معرة النعمان طفل على دراجته الهوائية طمرته الغارات الجوية تحت الركام

205

معرة النعمان طفل على دراجته الهوائية طمرته الغارات الجوية تحت الركام
معرة النعمان سوريا ــ ا ف ب ــ عاد الطفل لتوه الى معرة النعمان، المدينة الاستراتيجية في شمال غرب سوريا التي يسطير عليها المقاتلون المعارضون، لأن والديه اعتقدا ان الخطر تجاوزها. كان يلهو على دراجته الهوائية حين طمرته تحت الركام قذيفة ألقتها طائرة حربية. ما زال الجزء الاعلى من جسده تحت الركام، ولا ترى منه سوى رجلان صغيرتان مشوهتان في شكل رهيب وتغطيهما الحجارة، وقدمان مكتنزتان ما زالتا على دواستي دراجة هوائية للاطفال.
سحبت من تحت الانقاض جثة بلا رأس لهذا الطفل، وحملها بأطراف ايديهم أقارب كواهم الحزن. في مواجهة رهبة ما رأوا، كانوا يتضرعون الى الله.
ادى القصف ايضا الى تمزيق جسد طفل آخر كان يلهو في الحي نفسه.
على بعد امتار من مكان سقوط القذيفة، تخرج امرأة متألمة من نافذة منزلها الواقع في الطبقة الارضية. هي مصابة بدوار وما زالت في ملابس النوم، لكن نجاتها من الغارة اعجوبة في ذاتها. هوى المبنى كقصر من أوراق اللعب، لكن صالون منزلها صمد.
أخذت هذه الغارة المفاجئة على حين غرة، عددا قليلا من السكان الذين ما زالوا في معرة النعمان التي هجرها غالبية قاطنيها ال125 ألفا بسبب الغارات المتكررة التي تتعرض لها المدينة واطرافها منذ سيطرة المقاتلين المعارضين عليها في 9 تشرين الاول»اكتوبر الجاري.
ووقعت المجزرة الخميس في جنوب غرب المدينة الذي بقي نسبيا في منأى عن القصف. وقد دفع هذا الاعتقاد الخاطىء اهل الطفل الذين لجأوا الى بلدة كفرنبل القريبة منذ عشرة ايام، للعودة الى معرة النعمان الاربعاء. دمرت القذائف في شكل كامل مبنى من اربعة طبقات، في حين تسببت بدمار جزئي في مبنى مجاور ومسجد لجأت اليه نساء واطفال، معتقدين انهم سيتمتعون بالامان في دار العبادة هذه. وادت هذه الغارات الى حصيلة دموية 44 قتيلا من بينهم 23 طفلا، بحسب ما افاد المسعفون.
وفي اروقة مستشفى ميداني اقيم في إحدى مدارس المدينة، رأى صحافي فرانس برس 32 جثة بينهما ستة لأطفال وضعت داخل اكفان بيضاء، اضافة الى اكياس من البلاستيك كتب عليها اشلاء . واضاف طبيب يعمل في المستشفى لم ينج من الغارة حتى الآن سوى ثلاثة اشخاص، بينهم طفل في الثانية من عمره، بقي على قيد الحياة بين ذراعي والده الذي توفي . اما الضحايا الآخرون الذين فقدوا بعض اطرافهم، فانتشلوا من تحت الانقاض ووضعوا فوق اغطية على الارض، قبل ان ينقلوا في شاحنات بيك آب صغيرة. صرخ الناس متوجهين الى الصحافيين انظروا ماذا يفعل هؤلاء الكلاب بنا ، و اذهب الى الجحيم يا بشار لانك تقتل الاطفال ، وناجوا ربهم ان يمنحنا القوة لنتغلب على هؤلاء الحثالة . كما اسند السكان عددا من الجرحى المضرجة وجوهم بالدماء من اكتفاهم، ونقلوهم الى مستشفى مجاور اقيم في الطبقة السفلية لأحد المباني الرسمية في الحي. وباتت هذه المنشأة الطارئة التي تضم نحو 12 طبيبا و20 سريرا وغرفتي عمليات ميدانيتين، هدفا منتظما للقصف المدفعي والغارات الجوية التي تنفذها طائرات النظام.
وكانت طائرات حربية مقاتلة حلقت فوق معرة النعمان طوال فترة ما قبل الظهر، منفذة طلعات على علو منخفض لالقاء عشرة قذائف على الاقل على المدينة واطرافها الشرقية، حيث اطلق المقاتلون المعارضون الخميس هجوما حاسما عليه بعد ايام من حصار هذا المعكسر الاكبر في المنطقة والذي ما زال تحت سيطرة القوات النظامية.
وسيطر المقاتلون المعارضون على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية في محافظة إدلب، اضافة الى جزء من الطريق السريع بين دمشق وحلب شمال بالقرب منها، مما مكنهم من اعاقة امدادات القوات النظامية.
AZP02

مشاركة