مقتل متشددين من انصار الشريعة في زنجبار

245

مقتل متشددين من انصار الشريعة في زنجبار
البيض ظهور القاعدة في جنوب اليمن رتب له النظام السابق
صنعاء ــ يو بي اي قال رئيس اليمن الجنوبي سابقاً علي سالم البيض، امس، إن ظهور تنظيم القاعدة في جنوب اليمن أمر رتّب له النظام السابق من أجل إفشال وجود مظاهر الدولة المدنية في البلاد. وقال البيض في تصريح امس نحن في الجنوب لنا تاريخ صراع مع القاعدة، لا سيّما أن مسألة وجودها لم يكن محض صدفة، بل رُتّب لإجهاض مشروع الدولة . من جانبها أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، امس الأحد، عن مقتل 6 من عناصر جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن. ونقلت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني عن مصدر عسكري قوله قتل 6 إرهابيين وأصيب العشرات في مدينة زنجبار اليوم، أثناء تصدي الجيش لهجوم شنّته مجاميع من عناصر ما يسمى بأنصار الشريعة المنتميين لتنظيم القاعدة على مبنى فرع البنك المركزي ومواقع أخرى وسط مدينة زنجبار في محاولة للسيطرة عليها . وأوضح المصدر أن الإشتباكات إستمرت مع تلك العناصر الإرهابية لعدة ساعات حيث تم دحرهم وإلحاق الهزيمة بهم في الأرواح والعتاد ولاذ البقية منهم بالفرار . وخيّم التوتر على المناطق والمدن جنوب اليمن بعد أن شنّت وحدات الجيش اليمني هجوماً عنيفاً على تجمعات لمسلحي أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في منطقة الحرور في ضواحي مدينة جعار. وأضاف البيض أن المدبّر لوجود تنظيم القاعدة في جنوب اليمن هو الرئيس السابق علي عبدالله الصالح وذراعه الأيمن اللواء علي محسن صالح، وعبدالله الأحمر رئيس البرلمان السابق، معتبراً أن قوات الاحتلال اليمني، وتنظيم القاعدة وجهان لعملة واحدة . وحول وجود خطة لمقارعة القاعدة في جنوب اليمن قال البيض إن الخطة واحدة في الجنوب ليس هناك مجال أصلاً لبقاء القاعدة ، مشيراً الى أنه لا يوجد لا تربة صالحة لنموّها ولا بيئة حاضنة لضمان إستمرار وجودها.. ونحن بقليل من الدعم الدولي نستطيع إستئصالها . وأضاف أنه خلال الفترة الماضية القريبة أثبت الحراك الجنوبي كفاءته في منطقة لودر في أبين في المشاركة الفاعلة في مكافحة الإرهاب وطرد ما يسمى أنصار الشريعة ، مقدّماً شهداء وجرحى .
/6/2012 Issue 4217 – Date 4 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4217 التاريخ 4»6»2012
AZP02

مشاركة