مصر تبرئة مبارك من قتل المتظاهرين وحبسه على ذمة فساد مالي


مصر تبرئة مبارك من قتل المتظاهرين وحبسه على ذمة فساد مالي
القاهرة ــ مصطفى عمارة أمر القضاء المصري امس بالافراج المشروط عن الرئيس السابق حسني مبارك الملاحق في قضية مقتل مئات المتظاهرين، لكنه سيبقى في السجن في قضايا اخرى، كما ذكر التلفزيون الحكومي.
وقررت محكمة استئناف القاهرة امس قبول تظلم الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي تقدم به لاخلاء سبيله على ذمة قضية اعادة محاكمته في قضية قتل المتظاهرين ابان ثورة 25 يناير والفساد المالي المعروفة اعلاميا بمحاكمة القرن.
وكان فريد الديب محامي مبارك تقدم بطلب الافراج عنه مشيرا الى ان موكله امضى عامين في الحجز بحسب الصحافة المحلية.
وذكر مصدر قضائي ان الافراج عن مبارك ليس مرجحا حتى لو قررت المحكمة ذلك لانه وضع قيد الحجز الاحترازي في اطار قضية فساد اخرى.
وقال التلفاز المصري ان محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد رضا شوكت قررت اخلاء سبيل الرئيس السابق في قتل المتظاهرين، فيما يستمر حبسه على ذمة قضايا أخرى
وكانت محكمة استئناف القاهرة قد حددت دائرة التجمع الخامس، للنظر في التظلم الذي تقدم به المحامي فريد الديب الذي طالب الافراج عن موكله مبارك متعللا بمرور عامين على حبسه احتياطيا الذي بدأ في نيسان عام 2011 ومن ثم يتحتم الافراج عنه وفقا للقانون الذي لا يجيز الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين في القضايا التي تصل عقوبتها للإعدام.
وصل الرئيس السابق صباح امس الي مقر الدائرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة على متن مروحية عسكرية من مستشفى المعادي العسكري الذي نقل اليه في وقت سابق من سجن طره، وذلك وسط حضور للعشرات من أنصاره خاصة أعضاء صفحة انا اسف يا ريس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذين رفعوا اللافتات المطالبة بالافراج عنه وصور للرئيس السابق أمام مقر المحاكمة
يذكرا أن قرارا بحبس مبارك، احتياطيا لمدة 15 يوماً قد صدر السابع من الشهر من النائب العام المستشار طلعت ابراهيم وذلك على ذمة التحقيقات التي تجريها معه نيابة أمن الدولة العليا، فيما يُعرف بقضية القصور الرئاسية والتي تتعلق بالاستيلاء على الأموال التي كانت مخصصة للانفاق على تلك القصور.
AZP01

مشاركة