مطاردة قصصية ثالثة – علي السوداني

605

مكاتيب عراقية

رشْقَةُ‭ ‬حنينٍ‭ ‬من‭ ‬بغداد‭ . ‬بغداد‭ ‬أُمّ‭ ‬البلاد‭ . ‬البلادُ‭ ‬عليلةٌ‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ . ‬الآن‭ ‬أسوأ‭ ‬من‭ ‬البارحة‭ . ‬البارحة‭ ‬أحسن‭ ‬من‭ ‬بكرة‭ . ‬بكرة‭ ‬سأنزل‭ ‬وسط‭ ‬المدينة‭ . ‬المدينة‭ ‬لها‭ ‬عيون‭ . ‬عيون‭ ‬المها‭ ‬بين‭ ‬الرصافةِ‭ ‬والجسرِ‭ . ‬الجسر‭ ‬هرب‭ ‬من‭ ‬الذاكرة‭ . ‬الذاكرة‭ ‬استيقظت‭ ‬الليلة‭ . ‬الليلة‭ ‬مكتظة‭ ‬بالأسى‭ . ‬الأسى‭ ‬يأكل‭ ‬الكبدَ‭ . ‬الكبد‭ ‬مدفن‭ ‬العلة‭ . ‬العلّةُ‭ ‬تغزو‭ ‬الشاشةَ‭ . ‬الشاشة‭ ‬حمراء‭ ‬على‭ ‬سخام‭ . ‬سخام‭ ‬

الكأس‭ ‬أوشالها‭ ‬دانية‭ . ‬دانيةٌ‭ ‬كانت‭ ‬قطوف‭ ‬العنب‭ . ‬العنبُ‭ ‬فخُّ‭ ‬الشحارير‭ . ‬الشحارير‭ ‬مصنع‭ ‬الغناء‭ . ‬الغناءُ‭ ‬دواء‭ ‬الجسد‭ . ‬الجسدُ‭ ‬لغةُ‭ ‬أسماء‭ ‬مصطفى‭ . ‬مصطفى‭ ‬جواد‭ ‬عالمٌ‭ ‬جليل‭ . ‬جليل‭ ‬مات‭ ‬بقصر‭ ‬شيرين‭ . ‬شيرين‭ ‬تغنّي‭ ‬صحبةَ‭ ‬كاظم‭ . ‬كاظم‭ ‬وليلى‭ . ‬ليلى‭ ‬قتلها‭ ‬الأب‭ ‬بوش‭ . ‬بوش‭ ‬يرقص‭ ‬في‭ ‬جهنّم‭ . ‬جهنم‭ ‬تصرخ‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬مزيد‭ . ‬مزيد‭ ‬الشيء‭ ‬مثل‭ ‬النقص‭ . ‬النقص‭ ‬في‭ ‬الطعام‭ ‬خيرٌ‭ ‬من‭ ‬النقص‭ ‬في‭ ‬الضمير‭ . ‬الضمير‭ ‬مستترٌ‭ ‬بالعفَن‭ . ‬العفنُ‭ ‬بضاعة‭ ‬المزاد‭ . ‬المزاد‭ ‬يقتل‭ ‬الشعراء‭ . ‬الشعراء‭ ‬يتبعهم‭ ‬المريدون‭ . ‬المريدون‭ ‬يسوّرون‭ ‬سجّادة‭ ‬الدرويش‭ . ‬الدرويش‭ ‬يسكر‭ ‬بكأس‭ ‬الحروف‭ . ‬الحروف‭ ‬لعبة‭ ‬الفقراء‭ . ‬الفقراء‭ ‬يغنّون‭ ‬يا‭ ‬ليل‭ . ‬يا‭ ‬ليل‭ ‬الصبّ‭ ‬متى‭ ‬تأتي‭ .‬

تأتي‭ ‬الرياح‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يشتهي‭ ‬القلبُ‭ . ‬القلبُ‭ ‬مفتاح‭ ‬العقل‭ . ‬العقلُ‭ ‬جحيم‭ ‬الكائن‭ . ‬الكائن‭ ‬بحجم‭ ‬ميلان‭ ‬كونديرا‭ . ‬كونديرا‭ ‬أكلَهُ‭ ‬الزمان‭ . ‬الزمان‭ ‬جريدة‭ ‬كلَّ‭ ‬يوم‭ . ‬يومٌ‭ ‬لكَ‭ ‬وشهرٌ‭ ‬عليك‭ . ‬عليك‭ ‬مني‭ ‬سلام‭ ‬الله‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ . ‬أبي‭ ‬تنّورٌ‭ ‬من‭ ‬غيض‭ . ‬غيض‭ ‬أخت‭ ‬فيض‭ . ‬فيضٌ‭ ‬يلبط‭ ‬بماعون‭ . ‬ماعون‭ ‬الزاهد‭ ‬يُطعمُ‭ ‬عشرة‭ . ‬عشرة‭ ‬على‭ ‬الشجرة‭ ‬أسوأ‭ ‬من‭ ‬واحدٍ‭ ‬في‭ ‬اليد‭ . ‬

انتهت‭ ‬اللعبة‭ ‬اللذيذة‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬مثل‭ ‬أختها‭ ‬القديمة‭ ‬التي‭ ‬كنا‭ ‬نمارسها‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬،‭ ‬وكانت‭ ‬تسمى‭ ‬المطاردة‭ ‬الشعرية‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬يتقابل‭ ‬فيها‭ ‬فريقان‭ ‬من‭ ‬الحفَظة‭ ‬الأذكياء‭ ‬،‭ ‬يأتي‭ ‬أحدهما‭ ‬ببيت‭ ‬شعر‭ ‬معروف‭ ‬،‭ ‬ينتهي‭ ‬بحرف‭ ‬غير‭ ‬معلول‭ ‬،‭ ‬فيجيب‭ ‬الفريق‭ ‬الثاني‭ ‬ببيت‭ ‬،‭ ‬يبدأ‭ ‬بالحرف‭ ‬الذي‭ ‬انتهى‭ ‬إليه‭ ‬بيت‭ ‬الفريق‭ ‬المضاد‭ . 

مشاركة