معتصمو الموصل ينادون بالانتفاضة والشرطة تخلي مواقع القنص حول ساحة الأحرار


معتصمو الموصل ينادون بالانتفاضة والشرطة تخلي مواقع القنص حول ساحة الأحرار
ممثل الأمم المتحدة يلتقي النشطاء في نينوى الحكومة البريطانية تؤكد سلمية تظاهرات العراق
لندن ــ نضال الليثي
الموصل ــ الزمان
يلتقي مارتن كوبلر ممثل الامين العام للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء بممثلين عن المتظاهرين في الموصل للاستماع الى مطالبهم. فيما رفع محتجو الموصل في ساحة الأحرار وسط الموصل امس 33 لتظاهرتهم من سقف مطالبهم مطالبين بالانتفاضة واسقاط النظام والغاء العملية السياسية. وقال نشطاء لـ الزمان امس ان الامطار والطقس السيء منعا كويلر من الوصول الى الموصل الاثنين واضطره التأجيل الى الثلاثاء. وقال النشطاء ان كويلر سيلتقي اضافة الى المحتجين بممثلي السلطة المحلية وزعماء عشائر. وقال النشطاء لـ الزمان ان الشرطة الاتحادية التي كانت تحيط بمحتجي ساحة الاحرار قد تراجعوا الى خلف وابتعدوا خشية حصول احتكاك. واضافوا ان سرية اخرى من الشرطة الاتحادية كان عناصرها يتخذون مواقع على أسطح المباني المحيطة بساحة الاحرار قد اخلوا مواقعهم تحت ضغط مقتل 7 من المتظاهرين في الفلوجة بنيران الجيش خشية تكرار المشهد في الموصل. على صعيد متصل قال النشطاء لـ الزمان ان الطب العدلي في الموصل طلب من بغداد الموافقة على تشريح جثة معتقل بعد عثوره على آثار تعذيب عليها. وكانت الفرقة الثانية المرابطة في الموصل قد قالت ان المعتقل المتوفى قد انتحر في سجن للواء الثاني عشر التابع لها. فيما استمرت التظاهرات في الانبار والفلوجة وسامراء المطالبة بإطلاق المعتقلين وإلغاء قانون الارهاب. على صعيد متصل صرح محافظ الموصل أثيل النجيفي امس بأن قوات من الجيش العراقي منعت طلبة جامعة الموصل من التظاهر داخل الحرم الجامعي محملاً رئاسة الجامعة مسؤولية دخول قطعات عسكرية إلى داخل الحرم الجامعي ومنع التظاهر. وقال النجيفي خلال مؤتمر صحفي عقده في الموصل بأن ما جرى في جامعة الموصل يوم أمس أمر يخالف كافة القوانين والأعراف حيث تقوم هذه القوات بمنع الطلبة من التظاهر والتعبير عن رأيهم وهو حق كفله الدستور. وأضاف رئاسة الجامعة إذا كانت قد أعطت الإذن لهذه القوات بالدخول إلى داخل الحرم فهي تتحمل مسؤوليتها القانونية التي تمنع دخول القطعات العسكرية إلى داخل الحرم الجامعي . وكان مجلس محافظة نينوى أصدر، في 6 كانون الثاني 2013 قراراً بمنح موافقة مفتوحة للمتظاهر، محذراً قيادة عمليات نينوى من عدم الالتزام بالقرار أو اعتراض المتظاهرين ومنعهم. يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد منذ أكثر من شهر تظاهرات حاشدة تطالب بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة منتهكي أعراض السجينات، بالإضافة إلى إلغاء المادة 4 للإرهاب والاستغناء عن سياسة الإقصاء والتهميش لمكونات الشعب العراقي. من جانبه دعا وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط اليستر بيرت الاطراف العراقية كافة الى ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات. واهاب، حسب بيان للمكتب الاعلامي للسفارة البريطانية في بغداد، بالكتل السياسة كافة ان تتصرف وفقا لمصلحة العراقيين والانخراط بحوار جدي للتوصل لحلول دائمة للمطالب المشروعة للمتظاهرين في انحاء العراق وفق اطار الدستور. واشار الى ان المظاهرات التي يشهدها العراق في مختلف انحائه منذ اكثر من شهر كانت سلمية على الاغلب وتتماشى مع الحقوق الديمقراطية للشعب وان الحكومة البريطانية تؤيد حق الشعب العراقي بالتجمع وحقه بحرية التعبير عن الرأي . وطالب الكتل السياسة كافة بان تنخرط بحوار جدي للتوصل لحلول دائمة للمطالب المشروعة للمتظاهرين في انحاء العراق.
AZP01

مشاركة