مقتل قيادي كبير من طالبان بالهجوم على المستشفى العسكري في كابول

 

 

 

مقتل قيادي كبير من طالبان بالهجوم على المستشفى العسكري في كابول

{ كابول- (أ ف ب) : أفاد مسؤولون الأربعاء أن القيادي العسكري في حركة طالبان حمد الله مخلص قتل حين قام رجاله بالرد على الهجوم الانتحاري وإطلاق النار الذي نفذه تنظيم داعش على مستشفى عسكري في العاصمة كابول.شنت حركة طالبان تمردا استمر عشرين عاما ضد الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة قبل أن تسيطر على كابول في آب.والآن تواجه معضلة إحلال الاستقرار في أفغانستان التي شهدت في الأسابيع الماضية سلسلة هجمات دامية تبناها تنظيم “الدولة الإسلامية-ولاية خراسان”.وقتل ما لا يقل عن 19 شخصا الثلاثاء في الهجوم الذي أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية-ولاية خراسان” مسؤوليته عنه على مستشفى كابول العسكري الرئيسي، بحسب مسؤول في وزارة الصحة رفض الكشف عن اسمه.

وحمد الله مخلص العضو في شبكة حقاني والقوات الخاصة في حركة طالبان “بدري 313”? هو أعلى مسؤول في طالبان يقتل منذ تولت الحركة المتطرفة السلطة في أفغانستان في منتصف آب/اغسطس.وقال المسؤول في الجهاز الإعلامي في حركة طالبان “عندما وردتنا معلومات بأن مستشفى سردار داود خان يتعرض لهجوم، هرع مولوي حمد الله (مخلص) قائد وحدة كابول إلى المكان فورا”.وأضاف “حاولنا منعه لكنه ضحك واكتشفنا لاحقا أنه استشهد في القتال في المستشفى”.وبدأ الهجوم عندما فجر انتحاري عبوات كان يحملها قرب مدخل المستشفى قبل ان يقتحم مسلحون المكان.وفي إطار الرد على الهجوم، نشرت حركة طالبان قواتها الخاصة على سطح المبنى في مروحية ضبطها من الحكومة الأفغانية السابقة التي كانت مدعومة من الامريكيين .وفي بيان نشرته قنواته على منصة تلغرام أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنّ “خمسة من مقاتلي الدولة الإسلامية نفّذوا هجومًا منسّقًا متزامنًا” على مستشفى سردار محمد داود خان العسكري في كابول. وأوضح البيان أن أحد المقاتلين فجّر حزامه الناسف عند بوابة المستشفى قبل أن يقتحم مقاتلون آخرون المنشأة ويفتحوا النار”.

مشاركة