مقترح بإلغاء وزارة الشؤون البلدية والقروية وإلحاق إسالة الماء والمجاري ونقل الركاب بأمانة العاصمة

398

مقترح بإلغاء وزارة الشؤون البلدية والقروية وإلحاق إسالة الماء والمجاري ونقل الركاب بأمانة العاصمة
إنشاء معهد لتخطيط المدن على مستوى الدراسات العليا أول مرة في العراق عام 1970
مذكرات السياسي الكردي الدكتور إحسان شيرزاد
في هذه الحلقة نستكمل ما سبقها بشأن ما نشر سابقا حول علاقة الوزارة بالدوائر والأجهزة الأخرى
ثالثاً ملاحظات تنظيمية عن علاقة الوزارة بالاجهزة الاخرى
1 ــ وزارة الداخلية اذا كانت النية متجهة ــ كما علمت ــ إلى انشاء وزارة خاصة بالادارات المحلية، فإن المشكلة المثارة في هذا التقرير ستحل بشكل جذري وسهل، وخاصة ان تشريع قانون المحافظات وتنفيذه يجعل أعمال وزارة الداخلية بشكلها الحالي متشعبة وواسعة يستلزم معها فصل الاختصاصات العائدة إلى هذه الوزارة الى
أ ــ وزارة تختص بأمور الامن القومي لتلتحق بها مديرية الشرطة العامة، ومديرية الأمن العامة، ومديرية الجنسية العامة، ومديرية الداخلية العامة، ومديرية الاموال المجمدة، ومديرية الدفاع المدني العامة، ومديرية الاحوال المدنية العامة، بموجب اختصاصاتها وانظمتها الحالية.
ب ــ وزارة تختص بالادارات المحلية ويرتبط بها المحافظون، ومديرية الادارة المحلية العامة، ومديرية الخدمات البلدية والقروية العامة، ومديرية المشاريع العامة ضمن مديرية الهندسة والمشاريع العامة وغيرها من التشكيلات الادارية من وزارة الشؤون البلدية والقروية.
والمخطط رقم 1 و2 يشير إلى الأسس التخطيطية لهيكل هذين التقسيمين.
اما في حالة عدم تشكيل وزارة للادارة المحلية، فانه من الضروري إلحاق مديرية الخدمات البلدية والقروية العامة بوزارة الداخلية، لان الادارات المحلية هي من اختصاصات هذه الوزارة، وقد الحق قانون المحافظات النشاطات البلدية بالمحافظات.
2 ــ وزارة الاشغال والاسكان لقد سبق ان بينا ان مديرية المشاريع العامة ضمن وزارة الشؤون البلدية والقروية تقوم باعمال تعتبر من الاشغال العامة، ولجهخات محلية، لذا فانه في حالة عدم احداث وزارة الادارات المحلية، فإن المكان الطبيعي لمثل هذه المديرية العامة يكون مع وزارة الاشغال والاسكان.
ولما كانت الخطة الاقتصادية لا تشتمل على مشاريع إسكان، فانه يمكن لقسم الاسكان في هذه الوزارة ان يركز على دراسة تخطيطية لمشاريع الاسكان في المستقبل، بجانب الامور الخاصة بتخطيط المدن اذا لم تنشأ وزارة الادارة المحلية، على ان ينقل قسم التمليك فيه إلى وزارة المالية، لأن عمله مالي صرف يدور حول جباية الاقساط والتوزيع.
والمخطط رقم 3 يمثل حقل هذا التنظيم المقترح للوزارة.
3 ــ امانة العاصمة لقد كان فصل امانة العاصمة من وزارة الشؤون البلدية والقروية وتخويلها صلاحيات وزارية، من الامو رالتي ستساعدها كثيرا على تطوير اجهزتها وتطبيقا لنظام اللامركزية الذي اشار اليه قانون المحافظات بإستثنائها من الحاقها بالادارات المحلية.
