مقتل شرطيين والإعدام لمتهم بقضية أطفال سيدي جابر


مقتل شرطيين والإعدام لمتهم بقضية أطفال سيدي جابر
التأهب بين الجيش والشرطة لتأمين انتخابات الرئاسة في مصر
القاهرة ــ مصطفى عمارة
أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية أمس، أحكامها النهائية في القضية المتهم فيها 62 متهماً من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والمتهمين بقتل أطفال منطقة سيدي جابر، وإلقائهم من فوق سطح أحد العقارات بالمدينة الساحلية. فيما اعلنت حالة التأهب بين القوات المسلحة قبل الانتخابات الرئاسية. وقضت المحكمة بإعدام المتهم الرئيس في القضية، التي تعود أحداثها إلى يوم 5 تموز الماضي، بعد يومين من عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، ويُدعى محمود حسن عبدالنبي، والأشغال الشاقة المؤبدة بحق 15 متهماً آخرين، بينهم متهم سبق وأن صدر حكم بإعدامه.
فيما قتل شرطيان الاثنين برصاص مسلحين في محافظة المنيا جنوب القاهرة، في استمرار لمسلسل استهداف رجال الامن في مصر وقبل قرابة اسبوع على موعد الانتخابات الرئاسية، حسبما افاد مسؤول امني. وقال المسؤول ان امين شرطة ورقيب شرطة من قوة قسم شرط المنيا 250 كم جنوب القاهرة تعرضا لاطلاق نار من مجهولين فيما كانا يستقلان دراجة نارية على طريق المنيا اسيوط بعد انتهاء فترة عملهما، مشيرا الى ان المسلحين لاذا بالفرار.
AZP01

مشاركة