مصر‭ ‬ترفض‭ ‬اتهام‭ ‬إيطاليا‭ ‬لضباطها‭ ‬والأشعل‭ ‬لـ‭(‬الزمان‭): ‬إعادة‭ ‬قضية‭ ‬ريجيني‭ ‬ترجع‭ ‬الى‭ ‬الخلاف‭ ‬حول‭ ‬ليبيا

487

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

كشف‭ ‬مصدر‭ ‬دبلوماسي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لمراسل‭ ‬الزمان‭ ‬بالقاهرة‭  ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬رفضت‭ ‬طلب‭ ‬إيطاليا‭ ‬بوضع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الضباط‭ ‬المصريين‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬المشتبه‭ ‬فيهم‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬مقتل‭ ‬الشاب‭ ‬الإيطالي‭ ‬فى‭ ‬مصر،‭ ‬وأكدت‭ ‬مصر‭ ‬للجانب‭ ‬الإيطالي‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬السيادة‭ ‬وأن‭ ‬التحقيقات‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬تجري‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬من‭ ‬النزاهة‭ ‬والشفافية‭ . ‬فيما‭ ‬استنكر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬المصريين‭ ‬طلب‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬الإيطالي‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أجرت‭ ‬مصر‭ ‬تحقيقات‭ ‬شتى‭ ‬حول‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬،‭ ‬وكشف‭ ‬مصدر‭ ‬برلماني‭ ‬أن‭ ‬وفدا‭ ‬برلمانيا‭ ‬مصريا‭ ‬سوف‭ ‬يقوم‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬المقبلة‭ ‬بالسفر‭ ‬الى‭ ‬روما‭ ‬لمقابلة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬الإيطالي‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬البرلمانيين‭ ‬الإيطاليين‭ ‬لشرح‭ ‬الموقف‭ ‬المصري‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬ومحاولة‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬لايؤثر‭ ‬على‭ ‬العلاقات‭ ‬المصرية‭ ‬الإيطالية‭ ‬والتى‭ ‬شهدت‭ ‬تحسنا‭ ‬فى‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬،‭ ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬كشف‭ ‬د‭/‬‭ ‬عبدالله‭ ‬الأشعل‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬السابق‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬للزمان‭  ‬على‭ ‬هامش‭ ‬حوار‭ ‬أجريناه‭ ‬معه‭ ‬أن‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬قضية‭ ‬ريجيني‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الإيطالي‭ ‬يرجع‭ ‬الى‭ ‬خلاف‭ ‬مصر‭ ‬وإيطاليا‭ ‬حول‭ ‬قضية‭ ‬ليبيا‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬محاولات‭ ‬الجانب‭ ‬الإيطالي‭ ‬التدخل‭ ‬فى‭ ‬الشأن‭ ‬الليبي‭ ‬لتحقيق‭ ‬أجندات‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالحصول‭ ‬على‭ ‬النفط‭ ‬ومحاولة‭ ‬إبعاد‭ ‬الدور‭ ‬المصري‭ ‬الداعم‭ ‬للمشير‭ ‬حفتر‭ ‬والذى‭ ‬تعتبره‭ ‬مصر‭ ‬حليفها‭ ‬فى‭ ‬ليبيا‭ ‬فى‭ ‬مقاومة‭ ‬الجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬المصري‭ . ‬‭ ‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬اخر‭ ‬،‭ ‬أعلنت‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬عن‭ ‬تبنيها‭ ‬لأكبر‭ ‬مبادرة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬فى‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬لمواجهة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬المبادرة‭ ‬القومية‭ ‬لمواجهة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬فى‭ ‬المواصلات‭ ‬العامة‭ ‬بمشاركة‭ ‬شركاء‭ ‬محليين‭ ‬ودوليين‭ ‬،‭ ‬وتدعو‭ ‬الحملة‭ ‬الى‭ ‬محاربة‭ ‬التحرش‭ ‬الجنسي‭ ‬فى‭ ‬المواصلات‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حث‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭ ‬لمحاربة‭ ‬تلك‭ ‬الظاهرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نشر‭ ‬شرائط‭ ‬فيديو‭ ‬على‭ ‬منصات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬جانبها‭ ‬قالت‭ ‬مايا‭ ‬مرسي‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬القومي‭ ‬للمرأة‭ ‬أن‭ ‬المبادرة‭ ‬الجديدة‭ ‬تكفل‭ ‬حماية‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬العنف‭ ‬كافة‭ ‬الموجه‭ ‬إليها‭ ‬فى‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‭ . ‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬د‭/‬‭ ‬شوقي‭ ‬علام‭ ‬مفتي‭ ‬الجمهورية‭ ‬أن‭ ‬عقد‭ ‬الزواج‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬يحض‭ ‬على‭ ‬المعاملة‭ ‬الحسنة‭ ‬بين‭ ‬الزوجين‭ ‬ولذلك‭ ‬سمي‭ ‬بميثاق‭ ‬غليظ‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬حل‭ ‬المشكلات‭ ‬بالضرب‭ ‬يتنافى‭ ‬مع‭ ‬الميثاق‭ ‬الغليظ‭ ‬لأن‭ ‬الضرب‭ ‬مسلك‭ ‬الضعفاء‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يديرون‭ ‬الأسرة‭ ‬إدارة‭ ‬حسنة‭ ‬وفى‭ ‬محاولة‭ ‬لوقف‭ ‬ظاهرة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬تقدمت‭ ‬النائبة‭ ‬نادية‭ ‬هنري‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬بمشروع‭ ‬موحد‭ ‬لمكافحة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المراة‭ ‬واصفة‭ ‬القانون‭ ‬الحالي‭ ‬بأنه‭ ‬قانون‭ ‬ذكوري‭ ‬يضع‭ ‬المرأة‭ ‬فى‭ ‬مرتبة‭ ‬أدنى‭ ‬وأكدت‭ ‬النائبة‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬الموحد‭ ‬الذي‭ ‬تنوي‭ ‬التقدم‭ ‬به‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬عقوبة‭ ‬السجن‭ ‬المشدد‭ ‬لإسقاط‭ ‬المراة‭ ‬الحامل‭ ‬دون‭ ‬رضاها‭ ‬كما‭ ‬يعاقب‭ ‬بالسجن‭ ‬المؤبد‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يقوم‭ ‬بجريمة‭ ‬الاغتصاب‭ ‬فضلا‭ ‬على‭ ‬تشديد‭ ‬العقوبة‭ ‬فى‭ ‬جرائم‭ ‬خطف‭ ‬النساء‭ ‬والفتيات‭ ‬والأطفال‭ ‬واستغلالهم‭ ‬،‭ ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬أدان‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الحقوقيين‭ ‬تقاعس‭ ‬الجهات‭ ‬المسؤولة‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التى‭ ‬وضعها‭ ‬المجلس‭ ‬القومي‭ ‬للمرأة‭ ‬لمناهضة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة‭ ‬وطالبوا‭ ‬بتشكيل‭ ‬المجلس‭ ‬القومي‭ ‬للمرأة‭ ‬لجنة‭ ‬لمتابعة‭ ‬تلك‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬ممثل‭ ‬أو‭ ‬إثنين‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬وزارة‭ ‬مدرجة‭ ‬ضمن‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وممثلين‭ ‬عن‭ ‬المجلس‭ ‬القومي‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬وممثلات‭ ‬من‭ ‬منظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬التى‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬مناهضة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭ .‬

مشاركة