مقتل ستة جنود مصريين في تفجير مدرعة بشمال سيناء


مقتل ستة جنود مصريين في تفجير مدرعة بشمال سيناء
مصر والسودان يرفعان مستوى اللجنة المشتركة من وزارية الى رئاسية
القاهرة ــ مصطفى عمارة
قال الجيش المصري إن ستة من رجاله قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم الأحد جراء انفجار عبوة ناسفة بمنطقة تابعة لمدينة العريش بشمال شبه جزيرة سيناء المضطربة.
وأضاف في بيان نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري على فيسبوك أن الهجوم وقع أثناء مرور المركبات المكلفة بمهام التأمين بمنطقة السبيل على الطريق الدائري بالعريش. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل. وكانت مصادر أمنية قالت في وقت سابق إن الهجوم أسفر عن مقتل سبعة من أفراد الأمن جراء انفجار عبوة ناسفة بمركبة مدرعة تابعة للشرطة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. ويوم الخميس قتل شرطيان وأصيب آخر في هجوم بقذيفة صاروخية استهدف سيارة للشرطة بالعريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
وقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة في هجمات يشنها متشددون منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين العام الماضي إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه. ووقعت أغلب الهجمات في سيناء لكنها امتدت إلى القاهرة ومناطق أخرى في البلاد.
ويقول مسؤولون أمنيون إن المتشددين الذين يتمركزون في سيناء يستلهمون أفكار تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي استولى على مناطق كبيرة في سوريا والعراق.
وقال قائد كبير في جماعة أنصار بيت المقدس أكبر جماعة متشددة في مصر وأكثرها دموية لرويترز في وقت سابق إن تنظيم الدولة الإسلامية قدم توجيهات للجماعة بشأن كيفية العمل بشكل أكثر فاعلية
على صعيد آخر اعلن الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير امس في مؤتمر صحافي بالقاهرة رفع مستوى اللجنة المشتركة بينهما من وزارية الى رئاسية لدعم العلاقات وتعزيز التعاون بين البلدين وذلك في ختام زيارة للرئيس السوداني للقاهرة استمرت يومين. واوضح المصدر الامني ان عبوة ناسفة موضوعة على جانب احد الطرق بحي المساعيد، جنوب مدينة العريش، انفجرت لدى مرور مدرعة الجيش ما ادى الى مقتل 7 جنود واصابة 4 اخرين . واضاف ان مدرعات للقوات المسلحة كانت تمشط خط الغاز الطبيعي بقرية البيل جنوب مدينة العريش عندما انفجرت العبوة الناسفة في احداها ما ادى الى تفحمها تماما . وهذا هو الهجوم الثاني في شمال سيناء في غضون ثلاثة ايام. وكان شرطيان قتلا الخميس في هجوم بقنابل على سيارتهما في العريش. وقتل اثنان من قوات الامن المصرية السبت وفقد اثنان اخران في انهيار نفق للتهريب بين شمال سيناء وقطاع غزة اثناء قيام فريق امني بوضع متفجرات لتدميره. وخلال ايلول»سبتمبر الماضي قتل 17 شرطيا في هجومين في شمال سيناء تبناهما تنظيم انصار بيت المقدس الاسلامي المتطرف وهو الاكثر نشاطا في هذه المنطقة.
وتشهد شمال سيناء اعتداءات على قوات الجيش والشرطة منذ منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز»يوليو 2013. وتقول الجماعات الاسلامية المسلحة ان هذه الهجمات تاتي انتقاما للقمع الدامي الذي تعرض له الاسلاميون من انصار مرسي.
AZP01

مشاركة