مصر تحظر حركة 6 أبريل والخولي لـ الزمان الحكم نتاج مسارات خاطئة داخل الحركة


مصر تحظر حركة 6 أبريل والخولي لـ الزمان الحكم نتاج مسارات خاطئة داخل الحركة
جماعة الإخوان تعلن الإستنفاربعد إحالة أوراق مرشدها الى المفتي
القاهرة مصطفى عمارة
واشنطن ــ باريس ــ الزمان
أعلنت جماعة الاخوان المسلمين في مصر حالة الاستنفار القصوى بين صفوفها بعد احالة أوراق محمد بديع المرشد العام الى المفتي وهددت الجماعة فى بيان تلقى مراسل الزمان في القاهرة نسخة منه بثورة مسلحة فى حالة تنفيذ حكم الاعدام بمرشدها الأعلى. في حين حذرت واشنطن وباريس وانقرة من تنفيذ احكام الاعدام الجماعية. من ناحية اخرى قضت محكمة الأمور المستعجلة بحظر أنشطة 6 ابريل والتحفظ على مقراتها فى كافة انحاء مصر. وردا على هذا الحكم اعلنت حركة 6 ابريل فى بيان لها ان هذا الحكم يندرج فى اطار مخطط للقضاء على الحركة بدأ بالحكم على قادة الحركة فى قضية التظاهر. واضافت ان هناك مخططاً لتصفية كافة الحركات الثورية التى اشعلت ثورة يناير من جانب رموز النظام السابق تمهيدا لعودة تلك الرموز الى الساحة السياسية .
على الجانب الاخر اكد طارق الخولي القيادي السابق بحركة 6 ابريل في تصريح سريع الى الزمان ان هذا الحكم هو نتاج لمسارات خاطئة داخل الحركة قاومتها من قبل وفشلت فى اصلاحها . الى ذلك قال نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي إن محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بمصر تحدى قرار محكمة صدر اليوم الاثنين باحالة أوراقه إلى مفتي الجمهورية تمهيدا للحكم بإعدامه قائلا إنه يصر على السعي لتحقيق أهداف الجماعة حتى إن كلفه ذلك حياته. وأصدرت الحكم على بديع محكمة جنايات المنيا جنوبي القاهرة التي أحالت أيضا اوراق 682 آخرين من أعضاء ومؤيدي الجماعة إلى المفتي. ونقل المحامي أسامة مرسي قول بديع الذي مثل اليوم أمام محكمة اخرى في القاهرة لو أعدموني الف مرة والله لا أنكص عن الحق. إننا لم نكن نهذي حين قلنا أعضاء الجماعة إن الموت في سبيل الله أسمى أمانينا. ونشر نجل مرسي كلمات بديع في صفحته على موقع فيسبوك. على صعيد اخر كشفت مصادر سلفية ان عدد من اعضاء حزب النور السلفي تقدموا باستقالتهم احتجاجا علي فتاوي نائب رئيس الدعوة السلفية والتي ادت الي تراجع شعبية الحزب بالشارع وكان ياسر برهامي قد اطلق في الفتوي الاخيرة عدد من الفتاوي تتضمن تحريم تهنئة الاقباط بعيد القيامة وجواز ترك الزوج لزوجته تغتصب في حالة تعرض حياته للتهديد في السياق ذاته شن عدد من علماء الازهر هجوما علي فتاوي الشيخ السلفي والتي اعتبروها انها تسيئ للدين وتنشر الفوضي وفي هذا الاطار الشيخ محمد البسطويسى، نقيب الدعاة، أن برهامى يسىء للدين باقتصار الفتاوى على العلاقات الزوجية والجنسية ويترك القضايا الملحة، فليس من الفطنة اختلاق أمور تشغل الناس عن القضايا الرئيسية. الشيخ عبدالعزيز النجار، مدير إدارة الدعوة بمجمع البحوث الإسلامية، إن تلك الفتاوى تنم عن عدم علم، فالدين الإسلامى جاء ليحافظ على الأعراض والأموال والحقوق الشخصية لكل إنسان ويصونها من الاعتداء عليها، والدين والعرف يرفضان الاعتداء على المحارم، فليس من مبادئ الإسلام ولا شيم العرب ترك المرأة فريسة للمغتصبين، فالتاريخ الإسلامى شاهد على اندلاع أكثر من حرب بسبب تعرض المرأة لكشف عورتها، والإسلام دين حياة ولا يصح اقتصاره على قضايا المرأة والجنس. وأشار الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إلى أن برهامى ليس مختصاً فى الشريعة والعلوم الإسلامية، وإنما هو طبيب، وعليه أن يترك الفتوى للأزهر والإفتاء.وفي مواجهه هذا الهجوم بدا قادة حزب النور وعلي راسهم يونس مخيون محاولات لمنع انهيار الحزب بسبب تلك الفتاوي وطالب يونس مخيون اعضاء الحزب بالاتعاد عن الحديث لوسائل الاعلام بينما اعتبر د. شعبان عبد العليم عضو الهيئة العليا للحزب ان الهجوم علي ياسر برهامي هو محاولة من بعض القوي السياسية لهدم الحزب .
AZP01

مشاركة