وقد سبق ان بينا في المقدمة والقسم الثاني، ضرورة إلحاق المؤسسات التالية بها لضمان التنسيق المتكامل لكون نشاطات هذه المؤسسات هي ضمن حدود أمانة العاصمة، ومن النشاطات المحلية
مقترحات إدارية
أ ــ مديرية مصلحة إسالة ماء منطقة بغداد.
ب ــ مصلحة المجاري العامة.
ج ــ مصلحة نقل الركاب العامة في حالة عدم دمجها بمصلحة نقل الركاب في العراق حيث يكون مكانها عند ذلك في وزارة النقل.
ويشير المخطط رقم إلى الهيكل التنظيمي المقترح لها.
5 ــ قد يكون هناك ارتباط بين مشاريع الكهرباء التي تقوم بها مديرية المشاريع العامة ومصلحة الكهرباء الوطنية، غير ان الاعمال التي تقوم بها مديرية المشاريع العامة هي مشاريع محلية وصغيرة بالمقارنة مع مشاريع المصلحة ضمن وزارة الصناعة وتنسجم أعمالها الاخرى في مشاريع الماء وغيرها وخاصة فإن امور تشغيلها وادامتها من النشاطات المحلية تتكامل مع المشاريع المحلية الاخرى ضمن ادارتها.
رابعاً المقترحات
ان المقترحات التالية قد أدرجت فيما يلي بموجب تسلسل تفضيلها
أ ــ إلغاء وزارة الشؤونالبلدية والقروية.
ب ــ احداث وزارة للادارات المحلية، والحاق مديرية الخدمات البلدية والقروية العامة ومديرية المشاريع العامة والملاكات الادارية الاخرى التابعة لوزارة الشؤون البلدية والقروية بها.
ج ــ إلحاق مصلحة إسالة الماء والمجاري ونقل الركاب بأمانة العاصمةمع قسم من التنظيمات الادارية.
2 ــ المقترح الثاني
أ ــ إلغاء وزارة الشؤون البلدية والقروية
ب ــ إلحاق مديرية الخدمات البلدية والقروية العامة بوزارة الداخلية الحالية ، أي عند عدم احداث وزارة للادارات المحلية.
ج ــ إلحاق مديرية المشاريع العامة بوزارة الأشغال والاسكان.
د ــ إلحاق مصلحة إسالة الماء والمجاري، ونقل الركاب بامانة العاصمة، مع قسم من التنظيمات الادارية.
3 ــ المقترح الثالث
أ ــ إلحاق قسم الشؤون البلدية والقروية في وزارة الشؤون البلدية والقروية بوزارة العمل والشؤون الاجماعية أو الداخلية أو توزيع اختصاصاتها.
ب ــ تبديل اسم وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى وزارة البلديات فقط حتى في حالة بقاء قسم الشؤون القروية، لان الفرق الشاسع الموجود في سعة النشاطات البلدية مقابل النشاطات المحدودة جدا في مجال الشؤون القروية، يجعل من ذكر الشؤون القروية في اسم الوزارة نسبة لا تنطبق على الواقع.
أ ــ إلحاق مصلحة إسالة الماء والمجاري ونقل الركاب بأمانة العاصمة.
ويظهر من هذا المقترح الاخير انه سوف لا يبقى في هذه الوزارة سوى مديريتين عامتين ذات صلة اختصاصية هما، مديرية المشاريع العامة، ومديرية الخدمات البلدية العامة.
خامساً ملاحظات اضافية
1 ــ ان المقترحات السابقة قد أخذ فيها بنظر الاعتبار عدم التفريط بملاكات وكوادر وزارة الشؤون البلدية والقروية حيث يجري توزيعها بصورة كاملة على الوزارات المقترحة كالحاق للمديرية العامة بكامل اجهزتها أو باقسام كاملة منها.
2 ــ يمكن ان تبقى الملاكات البلدية كما هي عند ارتباط كوادرها بالادارات المحلية التي تنضم اليها البلديات.
3 ــ يمكن اجراء التعديلات التشريعية في ضوء المقترح المفضل بسهولة.
