مقتل عسكريين في هجوم على مقر البحرية الأمريكية بواشنطن

176


مقتل عسكريين في هجوم على مقر البحرية الأمريكية بواشنطن
واشنطن ــ مرسي ابوطوق
سقط عدد غير معروف من القتلى، في هجوم شنه مسلحون غير معروفين حتى الان داخل مقر لقوات البحرية الأمريكية في واشنطن صباح امس، دون أن تتضح على الفور دوافع الهجوم. فيما قالت مسؤولة شرطة واشنطن ان عدد القتلى قد بلغ 12 . وأضافت ان اثنين من المهاجمين قد فرا وقتل ثالث.
وقال مسؤول أمريكي إن تقريرا مبدئيا يظهر مقتل سبعة أشخاص وإصابة خمسة آخرين في إطلاق النار بمقر البحرية في واشنطن اليوم الاثنين. واضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن ملابسات إطلاق النار ما زالت غير واضحة وقيد التحقيق. وقال مدير الشؤون العامة لقيادة البحرية الأمريكية في واشنطن، إد زيغلر، إن عدداً من القتلى سقوا نتيجة إطلاق النار، مشيراً إلى أن اثنين من المسلحين المشتبهين سقطا داخل مقر البحرية، دون أن يؤكد ما إذا كانا قد اعتقلا، أم قُتلا برصاص الشرطة. وفي وقت سابق، أكد مسؤول كبير، من داخل المبنى، وقوع العديد من الإصابات، فيما أفادت قيادة البحرية الأمريكية، عبر صفحتها على موقع تويتر ، بسقوط 10 جرحى على الأقل، بينهم ضابطان، بعضهم إصابتهم خطيرة.
إلا أن المتحدث باسم وزارة الدفاع البنتاغون ، جورج ليتل، أبلغ بأن هناك خسائر في الأرواح ، دون أن يعلن عدد القتلى الذين ربما سقطوا نتيجة الهجوم على مقر البحرية الأمريكية.
وذكر المتحدث باسم شرطة واشنطن، كريس كيلي، أن المشتبه به رجل أسود، حليق الرأس، ويرتدي بنطلون جينز أسود، وتي شيرت أسود أيضاً.
كما أكدت مصادر بشرطة العاصمة الأمريكية سقوط اثنين من عناصر الأمن، ضمن الجرحى، أحدهما من شرطة واشنطن.
كما أفادت المصادر بأنه تم تعليق حركة الطائرات في مطار ريغان الدولي بالعاصمة الأمريكية، كما تم إغلاق عدد من المدارس القريبة من موقع إطلاق النار.
وقالت البحرية الأمريكية إن الحادث وقع في حوالي الساعة 8 20 صباحاً، حيث سُمع صوت إطلاق عدة أعيرة نارية داخل مقر قيادة البحرية في جنوب شرق واشنطن، وأضافت أن مطلق النار مازال داخل المبنى.
وأعلنت قيادة البحرية، في بداية الأمر، عن وقوع إطلاق النار داخل مقرها بالعاصمة الأمريكية، في رسالة بثتها عبر صفحتها على موقع تويتر.
وعلى الفور توجه أفراد فرق الطوارئ وعملاء المباحث الفيدرالية FBI وشرطة الكابيتول، بالإضافة إلى عناصر الشرطة المحلية، إلى موقع إطلاق النار، حيث جرى إخلاء عدد من الأشخاص، بينما نُصح آخرون بالبقاء في أماكنهم.
ويُعد المبنى، الذي يعمل به نحو ثلاثة آلاف موظف، الأكبر بين خمس مقار لقيادة القوات البحرية في الولايات المتحدة، ويتولى الإشراف على تصميم وبناء وصيانة السفن الحربية والغواصات.
وتقول البحرية إن الموقع المسمى حوض واشنطن البحري هو اقدم موقع تابع للبحرية الامريكية على الاطلاق إذ افتتح اوائل القرن التاسع عشر.
وكان زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري قد دعا قبل ايام الى مهاجمة الولايات المتحدة ومقاطعة امريكا وحلفائها وذلك في رسالة صوتية على المواقع الجهادية في الذكرى الثانية عشرة لاعتداءات 11 ايلول ، حسب ما ذكر موقع سايت.
وقال الظواهري مصري الذي خلف اسامة بن لادن يجب ان نجعل امريكا تنزف من خلال مصاريفها الباهظة لامنها . واضاف الاقتصاد هو نقطة ضعف امريكا وهي اصلا مترنحة بسبب كل مصاريفها العسكرية التي تنفقها من اجل امنها .
واوضح من اجل ابقاء امريكا تحت الضغط وفي حالة استنفار يجب ان تحصل هجمات هنا وهناك. لقد ربحنا الحرب في الصومال واليمن والعراق وافغانستان ويجب اذن ان نواصل هذه الحرب على ارضها داعيا اخوانه الى التحرك بشكل افرادي او من خلال مجموعة من اجل شن هذه الهجمات .
وعاد ايمن الظواهري الذي اعتقل شقيقه في مصر لدعمه الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي، الى الوضع في القاهرة مذكرا بان شرعية اية حكومة لا تأتي من الديموقراطية بل من الشريعة.
واشار ايضا الى العملية المزدوجة في مراتون بوسطن التي اوقعت في نيسان ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى.
AZP01