مقتل 16 مسلحاً بينهم 12 إنتحارياً وأسر 6 في الأنبار

254

5 إعتداءات توقع 17 ضحية ببغداد وكركوك

مقتل 16 مسلحاً بينهم 12 إنتحارياً وأسر 6 في الأنبار

 محافظات – مراسلو الزمان

تمكنت القوات الامنية امس الجمعة من قتل 16 من عناصر تنظيم داعش بينهم 12 انتحارياً واسرت 6 آخرين في الانبار خلال عمليات اسفرت ايضاً عن تدمير عدد من آليات العدو. وافاد  اعلام الحشد الشعبي بمقتل تسعة انتحاريين عندما صدت  القوات الأمنية والحشد الشعبي هجوماً على منطقة البو حياة في الانبار

موضحاً ان (ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي صدوا هجوما فاشلا للدواعش على منطقة البوحياة التابعة لقضاء حديثة التي تم استكمال تحريرها بالكامل قبل يومين)، مضيفاً ان(عملية صد الهجوم اسفرت عن مقتل تسعة إنتحاريين وأسر6 إرهابيين وتدمير 3مدرعات مفخخة وعربتين مسلحتين). الى ذلك، تمكنت القوات المشتركة من قتل 4 من عناصر داعش وتدمير صهريج وعجلتين مفخختين في الأنبار ، بحسب مصدر امني في قيادة عمليات الانبار، واوضح أن(طيران التحالف والقطعات الأرضية تمكنت من تدمير صهريج وعجلتين مفخختين بواسطة سلاح الكورنيت في منطقة البوعيثه وتفجير بيت مفخخ وقتل 4  إرهابيين في منطقة البوذياب وتدمير معبر يستخدم لعبور العجلات المفخخة من قبل طيران التحالف الدولي). كما صدت القوات الامنية هجومين آخرين لداعش بثلاث مركبات مفخخة يقودها ثلاثة انتحاريين من دون خسائر بين القوات الامنية ، بحسب قائد عمليات الانبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي الذي اوضح إن(القوات الامنية تمكنت  ظهر امس من صد هجوم بواسطة مركبة مفخخة يقودها انتحاري في منطقة الجرايشي ما اسفر عن تدمير المركبة وقتل الانتحاري بواسطة منظومة الصواريخ الروسية)، مضيفاً  أن(داعش نفذ هجوما آخر بمركبتين مفخختين يقودهما انتحاريان في منطقة البوعيثة فتم تفجيرهما عن بعد بواسطة المنظومة الروسية ايضاً). وأكد المحلاوي ان(الهجومين لم يسفرا عن اي إصابات وخسائر بين القوات الامنية).من جهته، قال الناطق باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي في مؤتمر صحفي ان (الثقل الكبير في المعارك الحالية في محافظة صلاح الدين يقع على عاتق ابطال الحشد الشعبي ، لانه يعتمد على المشاركة في العمليات العسكرية وتطهير الأرض من الدواعش ، ومسكها بعد التحرير)، لافتا الى ان(ابطال الحشد الشعبي يمسكون ما يقارب 1500 كيلو مترا من الأراضي المحررة في بيجي).

وتابع  الاسدي ان (الحشد الشعبي يستعد للمشاركة بعملية تطهير الموصل)، موضحاً ان (عملية لبيك يارسول الله امتازت بسرعة تنفيذها) .

 مضيفاً ان (الانتصار في عمليات لبيك يارسول الله الثانية كبدت العدو خسائر فاقت جميع المعارك حيث بلغ عدد الدواعش المقتولين 920 داعشيا ماعدا الذين تم سحب جثثهم واسر العشرات منهم وتسليمهم الى الجهات المختصة). وبشأن معركة الانبار، قال الاسدي انها(مركزية وقد هيأنا  جميع المقدمات منذ شهور ، وبتنسيق كامل مع القوات الأمنية من ابطال القوة الجوية والقطعات الأرضية)، مضيفاً ان (الأسابيع المقبلة ستشهد تطهير الرمادي بالكامل من الدواعش)، مشيرا الى ان(الظروف الجوية تساعد ابطال الحشد الشعبي في القتال).  وفي بغداد ، أصيب 4 جنود بجروح في اثر انفجار عبوة ناسفة  امس الجمعة على دوريتهم اثناء مرورها في قرية الفلاحات بقضاء الطارمية ، فيما أصيب 8 مدنيين في اثر انفجار عبوة قرب سوق شعبية في سبع البور ، كما استشهدت إمرأة واصيب طفلان بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق مستهدفة تجمعا للمدنيين بناحية الرشيد في منطقة صدر اليوسفية ببغداد. الى ذلك،  قتل  شرطي عندما اقتحم مسلحون مجهولون منزله في منطقة النهروان وفتحوا النار عليه من اسلحتهم بحسب مصدر في الشرطة لم يدل بتفاصيل اخرى، كما  قامت مجموعة مسلحة باختطاف مدني في حي القادسية قرب تقاطع ليلان  بكركوك.

مشاركة