مصر:مواجهة الكترونية مع الاخوان ومدريد تحيل طلب تسليم معارض الى القضاء

القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

‭ ‬قالت‭ ‬وزيرة‭ ‬الخارجية‭ ‬الاسبانية‭ ‬التي‭ ‬زات‭ ‬امس‭ ‬القاهرة‭ ‬انّ‭ ‬بلادها‭ ‬تلقت‭ ‬طلباً‭ ‬مصرياً‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬لتسليم‭ ‬المعارض‭ ‬المقاول‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬الا‭ ‬انها‭ ‬احالت‭ ‬الامر‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬ليقرر‭ ‬ما‭ ‬يراه‭ ‬مناسبا‭ ‬،‭ ‬جاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬بثته‭ ‬قناة‭ ‬العربية‭ ‬امس‭ . ‬فيما‭ 

شهدت‭ ‬الايام‭ ‬الماضية‭ ‬اشتعال‭ ‬المواجهة‭ ‬بين‭ ‬كتائب‭ ‬الاخوان‭ ‬الالكترونية‭ ‬والدولة‭ ‬المصرية‭ ‬بعد‭ ‬موجة‭ ‬التحريض‭ ‬التى‭ ‬شنتها‭ ‬تلك‭ ‬الكتائب‭ ‬لتأليب‭ ‬المواطنين‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭  ‬الرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬نشر‭ ‬الشائعات‭ ‬لاثارة‭ ‬الفوضى‭.‬

وفي‭ ‬ظل‭ ‬تلك‭ ‬الحملة‭ ‬التي‭ ‬تشنها‭ ‬كتائب‭ ‬الاخوان‭ ‬الالكترونية‭ ‬،‭ ‬اكد‭ ‬مصدر‭ ‬امني‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭ ‬تبذل‭ ‬قصارى‭ ‬جهادة‭ ‬لتتبع‭ ‬الصفحات‭ ‬المحرضة‭ ‬والمسؤولين‭ ‬عنها‭  ‬سواء‭ ‬فى‭ ‬الداخل‭ ‬او‭ ‬الخارج‭ ‬عبر‭ ‬اتفاقيات‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الصديقة‭ ‬وقد‭ ‬اتخد‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭ ‬عن‭ ‬الكويت‭ ‬الخلية‭ ‬الاخوانية‭ ‬التى‭ ‬اتخذت‭ ‬الكويت‭ ‬مقر‭ ‬لها‭.‬

فى‭ ‬الساق‭ ‬ذاته‭ ‬طالب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬بوضع‭ ‬تشريعات‭ ‬قانونيه‭ ‬تجرم‭ ‬الهاشتجات‭ ‬المعادية‭ ‬للدول‭ ‬ومعاقبة‭ ‬ناقليها‭ ‬عبر‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعى‭ ‬كما‭ ‬طالبوا‭ ‬المواطنين‭ ‬المصرين‭ ‬بضرورة‭ ‬تقديم‭ ‬بلاغات‭ ‬للمنصات‭ ‬الالكترونية‭ ‬التى‭ ‬تحرض‭ ‬ضد‭ ‬الدولة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الاطار‭ ‬قال‭ ‬د‭/ ‬محمد‭ ‬حجازى‭ ‬استشارى‭ ‬تشريعات‭ ‬التحول‭ ‬الرقمى‭ ‬والابتكار‭ ‬والملكية‭ ‬الفكرية‭ ‬ان‭ ‬قانون‭ ‬العقوبات‭ ‬يعاقب‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬يحرض‭ ‬ضد‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬باستخدام‭ ‬عبارات‭ ‬سيئة‭ ‬وغيرها‭ ‬قانونية‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬قيام‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬بنقل‭ ‬الهاشتج‭ ‬او‭ ‬اعادة‭ ‬استخدامه‭ ‬وتوصيل‭ ‬محتواه‭ ‬الذى‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬تحريض‭ ‬يعد‭ ‬شريكا‭ ‬فى‭ ‬الجريمة‭  ‬وعملا‭ ‬ضد‭ ‬القانون‭ ‬ويعاقب‭ ‬مرتكبها‭ ‬بالسجن‭ ‬لفترة‭ ‬تترواح‭ ‬بين‭ ‬3‭ ‬الى‭ ‬5‭ ‬سنوات‭ ‬ويقترح‭ ‬حجازى‭ ‬خيارين‭ ‬لمواجهة‭ ‬الكتائب‭ ‬الالكترونية‭  ‬1‭ –  ‬تقديم‭ ‬بلاغات‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬ضد‭ ‬الهاشتج‭ ‬المسيء‭ ‬للدولة‭ ‬مما‭ ‬سوف‭ ‬يرغم‭ ‬مستخدميها‭ ‬على‭ ‬حذف‭ ‬المحتوى‭ ‬المسيء‭   ‬2‭-  ‬اما‭ ‬الخيار‭ ‬الثانى‭ ‬فهو‭ ‬الانسب‭ ‬فيكون‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اصدار‭ ‬الدولة‭ ‬بعض‭ ‬المواد‭ ‬القانونية‭ ‬التى‭ ‬تلتزم‭ ‬المنصات‭ ‬الالكترونية‭ ‬لحذف‭ ‬المحتوى‭ ‬المسيء‭ ‬وغير‭ ‬القانوني‭ ‬فى‭ ‬مواجهة‭ ‬حملة‭ ‬الدولة‭ ‬ضد‭ ‬المنصات‭ ‬الالكترونية‭ ‬التابعه‭ ‬للجماعه‭ ‬بدات‭ ‬جماعه‭ ‬الاخوان‭ ‬فى‭ ‬الترويج‭ ‬لافكارها‭ ‬عبر‭ ‬بيع‭ ‬كتب‭ ‬قادتها‭ ‬على‭ ‬الارصفة‭ ‬وباسعار‭ ‬زهيدة‭ ‬لاستقطاب‭ ‬اكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭. ‬وكشف‭ ‬الباحث‭ ‬فى‭ ‬شؤون‭ ‬الحركات‭ ‬المتطرفة‭ ‬منير‭ ‬اديب‭ ‬ان‭ ‬جماعه‭ ‬الاخوان‭ ‬وضعت‭ ‬فى‭ ‬استراتيجيتها‭ ‬لاقتحام‭ ‬عقول‭ ‬الشباب‭ ‬بيع‭ ‬الكتب‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجماعة‭ ‬باسعار‭ ‬زهيدة‭ ‬لاترقى‭ ‬لمستوى‭ ‬التكلفة‭ ‬على‭ ‬الارصفه‭ ‬حتى‭ ‬لايتم‭ ‬تعقب‭ ‬مصدر‭ ‬هذه‭ ‬الكتب،‭ ‬وطالب‭ ‬اديب‭ ‬الاجهزة‭ ‬الرقابية‭ ‬بعرض‭ ‬رقابة‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬بائعي‭ ‬تلك‭ ‬الكتب‭ ‬ومصادرتها‭ ‬لمنع‭ ‬نشر‭ ‬الافكار‭ ‬الهدامة‭ ‬لقادة‭ ‬الجماعة‭ ‬الاخوانية

مشاركة