافت أن السائحين والمصري استقلوا المنطاد في رحلة جوية سياحية صباحا، في منطقة الأورما، واشتعلت النيران في المنطاد الذي انفجر وسقط؛ ما أدى لمصرع معظم من فيه. وانتقلت قوات الانقاذ الى مكان الحادث لتجميع الجثث ونقل المصابين الى العلاج. ووفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية الشرق الأوسط فإن الحادث سببه اشتعال الغاز المستخدم لتشغيل المنطاد أثناء الطيران.
ويعد القيام بجولة سياحية داخل المنطاد في ساعة مبكرة من الصباح من أبرز الرحلات السياحية في الأقصر؛ حيث يتيح للسائح فرصة الاستمتاع بمشاهد المعابد والأماكن الأثرية في المدينة من مكان مرتفع، اضافة الى الاستمتاع بمشاهدة شروق الشمس والقاء أشعتها فوق المعابد خلال الانسياب بالمنطاد وسط السحب. ويضيف حادث مقتل هذا العدد الكبير من السائحين اشارة سلبية جديدة على المشهد السياحي في مصر الذي تشير تقارير متتابعة الى تأثره سلبا خلال العامين الماضيين. واستيقظ أهالي قرية بجنوب مصرعلى دوي انفجار كبير فى محيط زراعات القصب، واتضح أنه ناتج عن سقوط منطاد سياحي من مسافة عالية بعد انفجار أنبوب الغاز بداخله.
وقال حسني حسين، مفتش السياحة والآثار بالأقصر ان القتلى يحملون جنسيات مختلفة، 9 سائحين من هونج كونج و4 يابانيين و2 بريطانيين و2 فرنسيين، اضافة الى مصرية واحدة تعمل مرشدة سياحية.
وأكدت مصادر طبية داخل مستشفى الأقصر الدولي الذي نقل اليه الضحايا، أن اجمالي القتلى هو 18 شخصا. وأحاطت قوات من الشرطة والجيش مكان الحادث، وحاولت منع التصوير.
وقامت نحو 10سيارات اسعاف بنقل جثث القتلى التي تناثرت فى زراعات القصب وبجوار الترع والمصارف الصغيرة، الى مستشفى الأقصر الدولي. وقال مصدر مسؤول بالشركة التابع لها المنطاد إنه من المرجح أن انفجار أنبوب الغاز حدث نتيجة تسرب غاز الهيليوم الذي يستخدم في تشغيل المنطاد أثناء التحليق. وأضاف أنه يرجح أيضا أن قائده حاول الهبوط اضطراريا في زراعات القصب، ولكنه فشل في ذلك، واختل توازن المنطاد، وسقط من الارتفاع الشاهق. ولفت المصدر ذاته الى أن بعض الضحايا قفزوا من المنطاد قبل سقوطه فى محاولة للنجاة، ولكن الارتفاع الشاهق تسبب فى وفاتهم جميعا، ما عدا سائح انكليزي وقائد المنطاد ومساعده.
وبدأت النيابة العامة بالأقصر تحقيقاتها فى الحادث.
AZP20