مفاوضات حول الصحراء في نيويورك واجتماع تحضيري للقمة المغاربية في الرباط

348

مفاوضات حول الصحراء في نيويورك واجتماع تحضيري للقمة المغاربية في الرباط
وزير المالية: الحكومة المغربية ليست لها نية خفض قيمة الدرهم
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون:
أكد المغرب ان اجتماعا لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي الخمس سيعقد في الرباط السبت بهدف احياء عملية التكامل الاجتماعي الاقتصادي للاتحاد. وقال مصدر حكومي ان البلدان الخمسة ستبحث في 18 الشهر الحالي في الرباط الانجازات المتحققة والافاق المستقبلية لاتحاد المغرب العربي، في اطار الحوار السياسي المغاربي.
وقام الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الاسبوع الماضي بجولة مغاربية بهدف احياء اتحاد المغرب العربي، شملت المغرب والجزائر وموريتانيا.
علي صعيد آخر تنطلق الاثنين المقبل الجولة التاسعة من المفاوضات غير الرسمية حول الصحراء المغربية، بين المغرب وجبهة البوليساريو. وذلك في منتجع “غرينتري” بضاحية نيويورك، بناء علي أجندة الأمم المتحدة. ويرأس الوفد المغربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الجديد سعد الدين العثماني. ويذكر أن الأمم المتحدة كانت تريد عقد هذه الجولة قبل بداية فبراير إلا أن المغرب طلب هذا التأجيل حيث كان ينتظر التنصيب الرسمي لحكومة بنكيران. وقالت مصادر إن وزارة الخارجية وبتنسيق مع جميع المصالح المعنية دخلت مرحلة الإعداد لهذه الجولة من المفاوضات عبر جمع المعطيات المرتبطة بالتطورات السياسية في المنطقة والتنسيق مع مختلف المصالح والأجهزة المعنية، مضيفة أن الوزارة شرعت في ترتيبات وصفت بالدقيقة من أجل الاستعداد الجيد لهذه الجولة.
من جانبه قال وزير الاقتصاد والمالية نزار بركة إن الحكومة ليست لها النية لخفض قيمة الدرهم .مضيفا أن سعر الصرف المرجعي للدرهم مرتبط بسلة العملات »80 في المئة بالنسبة للأورو و20 في المئة بالنسبة للدولار«، موضحا أن سعر الصرف الحقيقي للعملة الوطنية يبقي في نفس المستوي. ومن جانب آخر أوضح أنه بسبب الظرفية الدولية الحالية الموسومة بالأزمة التي يشهدها الاتحاد الأوربي باعتباره الشريك الاقتصادي الرئيسي للمغرب فإن أي احتمال لخفض قيمة الدرهم لن يؤدي الي الرفع من الصادرات المغربية. واعتبر الوزير المغربي في ندوة صحفية أن خفض قيمة الدرهم لن يكون له أي تأثير علي خفض الواردات والمتكونة أساسا من المواد النفطية والقمح التي تبقي ثابتة.
وعلي صعيد آخر يجري النطق بالحكم لمجموعتين من معتقلي أحداث تازة والتي وقعت في الأول من شباط الجاري، ويذكر أن المحكمة انطلقت بالمحكمة الابتدائية بمدينة تازة الخميس المنصرم، قد استغرقت محاكمة المعتقلين في هذا الملف ما يقارب 12 ساعة، لتقرر بعدها هيئة المحكمة حجز الملفين الخاصين بأحداث تازة للتأمل.
ويذكر أن أحداث تازة قد تركت أضرارا في الممتلكات العمومية والخاصة واصابات متفاوتة الخطورة في صفوف القوات العمومية والمحتجين “أكثر من 80 شخصا”.
ومن جهته أوضح وزير الداخلية المغربي امحند العنصر ان هناك تسييسا للأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة تازة، مؤكدا أن المعطيات المتوفرة لديه تؤكد أن عدداً من المنتمين لها ينتمون لجهة ما، مضيفا أن الحكومة لا تؤمن بالمقاربة الأمنية وقال: “نحن لا نؤمن بالمقاربة الأمنية ولذلك تم تشكيل لجنة حكومية، وستكون المعالجة شمولية لمشاكل المدينة”. ومن جهة أخري قالت مصادر: ابن كيران أنه وعد برلمانيي تازة باحداث لجنة وزارية ستنكب علي ايجاد حلول لمشاكل المنطقة المستعجلة.
ويشار أن أحداث تازة تعود الي عدة ترسبات ومشاكل موروثة، ومن أبرزها لوبيات الفساد المالي والعقاري والانتخابي، وهذه عوامل أوضحتها تقارير ساهمت كلها في تأجيج الحركات الاحتجاجية، لأنها أصبحت تتحكم في السوق الاقتصادية ومنها العقارية، اذ استحوذوا علي معظم الأراضي المحيطة بالمدينة وبالتالي في السوق العقارية. وبذلك دخلوا الحياة السياسية والمشاركة في العملية الانتخابية، واستعمال مختلف الطرق المشروعة منها وغير المشروعة للتحكم في تدبير الشأن المحلي. ومن جهة أخري أصدر المركز المغربي لحقوق الانسان تقريرا »أوليا« أعدته لجنة مركزية بناء علي تقص أحداث تازة واعتبر أن مطالب المواطنين اجتماعية صرفة، وأن غلاء فواتير الماء والكهرباء كانت أهم مسبب للاحتجاجات، كما أوصي تقرير المركز المغربي لحقوق الانسان بايفاد لجنة تقصي حقائق حكومية الي تازة، بشكل عاجل، للنظر في ملابسات الأحداث الأخيرة وتحديد المسؤوليات، والوقوف علي من وراء اعطاء الأوامر بشنّ مداهمات علي منازل المواطنين.. مع تنوير الرأي العام بنتائج التحقيق قبل الشروع في جرد خسائر المواطنين المادية وتعويضهم علي ذلك مع حل مشاكل فواتير استهلاك الماء والكهرباء.
/2/2012 Issue 4124 – Date 17- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4124 – التاريخ 17/2/2012
AZP01