مصر انهيار المباني يفاقم أزمة القطار المقلوب

143


مصر انهيار المباني يفاقم أزمة القطار المقلوب
مرسي يبلغ ماكين تصريحاتي حول الصهيونية مجتزأة
القاهرة ــ مصطفى عمارة
واشنطن ــ مرسي أبوطوق
بعد يوم من أزمة انقلاب قطار عسكري أدى لمقتل 19 جندياً، قتل 23 امس في انهيار عقارين في مدينتي الإسكندرية والدقهلية المصريتين.
وقتل 22 وأصيب 11 في في انهيار مبنى سكني بمدينة الإسكندرية الساحلية وإن البحث جار عن آخرين يرجح أن يكونوا تحت الأنقاض.
وفي السياق ذاته لقيت ربة منزل مصرعها واصيب ثمانية اخرين في انهيار عقار بمدينة بلقاس بمحافظة الدقليهة وتبين ان العقار انشي منذ 60عاما وصدر قرار بإزالته إلا ان القرار لم ينفذ. على صعيد آخر أعلن الرئيس المصري محمد مرسي ان تصريحاته حول الصهيونية اخذت مجتزأة من سياق تعليقه على الهجوم الاسرائيلي على غزة في 2010، حسبما نقل بيان لرئاسة الجمهورية عن مرسي امس.
واكد مرسي ان التصريحات المنسوبة اليه أذيعت مجتزأة من سياق تعليقه على العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين فى قطاع غزة، وشدد على ضرورة وضع التصريحات في السياق الذى قيلت فيه كما جاء في بيان الرئاسة الذي صدر عقب لقاء الرئيس المصري مع وفد من الكونغرس الامريكي برئاسة السناتور الجمهوري جون ماكين.
ووصف مرسي في فيديو كشف عنه معهد الشرق الاوسط لابحاث الاعلام الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، الصهاينة بانهم مصاصو دماء ومشعلو الحروب واحفاد القردة والخنازير .
وكان مرسي قال خلال مقابلة مع قناة القدس قبل ثلاث سنوات يجب الا نتعامل معهم.. يجب الا نشتري منهم ولا نبيعهم مضيفا يجب ان يكون حصارنا لهم شاملا لكل نواحي الانشطة الانسانية العامة سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية لانهم محاربون ويعتدون على اخواننا في ارض فلسطين .
واكد مرسي في البيان الذي صدر الاربعاء على التزامه بالاحترام الكامل للأديان وحرية الاعتقاد وممارسة الشعائر وخاصة الأديان السماوية .
وأشار مرسي الى ضرورة الفصل بين الديانة اليهودية والمنتمين اليها وبين الممارسات العنيفة تجاه الفلسطينيين العزل .
وكانت واشنطن عبرت عن قلقها بشأن تقارير تفيد بأن مرسي أدلى بتصريحات عام 2010، حين كان زعيما بجماعة الإخوان المسلمين، معادية للسامية ، فيما أدانتها وزارة الخارجية وطالبت بتوضيح فقط لها.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين إن اللغة التي استخدمها مرسي مهينة بشدة ، وإن المسؤولين الأمريكيين عبروا للحكومة المصرية عن القلق في هذا الشأن.
أما وزارة الخارجية الأمريكية فقالت المتحدثة باسمها فيكتوريا نولاند، خلال مؤتمر صحفي، ندين مثل هذه التصريحات التي نسبت عام 2010 إلى القيادي الإخواني في ذلك الوقت محمد مرسي، وأن هذا النوع من الخطاب كان سائداً في المنطقة لفترة طويلة، مضيفة ما أود أن أقوله هو أنه منذ تولي الرئيس مرسي للرئاسة، فقد أكد على الدوام استعداده للعمل معنا لتحقيق الأهداف المشتركة، بما في ذلك وقف إطلاق النار في غزة .
ثم قالت نحكم على ما يقوم به الرئيس مرسي بالفعل، وما قام به على أرض الواقع أنه دعم معاهدة السلام، ولايزال يعمل معنا.. ومع الجانب الإسرائيلي لتعزيز السلام بما في ذلك بقطاع غزة.
صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أوردت أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس محمد مرسي منذ نحو ثلاثة أعوام يحث فيه المصريين على تربية أطفالهم وأحفادهم على كراهية اليهود والصهاينة، قد كشف عن مشاعر عميقة معادية للغرب والسامية وتثير تساؤلات حول مساعي مرسي لتقديم نفسه كقوة اعتدال واستقرار، وفق موقع الصحيفة الإلكتروني، مشيرة إلى أن الكشف عن هذا الخطاب قوى بدلا من ذلك من موقف من يقولون إن جيران إسرائيل العرب غير راغبين في الالتزام بالسلام مع الدولة اليهودية.
وعلق كنث جاكوبسون نائب المدير الوطني لرابطة مكافحة التشهير اليهودية، وهي إحدى أكبر المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، قوله عندما يكون زعيما لدولة لديها تاريخ من التصريحات التي تصور اليهود على أنهم أشرار ولا يقوم بشيء لتصحيحه، يوحي الأمر لكثير من الناس في إسرائيل استنتاج أنه لا يمكن الوثوق به كشريك للسلام . بحسب الصحيفة.
AZP01