مطالبة الحكومة بصرف عيدية للأسر

338

مطالبة الحكومة بصرف عيدية للأسر
أوساط شعبية تنتقد إلغاء عطلة الخميس
بغداد – خيون احمد صالح
الغى مجلس الوزراء عطلة يوم الخميس فيما انتقدت اوساط شعبية الالغاء مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة.
وقال بيان للأمانة العامة للمجلس امس إن (مجلس الوزراء قرر استئناف الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية يوم الخميس المقبل، المصادف الـ16 من شهر آب الجاري).
وكان المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ قد أكد أن الحكومة قررت، تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية أيام الخميس، المصادف الثاني والتاسع والـ16 من الشهر الجاري، عازياً السبب إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل مفرط. وعبر مواطنون عن استيائهم من هذا القرار لاسيما وان درجات الحرارة مازالت مرتفعة واستمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة. متسائلين عن (سبب الغاء عطلة الخميس هل السبب في منح العطلة كان ارتفاع درجات الحرارة او لمساعدة الموظفين الصائمين على اتمام صيامهم فاذا كان السبب الاول فان درجات الحرارة تشهد ارتفاعا وباستمرار ورمضان لم ينته فعلى اي اساس الغيت يا ترى؟).
وطالبت عضو مجلس محافظة ذي قار نوال جمعة الحكومة المركزية (بصرف مبلغ مالي يكون بمثابة هدية لكل اسرة وذلك قبل حلول عيد الفطر المبارك على ان يكون هذا المبلغ جيد ولا يكون فيه اهانة لك).
واضافت جمعة في تصريح امس ان (الشعب العراقي له الكثير من الحقوق المصادرة ومن حقه ان يحصل على جزء بسيط جدا من هذه الحقوق فبعد اقرار قانون توزيع الفائض من ايرادات النفط على الشعب من قبل البرلمان نرى اليوم التهرب من خلال عدد من الامور التي وضعت).
واشارت جمعة الى ان (الحكومة تستطيع ومن خلال اصدار قرار بصرف مبلغ مالي معتد به يتم استلامه من وكلاء المواد الغذائية من المصارف الحكومية وتوزيعه على المواطنين قبل حلول عيد الفطر المبارك وهذه العملية يمكن لها ان تنفذ بسرعة اذا ما ارادت الحكومة المركزية تنفيذها بجد بعيدا عن الاعذار التي تعود الشعب عليها).
في غضون ذلك بحثت كتلة الاحرار النيابية مع القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي وبعض نواب العراقية الأزمة السياسية الراهنة وتداعيات التغيير العربي على المنطقة بصورة عامة وعلى العراق بصورة خاصة.
وقال رئيس كتلة الاحرار بهاء الاعرجي في بيان امس إن (القوائم الانتخابية على اختلاف مرجعياتها كانت لها برامج سياسية وبرامج انتخابية في خدمة المواطن العراقي، وان اي اختلاف بيننا يجب ان لا يؤثر تأثيراً سلبياً على عمل الحكومة بصورة عامة وعلى تقديم الخدمات بصورة خاصة).
وأضاف انه (تم النقاش مع العيساوي باعتباره وزيراً للمالية حول موضوع الموازنة التكميلية ورفضها وما هي النتائج التي ستترتب عليها وايضا مصير استقطاع جزء من فائض واردات النفط لتوزيعها على ابناء الشعب العراقي)، موضحاً، أن (كتلة الاحرار اوضحت للوزير انه ستتـم تضييفه مع وزير التخطيط من أجل بيان هذا الموضوع).
واضاف انه (تمت مناقشة الكثير من القوانين المهمة والعالقة واهمها مفوضية الانتخابات والمحكمة الاتحادية وغيرها من القوانين ذات الصلة).
/8/2012 Issue 4276 – Date 13 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4276 التاريخ 13»8»2012
AZQ01

مشاركة