معركة إلحاق الهيئات المستقلة بمكتب المالكي تودي بمفوض الانتخابات إلى السجن


معركة إلحاق الهيئات المستقلة بمكتب المالكي تودي بمفوض الانتخابات إلى السجن
تـظاهرة ضد البحرين والسعودية في البصرة الهاشمي يلتقي داوود أوغلو
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير
تظاهر المئات في البصرة الواقعة جنوب العراق امس ضد حكومة البحرين تحت حماية قوات الأمن العراقية. وشهدت التظاهرة هتافات عنيفة ضد السعودية. وقاد التظاهرة مستشار رئاسة الوزراء لشؤون العشائر. فيما تشهد العلاقات العراقية السعودية أزمة بسبب تباين موقف البلدين من الازمة السورية.
وقالت الصحافة الفرنسية ان التظاهرة نظمتها حركة الجهاد والبناء المقربة من المجلس الأعلى الاسلامي بقيادة عمار الحكيم
وكانت الحكومة العراقية قد قررت وقف التظاهرة ضد البحرين التي تشهد احتجاجات للمعارضة الشيعية قبل القمة العربية في بغداد.وتقول حكومة البحرين ان الاحتجاجات مدعومة من ايران، لكن طهران تنفي هذه الاتهامات.
على صعيد آخر بحث نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي امس الازمة السياسية في العراق مع وزير الخارجية التركي احمد داوود أوغلو. وكان الهاشمي قد وصل اسطنبول بعد جولة عربية شملت الرياض والدوحة. على صعيد آخر كشفت مصادر نيابية امس ان القبض على رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري وعضو المفوضية كريم التميمي بتهمة فساد تتعلق بمنح علاوات بقيمة 100 ألف دينار عراقي 76»85 دولار قبل اعوام جاء في اطار الازمة السياسية في العراق وسط محاولات رئيس الوزراء نوري المالكي السيطرة على الهيئات المستقلة التابعة للبرلمان والحاقها برئاسة البرلمان. ورفض الحيدري إلحاق مفوضية الانتخابات برئاسة الوزراء.
حيث يعمل المالكي على إلحاق البنك العراقي المركزي وهيئات مستقلة بسلطاته أيضاً. وجاء القبض على الحيدري والتميمي بعد اكثر من اسبوع على قيام عبدالحليم الزهيري مستشار المالكي بإعداد قائمة بأسماء مفوضية الانتخابات الجديدة تمهيداً لتقديمها الى البرلمان للتصويت عليها.
وقالت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها ان المالكي يريد احكام قبضته على المفوضية قبل انتخابات المجالس المحلية. فيما قال خالد شواني النائب عن التحالف الكردستاني ورئيس اللجنة القانونية لـ الزمان ان القبض على رئيس المفوضية جاء قبل تصويت البرلمان للتمديد لها، لكنه رفض التعليق على قبض الحيدري والتميمي. فيما يستعد نواب لرفع دعوى قضائية تطالب بإسقاط نتيجة الانتخابات بعد اتهام رئيس المفوضية بالفساد. وكان الحيدري قد رفض خلال انتخابات 2010 التشريعية إعادة فرز الاصوات في جميع انحاء البلاد كما كان يطالب المالكي. وفازت القائمة العراقية بقيادة أياد علاوي الخصم السياسي الابرز للمالكي بـ91 مقعداً من أصل 325 في الانتخابات مقابل 89 لدولة القانون. وفي حزيران 2010، طالب المالكي البرلمان بسحب الثقة من الحيدري، إلا أن الكتل الاخرى رفضت المضي في ذلك. واكتفى علي الموسوي، المستشار الاعلامي للمالكي، بالقول تعليقاً على اعتقال الحيدري، ان هذا الموضوع قضائي يتعلق بالقضاء وهيئة النزاهة. وقال بيان عن مجلس القضاء الاعلى ان قرار توقيف الحيدري التميمي ، جاء بناء على قيامهما بصرف مكافآت لموظفي التسجيل العقاري لقيامهم بتسجيل قطع الاراضي المخصصة لهم من ميزانية المفوضية العليا للانتخابات .
واكد البيان الذي حمل توقيع القاضي عبد الستار بيرقدار اعتبار الحيدري والتميمي، قد تصرفا باموال الدولة لصالحهما … وهي جناية يعاقب عليها بالسجن لمدة لا تزيد عن 7 سنوات .
واشار البيان الى اصدار امر القبض بحقهما لغرض انجاز الاجراءات التحقيقية .
/4/2012 Issue 4173 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4173 التاريخ 14»4»2012
AZP01