4 ــ تتبع الحكومات في العالم اجمع نظام الحاق النشاط البلدي والادارات المحلية، والحكم المحلي، ولا توجد وزارة خاصة بالشؤون البلدية في أي من انظمتها ما عدا 3 أو 4 دول ومنها العراق وسوريا والاردن وفي الاخيرة بالاسم فقط.
المرفقات
1 ــ مخطط لهيكل وزارة الادارة المحلية اذا ما تم أحداثها
2 ــ مخطط لهيكل وزارة الداخلية لشؤون الامن، اذا أريد فصلها عن الادارات المحلية.
3 ــ مخطط لهيكل امانة العاصمة المقترح.
4 ــ مخطط لهيكل امانة العاصمة المقترح.
5 ــ صورة كتاب وزارة البلديات والاشغال المرقم م خ » 151 والمؤرخ في » » الموجه إلى ديوان مجلس الوزراء مع مستل من التقرير المرفق معه.
6 ــ صورة كتاب وزارة الاشغال والاسكان المرقم 1، والمؤرخ في 27» »1968 الموجه إلى ديوان مجلس الوزراء.
تخطيط المدن
السبت » » وضع الحجر الاساس لمشروع الماء الصافي في حي الحسين في كربلاء من المقرر ان ينجز المشروع عن طريق اجهزة الوزارة الفنية والادارية، وهي أول تجربة تقوم بها الوزارة لاختصار الوقت والنفقات وستكون ان شاء الله التجربة رائدة وناجحة بجهود المخلصين وسيتم انجاز المشروع خلال سنتين بكلفة ستين ألف دينار.
السبت » » وضع الحجر الأساس لمشروع الماء الصافي في حي الحسين في كربلاء من المقرر ان ينجز المشروع عن طريق أجهزة الوزارة الفنية والادارية، وهي اول تجربة تقوم بها الوزارة لاختصار الوقت والنفقات وستكون ان شاء الله التجربة رائدة وناجحة بجهود المخلصين وسيتم انجاز المشروع خلال سنتين بكلفة ستين الف دينار.
المغادرة إلى النجف مع محافظ كربلاء لتفقد مشروع ماء النجف الجديد.
ارسلت كتاب شكر لمجلس القسم العلمي للهندسة المدنية ردا على كتاب الهيئة بمناسبة استيزاري.
الاحد » » لقاء صحفي مع جريدة الثورة
خطة الوزارة لتقديم الخدمات المباشرة للمحافظات الشمالية ومنها انشاء عشرة جسور في أربيل، إلى جانب تسيير المياه الجوفية من الابار، تأسيس مشروع ماء اربيل، ومعالجة مسألة قلة المياه في السليمانية، من خلال دراسة وضعت لتوسيع مشروع ماء السليمانية، ودراسة اخرى لتأسيس مشروع ماء موحد يخدم مدن السليمانية وحلبجة وخورمان.
اما موضوع تخطيط المدن، التي اعتبرها من اهم مسؤوليات الوزارة، ونظرا لحداثة مفهوم تخطيط المدن في العراق، قامت الوزارة بتأسيس معهد خاص لتخطيط المدن على مستوى الدراسات العليا، وستكون الدراسة فيه سنتين اضافة إلى فتح دورات تدريبية مدة ستة اشهر لموظفي ومهندسي الوزارة العاملين في هذا الحقل، لرفع كفاءتهم العلمية والعملية، والتغلب على ازمة النقص الموجود في عدد المخططين، وستطلب الوزارة من هيئة الامم المتحدة مشاركتها في المساهمة بانشاء المعهد بمشاركة جامعة بغداد.
ويقوم وكلاء الوزارة، والمدراء العاملين بالاشراف المباشر على أعمال الطرق والجسور في المحافظات الشمالية، حيث تم الاقرار بأن يقضوا خمسة أيام في الشمال يتابعون ويشرفون على أعمال المنطقة، وبقية أيام الاسبوع في بغداد لمتابعة الأعمال الادارية، ومن هناك كان القرار باستمرار الدوام الرسمي في الوزارة أيام الجمع.
