مفوضية حقوق الإنسان تدعو إلى إقرار قانون مناهضة التعذيب

348

 

 

 

 

 

 

 

 

وفاة شاب جراء عضة كلب في البصرة

مفوضية حقوق الإنسان تدعو إلى إقرار قانون مناهضة التعذيب

بغداد – فائز جواد

دعت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الى اقرار قانون مناهضة التعذيب، وطالبت بالعمل مع المنظمات الدولية لحظر ومنع هذه الظاهرة. وذكر بيان للمفوضية امس (تمر علينا اليوم مناسبة عالمية لمناهضة التعذيب بكل اشكاله والوانه واساليبه اللانسانية، وهذا يدعونا الى التأكيد على ضرورة بذل الجهود والعمل المشترك مع المنظمات الدولية لحظر ومنع هذه الظاهرة المنافية لكل القيم والاعراف وحقوق الانسان). وأضاف أن (المفوضية تعرب عن قلقها لورود العديد من الشكاوى اليها حول وجود حالات تعذيب او توجيه للعقوبات القاسية او المهينة ضد الاشخاص بغية انتزاع الاعترافات او الحصول على معلومات او معاقبه على عمل مرتكب او يشتبه به او اشاعة الرعب والخوف للإرغام على تصرف معين، او لاي سبب من الاسباب ويقوم على التمييز). وتابع البيان (بهذه المناسبة تجدد المفوضية التزامها التام والكامل برفض هذه السلوكيات المنتهكة لحقوق الانسان، و تؤكد المفوضية سعيها الجاد لرصد هذه الممارسات السلبية ومنع تكرارها وانصاف ضحايا التعذيب ومعاقبة الجناة)، مطالبة الجهات المعنية بـ (الاسراع في اقرار مسودة قانون مناهضة التعذيب لحفظ كرامة الانسان وقيمته الانسانية). واشار البيان الى انه (في هذا اليوم نحيي جميع من عمل ويعمل من اجل تخفيف معاناة ضحايا التعذيب وأسرهم، وجهودهم المستمرة لاستئصال آفة التعذيب لتأمين مستويات عادلة في مجتمعاتنا وتحقيق حياة حرة كريمة لابناء شعبنا الكريم).

 وأوضح البيان ان (المفوضية  باعتبارها المظلة الرسمية لرعاية وحماية حقوق الإنسان تدعو الى وضع المعايير القانونية والمهنية ويتم تطبيقها اثناء اعتقال المتهمين وجلسات التحقيق والوصول إلى الحقائق دون اللجوء إلى القوة وأستخدام العنف اللفظي والجسدي ويعتبر ذلك انتهاكا لحقوق المعتقل او السجين). وأكدت انها (استقبلت خلال الفترة الماضية 155 شكوى تتعلق بادعاءات التعذيب، من بينها شكاوى تضمت ادعاءات لتعرض اكثر من شخص للتعذيب ، حيث بلغ عدد الاشخاص الذين يدعون تعرضهم للتعذيب واساءة المعاملة 181  شخص بينهم 11  امرأة لعام 2018  و231  شكوى بادعاءات تعذيب للعام الجاري) وتابعت (من هنا فإننا عازمون على نشر وتعزيز وحماية حقوق الإنسان في العراق وفق الولاية الممنوحة لنا بموجب القانون رقم53  لسنة   2008  المعدل بما يضمن المساهمة الفاعلة في ترسيخ القوانين وتنفيذ المعاهدات الدولية التي صادق عليها العراق لمختلف ملفات حقوق الإنسان).

وكشفت المفوضية عن حصيلة ضحايا الألغام غير المنفلقة في العراق. وأعرب عضو المفوضية، فيصل عبدالله بدر، في بيان امس عن (قلقه جراء ارتفاع اعداد الاشخاص ذوي الاعاقة بسبب الألغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة التي بلغت 22685  ضحية حسب الاحصاءات الاخيرة لوزارة الصحة والبيئة العراقية دائرة شؤون الالغام). وبين أن (عدد الذكور بلغ 20975  في حين بلغ عدد الاناث 710).  واضاف أن (هذه الأرقام تعد مؤشرا خطير في زيادة اعداد الاشخاص ذوي الاعاقة في العراق، في حين بلغت اعداد الوفيات جراء الالغام الغير منفلقة والمخلفات الحربية 29859  ضحية).

واكد أنه (مما يقبل زيادة هذه اعداد الضحايا هو وجود 1,738,571,086  من الالغام والعبوات الناسفة والمخلفات الحربية في المناطق المغلقة التي وزعت على جميع المحافظات العراقية بنسب مختلفة لم يتم معالجتها حتى الان، حسب احصاءات دائرة شؤون الالغام الامر الذي ينذر بكارثة انسانية وبيئية على المستوى الوطني). وأشار إلى (دور دائرة شؤون الالغام لجهودها الحثيثة في معالجة المخلفات الحربية والالغام وجمعها للبيانات والاحصاءات)، موضحا انه (بالرغم من ذلك تحتاج الى امكانيات اكبر لمعالجة هذا الكم الهائل من الالغام والمخلفات الحربية الذي بلغ اكثر من مليار مما يستدعي تظافر الجهود من جميع المؤسسات الوطنية للاسراع في فتح ومعالجة هذه المناطق الخطرة حفاظا على سلامة المواطنين من فقدان حياتهم او اصابتهم باعاقة دائمية). وطالب، بـ(تكثيف الجهود من قبل المنظمات الدولية المعنية بإزالة الالغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة)..

على صعيد اخر اعلن مكتب المفوضية في البصرة عن وفاة شاب جراء عضة كلب في الزبير.

وقال المكتب في بيان انه (الحاقا ببياننا في الاول من آيار لاتخاذ خطوات ازاء انتشار الآلاف من الكلاب السائبة وماتشكله من تهديد لحياة الافراد وهو مايخالف المادة  33من دستور جمهورية العراق). وأضاف ان (شابا بعمر 24  عاما توفي جراء عضة كلب في قضاء الزبير).

مشاركة