معارضون سوريون يدعون إلى دعم الجيش الحر

237

معارضون سوريون يدعون إلى دعم الجيش الحر
الأمم المتحدة تشدد على أهمية وقف العنف في سوريا
دمشق ــ لندن ــ يو بي اي شدد المتحدث باسم طليعة المراقبين الدوليين الموجودين في سوريا امس على اهمية الوقف الكامل لكل اشكال العنف من كل الاطراف في البلاد، مشيرا الى ان هذا الامر يشكل اولوية بالنسبة الى الامم المتحدة. وأبلغ نيراج سينغ الصحافيين امس ان رئيس بعثة المراقبين الجنرال النروجي روبرت مود سيصل الى مطار دمشق الساعة 14,30 من بعد الظهر 11,30 ت غ . وشدد على اهمية الوقف الكامل لاعمال العنف من كل الاطراف ، مضيفا هذه هي الاولوية الاولى الملحة التي نسعى الى التحقق منها ودعمها . وقال ردا على سؤال حول تقييم عمل المراقبين حتى الآن، ان الفريق يرسل ملاحظاته الى موفد الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص الى سوريا كوفي عنان والى الامم المتحدة ، مذكرا بان القرار 2043 الصادر عن مجلس الامن والذي اقر مهمة بعثة المراقبين الثلاثمئة ينص على تقديم تقرير الى مجلس الامن كل 15 يوما لفترة التسعين يوما التي اقرها مجلس الامن للمهمة. وقال سينغ ان اعضاء طليعة المراقبين في حمص ودرعا وادلب يواصلون عملياتهم وجولاتهم في المناطق التي هم موجودون فيها ، مضيفا ان الفريق الموجود في دمشق سيواصل ايضا اليوم نشاطه من اجل تحضير الارضية للبعثة الموسعة القادمة . واشار الى ان مهمة المراقبين لا تزال في بدايتها، و من المهم جدا ان نركز على احراز التقدم الذي ينص عليه قرار مجلس الامن . الى ذلك دعا معارضون سوريون في بيان اصدروه امس أطياف المعارضة السورية في أوربا والخليج العربي إلى دعم الجيش السوري الحر ، ودعوا جميع الجنود والضباط المنشقين إلى الانضمام إليه. وقال بيان لمعارضين حصلت يونايتد برس انترناشونال على نسخة منه نؤكد على أن الجيش السوري الحر هو الممثل الوحيد للحراك العسكري في الداخل، ونشدد على أن كل من يساهم في الفرقة وتشتيت الجهود لأي غاية كانت، سيكون مصيره الفشل والخذلان . وأهاب المعارضون في بيانهم بالجيش السوري الحر أن يكون يداً واحدة ويتوخى المزيد من اليقظة والتماسك والتعاضد في وجه المخططات التي تريد النيل من وحدته، لا سيما بعد مواقفه في الدفاع عن المتظاهرين السلميين ، مؤكدين دعمهم له قولاً وفعلاً، والاستمرار في النضال معه حتى تحقيق أهداف الثورة في اسقاط النظام والانتقال بسوريا إلى نظام سياسي ديمقراطي تعددي يحقق لأبنائه العدالة والكرامة والمساواة ، على حد تعبيرهم.
وحثّ المعارضون السوريون في بيانهم الدول العربية والإسلامية ومجموعة أصدقاء الشعب السوري على تحمل مسؤولياتها تجاه هذا الشعب ودعم خياره في الدفاع عن نفسه من خلال دعم الجيش السوري الحر .
وابلغ الشيخ أحمد حماد الأسعد الملحم،الذي قال إنه المتحدث باسم قبيلة الجبور يونايتدبرس انترناشونال قررنا اصدار البيان بناءً على ما يجري من تآمر على الجيش السوري الحر من قبل أفراد وجهات غير مسؤولة في المعارضة ناجمة عن طموحات فردية وحزبية .
وقال الملحم نريد من وراء البيان تنبيه جميع أطياف المعارضة السورية إلى أن الجيش السوري الحر بقيادة العقيد رياض الأسعد هو المظلة الجامعة لكافة الكتائب المنشقة داخل سوريا .
/4/2012 Issue 4187 – Date 30 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4187 التاريخ 30»4»2012
AZP02