مقتل متسلق عند ثاني أعلى قمة في العالم

اسلام‭ ‬اباد‭,-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬قُتل‭ ‬الاسكتلندي‭ ‬ريك‭ ‬ألن‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬خلال‭ ‬تسلقه‭ ‬جبل‭ ‬كي‭ ‬2‭ ‬الباكستاني،‭ ‬ثاني‭ ‬أعلى‭ ‬قمة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ (‬8611‭ ‬مترا‭)‬،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬فريقه‭ ‬الاثنين‭.‬

وقضى‭ ‬المتسلق‭ ‬الشهير‭ ‬البالغ‭ ‬68‭ ‬عاما‭ ‬جراء‭ ‬انهيار‭ ‬ثلجي‭ ‬أثناء‭ ‬محاولته‭ ‬فتح‭ ‬طريق‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬الجنوبي‭ ‬الشرقي‭ ‬لجبل‭ ‬كاي‭ ‬2‭ ‬مع‭ ‬متسلقَين‭ ‬آخرَين‭ ‬لم‭ ‬يتعرضا‭ ‬لأي‭ ‬أذى‭.‬

وأعلنت‭ ‬وكالة‭ ‬السفر‭ ‬الباكستانية‭ “‬قراقرم‭ ‬إكسبيديشنز‭” ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬الخدمات‭ ‬اللوجستية‭ ‬للرحلة‭ ‬الاستكشافية،‭ ‬أنه‭ “‬بعد‭ ‬التشاور‭ ‬مع‭ ‬عائلته‭ ‬وأصدقائه،‭ ‬سيُدفن‭ ‬المتسلق‭ ‬الأسطوري‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ (‬الاثنين‭) ‬عند‭ ‬سفح‭ ‬سفينة‭ ‬جبل‭ ‬كي‭ ‬2‭ ‬المهيب‭”.‬

وأكدت‭ ‬منظمة‭ ‬غير‭ ‬حكومية‭ ‬كان‭ ‬ألن‭ ‬يجمع‭ ‬أموالا‭ ‬لها،‭ ‬وفاة‭ ‬المتسلق‭ ‬الاسكتلندي‭. ‬وكتبت‭ “‬بارتنرز‭ ‬ريليف‭ ‬أند‭ ‬ديفلبمنت‭” ‬عبر‭ ‬تويتر‭ “‬مات‭ ‬ريك‭ ‬وهو‭ ‬يمارس‭ ‬النشاط‭ ‬الأحب‭ ‬على‭ ‬قلبه‭ ‬وقد‭ ‬عاش‭ ‬حياته‭ ‬بشجاعة‭ ‬قناعاته‭”.‬وفي‭ ‬2018،‭ ‬اعتُبر‭ ‬ألن‭ ‬متوفيا‭ ‬لفترة‭ ‬وجيزة‭ ‬بعدما‭ ‬ضل‭ ‬طريقه‭ ‬على‭ ‬قمة‭ ‬برود‭ ‬بيك‭ (‬8047‭ ‬مترا‭) ‬قرب‭ ‬جبل‭ ‬كي‭ ‬2‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬باكستان‭. ‬لكن‭ ‬عثرت‭ ‬فرق‭ ‬الإغاثة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬على‭ ‬حقيبته‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬إنقاذه‭.‬وتأتي‭ ‬وفاته‭ ‬بعد‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬أسبوع‭ ‬من‭ ‬سقوط‭ ‬الكوري‭ ‬الجنوبي‭ ‬كيم‭ ‬هونغ‭-‬بين‭ ‬في‭ ‬صدع‭ ‬على‭ ‬قمة‭ ‬برود‭ ‬بيك‭ ‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬كونه‭ ‬أول‭ ‬متسلق‭ ‬معوّق‭ ‬يتسلق‭ ‬الجبال‭ ‬الـ14‭ ‬التي‭ ‬يزيد‭ ‬ارتفاعها‭ ‬عن‭ ‬ثمانية‭ ‬آلاف‭ ‬متر‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬ولقي‭ ‬ستة‭ ‬متسلقين‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬حتفهم‭ ‬خلال‭ ‬الشتاء‭ ‬الفائت‭ ‬في‭ ‬الجبال‭ ‬الباكستانية،‭ ‬بينهم‭ ‬خمسة‭ ‬قضوا‭ ‬في‭ ‬جبال‭ ‬كي‭ ‬2،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬أحوال‭ ‬الطقس‭ ‬القاسية‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬من‭ ‬السنة‭ ‬مع‭ ‬رياح‭ ‬تصل‭ ‬سرعتها‭ ‬إلى‭ ‬200‭ ‬كيلومتر‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬ودرجات‭ ‬حرارة‭ ‬تنخفض‭ ‬أحيانا‭ ‬إلى‭ ‬60‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬دون‭ ‬الصفر‭.‬

مشاركة