مغنية راب فرنسية تشهر إسلامها


مغنية راب فرنسية تشهر إسلامها
باريس ــ الزمان
خرجت ديامس، مغنية الراب الفرنسية، عن صمتها مشهرة اسلامها وموضحة كيف وصل الايمان لقلبها بالتفصيل في كتاب أصدرته مؤخرا تلاه ظهورها العلني المؤكد للخبر في مقابلة تلفزيونية أول أمس الأحد.
وظهرت ديامس في لقاء لها بثته القناة الفرنسية تي آف 1 مرتدية الحجاب ومرددة أنها الآن امرأة عادية لا تبحث عن الشهرة التي لم تسعدها سابقا. وبينت المغنية المعتزلة في كتاب سيرتها الذاتية أن أضواء الشهرة انعكست سلبا على حياتها، فدخلت في حالة اكتئاب لم يقدر الأطباء النفسيون على علاجها فبعد أن أنهكتها الأدوية غرقت المغنية في الاكتئاب الى أن تناولت جرعة مفرطة من المنومات . وبينت أنها لم تتلق تربية دينية فعلية فوجدت الخلاص في الصلاة أولا، ثم في قراءة القرآن خلال رحلة لها الى جزيرة موريشيوس في كانون الأول 2008، حتى دخل الاسلام قلبها ووجدت السكينة الطريق اليها على حد وصفها في الكتاب، فاختارت لنفسها اسما جديدا هو سكينة، أما ابنتها فعمرها أربعة شهور واسمها مريم.
واحتدم الجدل حول اسلام ديامس بعد أن تداولت وسائل الاعلام صورا لها بصحبة زوجها وهما يخرجان من جامع منذ ثلاثة أعوام مع تصاعد الجدل حول منع الحجاب في الأماكن العامة في فرنسا، فاحتار المهتمون بالسبب الذي دفعها لاعتناق الاسلام بين زواجها من شاب مسلم أو تأثرها بأصدقائها من الفنانين الفرنسيين من أصول مهاجرة، وخاصة صداقتها الكبيرة للفنانة الفرنسية من أصل مغربي أمال بنت، والممثل الهزلي جمال دبوز والذي كان لها سندا كبيرا في مسيرتها الفنية.
ومن الجدير بالذكر أن المغنية ديامس 32 عاما واسمها الحقيقي ميلاني جورجيادس ولدت في اليونان من أب قبرصي و أم فرنسية، دخلت ساحات غناء الراب عندما كانت في الرابعة عشر من عمرها واستلهمت لقبها من أكثر الجواهر نقاء وصلابة وهو الماس، وتمكنت من اثبات موهبتها في لون غنائي يطغى عليه الرجال لتتحول لواحدة من أبرز نجوم الراب بفرنسا مستعينة بقوة شخصيتها وخصائص صوتها الشديد الذي يستجيب لمتطلبات أغاني الراب وتعتبر متحدثة باسم فتيات الضواحي ونموذجا لهن في نظر الكثيرين، كما عرفت بدفاعها عن أبناء المهاجرين، وهجومها المقذع ضد الجبهة اليمينية المتطرفة والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال فترة حكمه كوزير وبعدها كرئيس وكان ذلك واضحا بعد صدور ألبومها دان ما بول في فقاعتي سنة 2006 الذي بيعت منه مليون نسخة.
AZP20

مشاركة