الاثنين » » حضرت الاحتفال الديني في الحضرة الكيلانية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف حضرها ايضا حردان التكريتي، ود. عبد الستار الجواري.
الاحد » » جولة تفقدية إلى الديوانية والسماوة والناصرية والكوت.
الاثنين » » لقاء صحفي مع جريدة التآخي
لقد اولت خطة التنمية اهتماما خاصاً بمشاريع وزارة الشؤون البلدية والقروية في مشاريع الماء والكهرباء، وقد بلغت المبالغ المخصصة لمشاريع الوزارة لعام 1970 6.115.000 مليون دينار ضمن مبلغ ثلاثين مليون دينار المخصص للخمس سنوات حيث بلغت ميزانية البلديات والمؤسسات التابعة للوزارة للعام نفسه 21.268.540 مليون دينار.
مشاريع الماء
فيما يخص مشاريع الماء الصافي لقد جابهت الوزارة حاجة المواطنين إلى الماء الصافي في انحاء الجمهورية، وقد قمنا جهد استطاعتنا بتأمين المتطلبات اللازمة ببرنامج ضخم ضمن نطاق منهاج التنمية حيث خصص لمثل هذه ا لمشاريع في الخطة الخمسية 13 مليون دينار، وقد تم انجاز ثلاثين مشروع ماء بكلفة اربعة ملايين دينار، منذ 17 تموز أولت الوزارة اهتماماً خاصاً بمشاريع الماء في القرى في المناطق المختلفة، وخصصت لها مليوني دينار، كما وضعت الوزارة خطة تفصيلية لسنوات التنمية الخمس، مع اعطاء الاسبقيات حسب الاحتياجات الملحة مخصصة مبلغ خمسة ملايين دينار في المنهاج الاستثماري لهذه السنة، لانجاز 25 خمسة وعشرين مشروعاً كبيراً، اضافة إلى مشاريع الماء في القرى.
ولقد باشرت الوزارة تنفيذ قسم من هذه المشاريع بطريق مباشر على سبيل الاقتصاد في النفقات والوقت ، من اهم هذه المشاريع، مشاريع الماء في العمارة، والبصرة، والسليمانية، والزاب، والمقدادية وكربلاء، وابو صخير، وديبكة، وديانا، ودربنديخان، والشافعية، والمشخاب، والتون كوبري وغيرها الكثير الموزعة في انحاء العراق، وبالنسبة إلى مجابهة شحه الماء وخاصة في الصيف في بغداد فالطلب متزايد لاستعمال المياه النقية في مدينة بغداد، نتيجة التوسع الكبير في انشاء الاحياء السكنية.
وقد تم افتتاح مشروع ماء الرشيد في 7 نيسان 1970 بطاقة انتاجية مليون غالون يوميا وكلفة 200 الف دينار، وباشرت المصلحة بمد خط من مشروع الكرامة إلى مدينة الثورة فقضت على ازمة الماء.
بالنسبة إلى مصلحة إسالة الماء تدرس وينفذ العديد من المشاريع ومنها
ــ توسيع مشروع الكرامة بطاقة انتاجية 20 مليون غالون يوميا.
ــ توسيع مشروع الوثبة بطاقة انتاجية 20 مليون غالون يوميا ايضاً.
ــ مشروع صدر القناة، وهو على مرحلتين وبطاقة قدرها 100 مئة مليون غالون يوميا.
ــ مشروع الزعفرانية وبطاقة انتاجية 40 مليون غالون يومياً.
وبهذا يكون الامل بعد تنفيذ هذه المشاريع التغلب على أزمة قلة المياه في مدينة بغداد، لاسيما الاحياء السكنية الشعبية البعيدة عن مصدر ضخ المياه.
/6/2012 Issue 4234 – Date 25 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4234 التاريخ 25»6»2012
AZP07

مشاركة