معمل يجهّز مستشفى أبـو غريـب بـ 50 قنينـة أوكسجيـن

55

الفـرات تحقـق تطـوراً ملحـوظاً فـي مبيعـات حامـض الكبريتيـك

معمل يجهّز مستشفى أبـو غريـب بـ 50 قنينـة أوكسجيـن

بغداد – الزمان

تنفيـذاً لتوجيهات وزير الصناعة والمعادن منهـل عزيـز الخبـاز بالإستمرار في تشغيل معامل إنتاج الأوكسجين الطبي بشكل يومي وعلى مدار الساعة دون توقف والإنتاج بالطاقات القصوى وتقديم كُل وسائل الدعم المُمكنة للمؤسسات الصحية والمُستشفيات لمُواجهة وباء كورونا بسبب إرتفاع الإصابات وظهور الموجة الثالثة من الوبـاء.

سد النقص

وأعلنـت الشركة عن قيامها بتزويد مُستشفى أبو غريب العام بـ50 أسطوانة غاز الأوكسجين على سبيل الإعارة وذلك إستجابةً لمُناشدة قائم مقام قضاء أبو غريب وتلبيةً لطلب المُستشفى لسد النقص الحاصل في المُستشفى ودعم جهودها في تقديم الخدمات الطبية المُناسبة للمُواطنين وإسعاف المرضى المُصابين بالوبـاء.

وأعلـنَ مُدير عام شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمُبيدات علـي قاسـم الشمـري عن تحقيق تطور كبير في مبيعات مُنتج حامض الكبريتيك المُركز في النصف الأول من العام الحالي 2021 مُقارنةً مع ذات المدة من العام الماضــــــــــــــي 2020 . وقـالَ في تصريح للمكتب الإعلامي في الوزارة تلتقته (الزمان) أمس ان كمية المبيعات المُتحققة في النصف الأول من هذا العام بلغت 3233 طناً مُقارنةً بالكميات المُسوقة للفترة المُماثلة من العام الماضي والبالغة  2017  طناً وبنسبة تطور 60 بالمئة مُشيراً إلى أن هذا التطور جاء ثمرة للسياسة التسويقية والإستراتيجية الجديدة التي أعتمدتها الشركة في تعامُلها مع الجهات المُستفيدة والجهود التي تبذلها الكوادر الفنية والهندسية في المصانع الكيمياوية وقسم التسويق والتصاريح الأمنية والأقسام الساندة لها)، مُشيراً إلى أن (عمليات التجهيز تتم بالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني وبواسطة عجلات الشركة الحوضية المُتخصصة للحفاظ على جودة ونوعية هذه المادة الحيوية ومُواصفاتها القياسية وإيصالها إلى الجهات المُستفيـدة).

وعقـدت هيئة البحث والتطوير الصناعي التابعة لوزارة الصناعة والمعادن بحضور المُستشار العلمي عمـار عبـد الله حمـد ومُدير عام الهيئة منعـم أحمـد حـسن ومن خِلال مركز البحوث الكيمياوية والبتروكيماوية اجتماعاً علمياً ضمَّ عدد من شركات الوزارة وجامعات الإقليم جرى خِلاله مُناقشة بعض مشاكل الشركات العامة والتي تركزت حول مواضيع عدة من بينها إيجاد طُرق لإستثمار المواد القلوية الناتجة عن صناعة السمنت والتحكُم بلون السمنت المُنتج بإضافة بعض الأصباغ الصناعية وبما يزيد من القُدرة التنافُسية في السوق المحلية إضافة إلى موضوع إيجاد مُنتجات جديدة لمصانع السمنت منها مونة الربط الجاهزة ومواضيع أخرى وتوقيع مُلحق لآلية التعاون بين الهيأة وجامعة السليمانية لتشكيل فريق عمل مُشترك حيث وجه السيد المُستشار العلمي بضرورة إعداد قواعد بيانات تُبين كميات المادة القلويات الناتجة من صناعة السمنت ، داعيا الجميع إلى أخذ الموضوع بأقصى درجات الأهمية كونه ذو أبعاد بيئية وإقتصادية هامة كما وتضمن الاجتماع مُناقشة مشاكل اُخرى تخُص الشركة العامة لكبريت المشراق والشركة العامة للفوسفات والإتفاق على تشكيل فرق عمل مُتخصصة وإيجاد الحلول والمُعالجات المُناسبة لهـا. وقد حضر الاجتماع مُعاون مُدير عام الهيأة ووفود من مركز البحوث الكيمياوية والبتروكيمياوية والشركة العامة لكبريت المشراق ومُدير البحث والتطوير في الشركة العامة لصناعة السمنت ومُدير البحث والتطوير في الشركة العامة للحديد والصلب إضافة إلى وفود من كُلية الهندسة بجامعة السليمانية وكُلية الهندسة بجامعة كويـا.

مشاركة