مقتل اثنين من القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار في اليمن

247

مقتل اثنين من القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار في اليمن
مبعوث الأمم المتحدة يصل صنعاء للمشاركة في جلسة استثنائية لمجلس الأمن
صنعاء ــ الزمان
قتل اثنان من عناصر تنظيم القاعدة في غارة شنتها طائرة بدون طيار امس على شمال شرق صنعاء ونجا منها ثلاثة اخرون، كما ذكرت مصادر قبلية في المنطقة لوكالة فرانس برس. واوضحت المصادر ان عنصرين من القاعدة قتلا في الهجوم الذي استهدف سيارتهما في نخلى 140 كلم شمال شرق صنعاء . واضافت ان خمسة اشخاص كانوا يركبون السيارة عندما استهدفتها الغارة بين محافظتي مأرب الذي يعتبر من معاقل القاعدة والجوف، موضحة ان ثلاثة نجوا من القصف. وافادت مصادر قبلية اخرى ان القتيلين هما قاسم ناصر طعيمان وعلي صالح طعيمان اللذين كانا في السجن قبل سنة والتحقا بتنظيم القاعدة في جنوب البلاد بعد الافراج عنهما. وقتل تسعة من عناصر تنظيم القاعدة في هجومين منفصلين لطائرات بدون طيار في محافظة مأرب في اليمن مساء السبت. وتفيد مجموعة الابحاث نيو اميركا فاونديشن ومقرها في واشنطن ان هجمات الطائرات بدون طيار ازدادت بثلاثة اضعاف بين 2011 و2012 وشنت تلك الطائرات 53 غارة مقابل 18 خلال 2011. واكد رئيس جهاز الامن القومي في اليمن اللواء علي حسن الاحمدي في الثامن من الشهر الحالي ان الهجمات التي تشنها هذه الطائرات على اهداف للقاعدة في اليمن ستتواصل في اطار التعاون بين صنعاء وواشنطن للتصدي للارهاب.
على صعيد آخر وصل إلى صنعاء، امس، مستشار الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن جمال بن عمر، في زيارة هي الـ 18 له الى البلاد، يشارك خلالها في جلسة استثنائية لمجلس الأمن يوم الاثنين المقبل.
وقال دبلوماسي غربي طلب عدم ذكر اسمه، إن بن عمر سوف يشارك في جلسة استثناسية لرئيس وأعضاء مجلس الأمن من المقرر أن تلتئم في صنعاء الاثنين المقبل، في مبادرة من المجلس لدعم تنفيذ المبادرة الخليجية الموقعة بين القوى السياسية اليمنية . وأضاف أن الجلسة سيصدر عنها بيان لدعم تنفيذ المبادرة الخليجية، ووقوف المجتمع الدولي مع إيجاد حل نهائي للأزمة اليمنية، وحث القوى السياسية على المشاركة في الحوار الوطني . وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد أعلن الأربعاء الماضي، عن زيارة لرئيس مجلس الأمن وجميع أعضاء المجلس الى صنعاء لمساندة ودعم المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن. ووصف عقد مجلس الأمن جلسلة استثنائية لمجلس الأمن الدولي في بلاده بأنها رسالة دولية وأممية عظيمة تؤكد دعم العالم للتسوية السياسية في اليمن .
وكانت الاطراف المتصارعة في اليمن قد وقّعت على المبادرة الخليجية في 23 تشرين الثاني العام 2011 في العاصمة السعودية الرياض، والتي نصّت على تولي هادي حكم اليمن لمدة عامين كرئيس توافقي، على أن تجري انتخابات برلمانية ورئاسية في شباط العام 2014. .
AZP02