مصر‭ ‬تطلب‭ ‬مساعدة‭ ‬أمريكية‭ ‬في‭ ‬مفاوضات‭ ‬السد‭ ‬الاثيوبي‭ ‬

414

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

تزايد‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬واثيوبيا‭ ‬حول‭ ‬النهضة‭ ‬بعد‭ ‬ورود‭ ‬معلومات‭ ‬الى‭ ‬القاهرة‭ ‬باستئناف‭ ‬اثيوبيا‭ ‬العمل‭ ‬بسد‭ ‬النهضة‭ ‬بوتيرة‭ ‬متسارعة،‭ ‬وهو‭ ‬مادفع‭ ‬مصر‭ ‬الى‭ ‬التحرك‭ ‬الدبلوماسى‭ ‬لفرض‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الضغوط‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬الاثيوبى‭ ‬للتوصل‭ ‬الى‭ ‬تفاهمات‭  ‬حول‭ ‬الخلافات‭  ‬حول‭ ‬سنوات‭ ‬الملء‭ ‬وسعة‭ ‬التخزين‭. ‬وكشف‭ ‬مصدر‭ ‬دبلوماسى‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصه‭ ‬ان‭ ‬الخلافات‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬واثيوبيا‭ ‬حول‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬كانت‭ ‬على‭ ‬راس‭ ‬اجندة‭ ‬المباحثات‭ ‬التى‭ ‬اجراها‭ ‬مؤخرا‭ ‬الرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭  ‬السيسي‭ ‬مع‭ ‬ترامب‭ ‬اثناء‭ ‬زيارته‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬حيث‭ ‬طالبت‭ ‬مصر‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده‭ ‬التدخل‭ ‬لممارسة‭ ‬ضغوط‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬الاثيوبى‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬تفاهمات‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬المصرى‭ ‬حول‭ ‬الخلافات‭ ‬العالقه‭ ‬حول‭ ‬سد‭ ‬النهضه‭ ‬كما‭ ‬تجرى‭ ‬مصر‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬خليجيه‭ ‬وعلى‭ ‬راسها‭ ‬السعودية‭ ‬والامارات‭ ‬حول‭ ‬نفس‭ ‬الهدف‭ ‬وفى‭ ‬سابقه‭ ‬تعد‭ ‬الاولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬وكشفت‭ ‬مصادر‭ ‬مطلعه‭ ‬ان‭ ‬الخارجية‭ ‬المصرية‭ ‬وجهت‭ ‬مطلع‭ ‬شهر‭ ‬ابريل‭ ‬الحالى‭ ‬دعوه‭ ‬لرفض‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬صومالية‭ ‬لاند‭ ‬الذى‭ ‬اعلن‭ ‬انفصاله‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬الصومال‭ ‬والذى‭ ‬يحتل‭ ‬موقعا‭ ‬استراتيجيا‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬الاثيوبيه‭ ‬لزياره‭ ‬القاهرة‭ .‬

واكدت‭ ‬المصادر‭ ‬ان‭ ‬الخطوة‭ ‬المصرية‭ ‬تعد‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬الضغط‭ ‬الدبلوماسى‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬الاثيوبى‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اصرار‭ ‬الجانب‭ ‬الاثيوبى‭ ‬على‭ ‬مواقفه‭ ‬الرافض‭ ‬للتعاطى‭ ‬مع‭ ‬المخاوف‭ ‬المصرية‭ ‬حول‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬ومحاولة‭ ‬فرض‭ ‬سياسة‭ ‬الامر‭ ‬الواقع‭ .‬وكانت‭ ‬المفاوضات‭ ‬الثلاثية‭ ‬التى‭ ‬جرت‭ ‬مؤخرا‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والسودان‭ ‬واثيوبيا‭ ‬حول‭ ‬سد‭ ‬النهضه‭ ‬قد‭ ‬فشلت‭ ‬فى‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬للخلافات‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬المصري‭ ‬والاثيوبى‭ ‬حول‭ ‬سنوات‭ ‬الملء‭ ‬والتخزين‭.‬

وفى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لمراسل‭ ‬الزمان‭ ‬بالقاهرة‭ ‬اكد‭ ‬خبير‭ ‬المياه‭ ‬بالامم‭ ‬المتحده‭ ‬احمد‭ ‬فوزى‭ ‬دياب‭ ‬ان‭ ‬فشل‭ ‬الاجتماع‭ ‬كان‭ ‬متوقعا‭ ‬ان‭ ‬اثيوبيا‭ ‬تعلم‭ ‬جيدا‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬مورد‭ ‬اخر‭ ‬غير‭ ‬النيل‭ ‬مما‭ ‬جعلها‭ ‬تستمر‭ ‬فى‭ ‬المماطلة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بسنوات‭ ‬الملء‭ ‬وسعة‭ ‬التخزين‭ ‬وتوقع‭ ‬المراقبون‭ ‬ان‭ ‬تحاول‭ ‬اثيوبيا‭ ‬استغلال‭ ‬احداث‭ ‬السودان‭ ‬الاخيرة‭ ‬فى‭ ‬محاولة‭ ‬لكسب‭ ‬الوقت‭ ‬بدعوى‭ ‬ان‭ ‬الظروف‭ ‬غير‭ ‬ملائمة‭ ‬لعقد‭ ‬اجتماعات‭ ‬جديدة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬

مشاركة